• ×

06:35 مساءً , السبت 8 أغسطس 2020

فريق حملة \"تأشيرتي تهدد مسيرتي\" يلتقون مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون القنصلية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز - عبدالصمد السهلي // التقى فريق \"حملة تأشيرتي تهدد مسيرتي \" المبتعثين في أمريكا ومعالي سفير خادم الحرمين الشريفين بواشنطن الأستاذ عادل بن أحمد الجبير وعدد من مسؤولي السفارة بمساعد نائب وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون القنصلية السيد ديفيد دوناهيو في مقر السفارة بواشنطن .

وطرح فريق الحملة في لقائهم مع السيد ديفيد دوناهيو نتائج الدراسة التي أعدوها لمتابعة مشاكل التأشيرات والوقوف على صعوبات إصدار وتجديد تأشيرة الدراسة الأمريكية للطلبة السعوديين والتي أعدت بإشراف الملحقية الثقافبة بواشنطن .

حيث تمحورت الدراسة حول نتائج الاستبيان الذي قامت به الحملة وسرد أهم المشاكل التي استنتجتها من هذا الاستبيان ورفع عدد من التوصيات التي تساعد في حل وإزالة هذه العوائق أو التخفيف منها.

وقد تطرقت الدارسة لعدد من الصعوبات التي يواجهها الطلبة السعوديون عند زيارة الولايات المتحدة، وهي تأخر إصدار أو تجديد تأشيراتهم الدراسية، ورفض إصدار أو تجديد تأشيراتهم الدراسية، وبقاء نسبة كبيرة من الطلبة أثناء فترة الدراسة في الولايات المتحدة وعدم زيارة السعودية، وأخيرا الصعوبات المتعلقة بإجراءات المطارات عند دخول الولايات المتحدة.

كما أوضح فريق الحملة عددا من التوصيات للحكومة الأمريكية والتي تتعلق بالتعامل مع ظاهرة تشابه الأسماء باستخدام معلومات إضافية عن الطالب، وفتح قنوات اتصال مباشرة للمتقدمين بطلب التأشيرة والذين ما زالوا ينتظرون الحصول على إجابة من فترة طويلة، ورفع كفاءة إجراءات التسجيل الخاص عند دخول الأجانب للأراضي الأمريكية، وتسهيل حصول الطالب على إجابات على استفساراته المتعلقة بوضعه القانوني كطالب أجنبي، وتطوير نظام المواعيد في السفارة والقنصليات الأمريكية ،وتحسين أماكن الانتظار في السفارة والقنصليات.

من جانبه أثنى مساعد نائب وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون القنصلية السيد ديفيد دوناهيو على أداء حملة \"تأشيرتي تهدد مسيرتي \" .
ووعد السيد دوناهيو أعضاء الحملة المبتعثين بنقل ما سمعه منهم للمسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية والجهات الأمريكية الأخرى ذات العلاقة بالموضوع بما يساعد في تحسين إجراءات اصدار التأشيرة ، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن هذه النتائج ستكون محل اهتمامه وبعرضها على المسؤولين المعنيين بهذا المجال في الجانبين السعودي والأمريكي.
بواسطة : المدير
 1  0  1603
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-02-2009 05:57 مساءً حسنووه :
    لايزال اسم القبيله هو الذي يسبب هذه الارباكات والتشلبه بلأسماء بالنسبه للأمريكان
    حيث يعتقد بأن القبيله هي أسرة
    لذلك يقترح الغاء أسم القبيله والاكتفاء بالفخذ أو البطن أو انكان لهم (لبق) أي لقب
    وللذي يريد معرفة التفاصيل هو ليس جهات حكومه انما مشروع زواج ( )