• ×

02:23 صباحًا , الجمعة 28 فبراير 2020

وفد الشورى يلتقي فريق حقوق الانسان في الخارجية البريطانية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز : محمد مدبش ( متابعات) أطلع وفد لجنة الصداقة البرلمانية السعودية البريطانية بمجلس الشورى فريقا بريطانيا مختصا بحقوق الإنسان على الأنظمة والتشريعات الخاصة بحقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية مؤكداً حرصها على حماية حقوق الإنسان التي كفلتها الشريعة الإسلامية مصدر التشريع للأنظمة في المملكة.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده وفد اللجنة برئاسة عضو المجلس رئيس اللجنة المهندس عبدالرحمن بن أحمد اليامي مع فريق من إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية البريطانية ومنظمة أمنستي أنترناشونال وذلك في مقر وزارة الخارجية والكومنولث البريطانية.
واستعرض أعضاء الوفد الجهود التي بذلتها الجهات الحكومية والمؤسسات المدنية المعنية بحقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية ومنها هيئة حقوق الإنسان والجمعية الوطنية لحقوق الإنسان وبرنامج الأمان الأسري وغيرها من مؤسسات المجتمع المدني في توعية المواطن والمقيم بحقوقه في مختلف المجالات.
وتحدث عضو مجلس الشورى عضو اللجنة الدكتور إبراهيم الشدي بوصفه عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى وعضو هيئة حقوق الإنسان عن الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز،آل سعود حفظه الله في مجال حقوق الإنسان أبرزها ما كفله النظام الأساسي للحكم من حقوق للمواطنين دون تمييز بين الرجل أو المرأة في التعليم والصحة إلى جانب تحديث نظام العمال وتطوير القضاء من خلال مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير مرفق القضاء وإنشاء الهيئات الرسمية والمدنية التي تعنى بحقوق الإنسان إلى جانب توقيع المملكة العربية السعودية على الاتفاقيات الدولية والإقليمية الخاصة بحقوق الإنسان والطفل والمرأة والاتجار بالبشر.
ولفت إلى اهتمام مجلس الشورى بهذا المجال حيث أنشأ لجنة متخصصة بحقوق الإنسان تختص بمناقشة ودراسة كل ما يتعلق بقضايا حقوق الإنسان ومراجعة الأنظمة ذات العلاقة وتحديثها والتواصل مع مختلف الجهات المعنية متطرقا إلى إقرار مجلس الشورى نظام حماية الطفل بالمملكة.
وأشار إلى جملة من الاتفاقيات والبروتوكولات ذات العلاقة بحقوق الإنسان التي أقرها المجلس بعد دراستها ومناقشتها بما يخدم الإنسان في المملكة.
وقد تطرق اللقاء الى أهمية حقوق الإنسان وتطبيق جميع الاتفاقيات الدولية في هذا الشأن بما يحفظ للإنسان حقوقه وكرامته.



5
بواسطة : المدير
 0  0  919
التعليقات ( 0 )