• ×

04:29 صباحًا , الإثنين 24 يناير 2022

وزير خارجية بريطانيا : يجب مضاعفة الجهود المبذولة لتحريك عملية السلام إلى الأمام

ويليان هيج : عملية السلام "ينبغي ألا تصبح ضحية لعدم اليقين"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

قال وزير الخارجية البريطاني ويليان هيغ إن عملية السلام في الشرق الأوسط "ينبغي ألا تصبح ضحية لعدم اليقين" .
وأضاف هيغ أثناء مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في لندن اليوم لا مجال للفشل أو التعثر ويجب مضاعفة الجهود المبذولة لتحريك عملية السلام إلى الأمام
وقال لابد أن تلزم الأطراف نفسها مجددا باستئناف المفاوضات في أسرع وقت ممكن , مشيرا إلى أن الحكومة البريطانية تتوقع حدوث انفراجة خلال العام الجاري .
من جهته أعرب الرئيس محمود عباس عن أمله أن يكون للدفعة الديمقراطية الأخيرة في الشرق الأوسط مردودا ايجابيا على عملية إحلال السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.
وفي هذا السياق قال الرئيس الفلسطيني كلما نشأ مزيد من الديمقراطيات في المنطقة كلما كنا قادرين على تحقيق السلام الذى نسعى إليه.
وتناولت مباحثات هيغ والرئيس عباس العنف المستمر ضد المدنيين في ليبيا والخيارات التي تتعلق بفرض منطقة محظورة الطيران فوق ليبيا .
ونقلت وكالة أسوشيتدبرس في هذا الشأن قول هيغ من غير المقبول أن يشن العقيد معمر القذافي حملة عنف شديدة جدا ضد شعبه ونحن نشعر جميعا بقلق بالغ إزاء ما يمكن أن يحدث إذا حاولنا وفعلنا ذلك على أساس أكبر.
ومن المقرر أن يلتقي الرئيس عباس في وقت لاحق اليوم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
بواسطة : المدير
 0  0  1042
التعليقات ( 0 )