• ×

04:15 مساءً , الجمعة 9 ديسمبر 2022

تقرير عن بداية موسم المانجو بمنطقة جازان

سمو أمير المنطقة الأمير /محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يرعى سنويا مهرجان المانجو

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - يحي الفارسي 

في مثل هذه الأيام من السنة تنضج فاكهة المانجو , والتي تشتهر بزراعتها منطقة جازان من بين مناطق المملكة وسأبدأ باستعراض بعض المعلومات عن هذه الفاكهة وبأن تعدد أصنافها التي تزرع في منطقة جازان تبدو للعيان مع بداية موسم المانجو
فهذه الفاكهة الاستوائية، لم تعد رائجة في مناطقها الحارة فحسب، بل أصبحت مرغوبة في كل مكان.. فهي تحمل الكثير من الأسرار والفوائد الغذائية.. وتستخدم كمخللات ودواء وحلويات ورغم أن موطنها الأصلي شبه القارة الهندية، إلا أنها تزرع الآن في كل القارات. وتعتبر المانجو من أكثر الفواكه شعبية ورواجاً في المناطق الاستوائية. وقد بدأت زراعتها منذ حوالي ستة آلاف سنة.
فوائدها جمة من القشرة حتى البذرة ولكل جزء في شجرة المانجو استخدام، فلحاء المانجو مصدر جيد للتانينات «16 ـ 20%»، ويستخدم لدبغ الجلود ويعتقد أن له خصائص علاجية ضد مرض الدفتيريا والروماتزم. أما بذور المانجو المحمصة فقد استخدمت كغذاء للإنسان في وقت المجاعات في أفريقيا والشرق الأقصى، وتغمر البذور في الماء لطرد المواد القابضة، ثم تجفف وتطحن قبل استهلاكها. وتحتوي البذور على نسبة عالية من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والمعادن، ويستخدم مطحونها أيضاً كدواء طارد لديدان الأمعاء ولعلاج البواسير الدامية. تستخدم ثمرة المانجو كملين للأمعاء ومدرة للبول، ومحفزة للتعرق، وملطفّة لحرارة الجسم. ولثمار المانجو استخدامات شتى في الهند، فالثمار الغضة تستخدم في إنتاج المخللات التي يمكن تخزينها لأكثر من عام. أما الثمار الناضجة فتصنع كشرائح تحفظ في محاليل سكرية أو كهريس، أو عصائر، أو رحيق، أو مربى، أو مخللات، أو كصلصة مانجو. ومن المنتجات الحديثة هناك مُصَبَّع ثمار المانجو ورقاقات المانجو وبذرة المانجو وشرائح المانجو المجففة، وبوريه المانجو، ورقائق المانجو بالحبوب، وشعيرية المانجو.
أوراق المانجو وفيتامين C - أوراق المانجو الطرية مصدر جيد لفيتامين (C)، وتستخدم هذه الأوراق كخضروات في جاوا والفلبين. وفي حالة ندرة أعلاف الحيوانات تستخدم الأوراق كبديل لتغذية الأبقار. مستودع للفيتامينات والأحماض والبروتينات تحتوى ثمار المانجو على فيتامين (2) و(أ) وتتركب المكونات الكيمائية الرئيسة لثمار المانجو من الكربوهيدرات والأحماض العضوية والبروتينات والصبغات، والمواد البكتبنية والبوليفينولات والفيتامينات والمعادن.
ونظراً لطبيعة مناخ منطقة جازان وولتفردها من بين مناطق المملكة تعتبر هي الأنسب وهذا ليس كلاماً نظرياً ولكن هذا هو الواقع لزراعة كافة أصناف فاكهة المانجو ويرجع ذلك لدور التجارب الميدانية التي قام بها قبل أكثر من ثلاثة عقثود مشروع الري والتنمية الزراعية الذي يقع شرق حاكمة أبو عريش بمحافظة أبو عريش وبعد ذلك تم تزويد المزارعين بشتلات إذ أذهلت النتائج المشرفين على المشروع الذي تشرف عليه منطمة الأغذية والزراعة الدولية بالأمم المتحدة التي كانت تقدم الخبرات والتي قامت بتدريب كثير من المزارعين وغيرهم , وذالك بالتعاون مع وزارة الزراعة التي وجهت الكثير من المهنسين الزراعيين للعمل بالمشروع وكان نتيجة لذلك زاد الإقبال على زراعتها بكميات كبيرة إذ لاتكاد نخلو مزرعة لزراعتها بمختلف الانواع وبأعداد كبيرة بمختلف أصناف المانجو فمنها البلدي والتومي والمصري والهندي والجلي والسمكي وستيشن ونوع لم اجده في كثير من الاسواق وقالوا انه يوجد بشكل قليل ونوعه جيد وغالى الثمن وهو النوع الباكستاني .وتصدر كميات كبيرة لمختلف مناطف المملكة ودول الخليج وذلك بتوجيه الفائض لشركة جازان للتنمية الزراعية (جازادكو) حيث يصدر لخارج المملكة .
ومع هذا يشكل الفائض عبئاً على المزارعين في تصريقه ولذلك تدعو الحاجة لإنشاء مصنع للتعليب سواء للب المانجو أو لعصره وتعليبة. ومن جهة أخرى تزر ع المانجو ببعض المنازل وخاصة بالقرى والأرياف وتنتج سنوياً كميات لابأس بها تقدم معظمها هدايا للجيران والأصدقاء كما يوجه فائضها للسوق المحلي




http://www.jazannews.org/contents/at...24fy0BQszR.JPG




http://www.jazannews.org/contents/at...Ne9cC059wu.JPG
بواسطة : المدير
 0  0  9890
التعليقات ( 0 )