• ×

12:24 مساءً , الجمعة 21 فبراير 2020

خبير بيئي: العاصفة الرملية على الخليج تستمر متقطعة حتى نهاية أبريل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز / محمد مدبش (م ت) قال الدكتور علي عشقي، أستاذ علوم البيئة بكلية علوم البحار بجامعة الملك بن عبدالعزيز، اليوم السبت 26-3-2011، إن سبب العاصفة الرملية التي هبت على السعودية والكويت ومناطق أخرى في الخليج هو فترة الانقلاب الخريفي التي بدأت يوم 21 مارس/ آذار، والتي يحدث خلالها تعامد الشمس على خط الاستواء.

وأضاف أن "التطرف المناخي مثل ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي ساهم في زيادة حدة العواصف".

وتوقع أن "تستمر العواصف حتى نهاية أبريل/ نيسان، ولكن على نحو متقطع حسب حركة المنخفضات الجوية القادمة من البحر المتوسط، حيث تتحرك تلك المنخفضات من أسفل إلى أعلى، وترافقها رياح سطحية، وتثير الغبار والأتربة".

ونفى أن تكون السعودية معرضة لأمطار ملوثة بالإشعاع من محطة فوكوشيما اليابانية، مؤكداً أن "المملكة تتأثر بمناخ البحر الأبيض المتوسط، وليس بمناخ المحيط الهادئ".

وتسببت العاصفة الرملية، التي وصلت البحرين اليوم السبت في إغلاق مطار البحرين لمدة ساعتين، قبل أن يُعاد فتحه أمام حركة الطيران.

وشهد العراق والكويت رياحاً شديدة تزيد سرعتها عن 50 كم في ساعة، ما لبثت أن تحولت إلى عاصفة ترابية شديدة تسببت في انعدام الرؤية الأفقية في بعض المناطق المجاورة للمناطق الصحراوية. كما أدت إلى إغلاق مطار الكويت الدولي أمام جميع الرحلات القادمة والمغادرة بسبب الموجة الغبارية الكثيفة والرياح الشديدة في البلاد.

وتحسباً لوصول العاصفة إلى السعودية، قررت إدارة التعليم تعليق الدراسة في الرياض والشرقية، وسط انخفاض الرؤية الأفقية إلى أقل من كيلومتر. ومن المتوقع أن تمتد لتؤثر على شمال المنطقة الوسطى والعاصمة الرياض خلال الساعات المقبلة.

ويتوقع أن تمتد العاصفة إلى المنطقة الواقعة بين حفر الباطن ومنطقة القصيم وتتحرك باتجاه الشرق والجنوب الشرقي وتؤثر على شمال منطقة الرياض (الغاط، الزلفي والمجمعة)، وطالبت الرئاسة العامة للأرصاد الجميع بأخذ الحيطة والحذر.

وفي الإمارات، توقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل وصول العاصفة الرملية إلى المناطق الشمالية الغربية للدولة بعد الساعة العاشرة من صباح السبت.

وأضاف المركز أن سرعة الرياح المثيرة للغبار والأتربة تصل إلى أكثر من 80 كيلومتراً في الساعة، ومن المتوقع أن تؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية إلى أقل من 200 متر، خصوصاً غرباً.



5
بواسطة : المدير
 0  0  1333
التعليقات ( 0 )