• ×

12:43 مساءً , الجمعة 21 فبراير 2020

إعجاب فتاة بشيخ من هيئة مكة يقودها لمستشفى الأمراض النفسية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات : 
كشفت التحقيقات التي تجريها شرطة العاصمة المقدسة، ممثلة بإدارة البحث الجنائي ومركز شرطة العزيزية، تفاصيل قضية الرسائل التي تلقاها الشيخ صالح آل طالب، وكذلك أحد مديري مراكز الهيئة بمكة، وتورطت فيها فتاتان، إحداهما سعودية (24 سنة)، اللتان ما زالتا رهن التوقيف والتحقيق.

وتشير تفاصيل القضية إلى أن مدير أحد مراكز الهيئات بمكة باع جهاز جواله قبل سنة، ولم "يفرمت" الجهاز الذي سجَّل بداخله رقم جواله الخاص.

وقد اشترت إحدى الفتيات الجهاز، ومن خلال صداقتها بفتاة تسكن معها في حي العتيبية ولقاءاتهما المستمرة في إحدى حلقات التحفيظ، دار بينهما حديث عبَّرتا فيه عن إعجابهما بالمشايخ وتمني الزواج منهم.

وتوصلت الفتاتان إلى رقمَيْ الشيخ صالح آل طالب والشيخ الآخر بالهيئة، وأرسلتا للشيخَيْن رسائل تبديان فيها الإعجاب، إلا أن الفتاتين لم تجدا تجاوباً من الشيخَيْن؛ لتتحول عند ذلك رسائل الإعجاب هذه إلى رسائل تهديد وسب وشتم.

وما زال التحقيق جارياً في القضية قبل إحالتها إلى هيئة التحقيق والادعاء العام بحُكْم الاختصاص.

وبحسب مصادر صحفية أن إحدى الفتاتين، ونتيجة لانهيارها عصبياً وخوفها مما أحدثته هذه الرسائل، تجري إحالتها لمستشفى الأمراض النفسية والعصبية بالطائف لإصدار تقرير طبي عن حالتها ومدى إدراكها لما تفعله.



3
بواسطة : المدير
 0  0  1127
التعليقات ( 0 )