• ×

11:07 صباحًا , الجمعة 14 مايو 2021

السماح للمديرات بتسجيل مكالماتهن مع أولياء الطالبات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز : متابعات : محمد الرضوان سمحت وزارة التربية والتعليم لإدارات مدارس البنات بتأمين أجهزة تسجيل في هواتفها، لتوثيق المكالمات الصوتية بين أولياء أمور الطالبات ومديرة المدرسة، التي يستفسرون فيها عن بناتهم.
وهددت "التربية" مديرات المدارس اللاتي لا يتعاون مع أولياء أمور الطالبات وترفع ضدهن شكاوى، باحتساب ذلك في تقييم الأداء الوظيفي لهن ضمن بند "التعاون مع الطالبات وأولياء أمورهن". وطال التهديد حراس مدارس البنات، بضرورة أن يتبعوا التعامل الجيد مع الآباء عند حضورهم للمدرسة.
وبحسب صحيفة الوطن أحالت الوزارة في خطاب وتسلمته المدارس الأسبوع الماضي، المديرات إلى مقصف المدرسة لتأمين مبلغ شراء أجهزة التسجيل، ولفتت إلى أنها خطوة للحد من تطاول بعض أولياء الأمور على إدارات مدارس بناتهم، وذلك بالاعتماد على التسجيل الصوتي عند رفع الشكوى ضدهم.

سمحت وزارة التربية والتعليم لإدارات مدارس البنات بتأمين جهاز تسجيل مكالمات لهواتف المدرسة، لتسجيل المكالمات الصوتية التي تدور بين أولياء أمور الطالبات "رجال" وبين مديرة المدرسة أو من تقوم مقامها، للاستفسار عن بعض الأمور التى تخص بناتهن.
وهددت " التربية" مديرات المدارس اللاتي لا يتعاون مع أولياء أمور الطالبات وتقدم ضدهن شكاوى باحتساب ذلك في تقييم الأداء الوظيفي لمديرة المدرسة من بند "التعاون مع الطالبات وأولياء أمورهن".
وطال التهديد حراس مدارس البنات ، بضرورة أن يتحلى الحارس بالأخلاق والتعامل الجيد مع أولياء أمور الطالبات في حالة حضورهم للمدرسة، وأن يكون حلقة وصل بين إدارة المدرسة وولي الأمر.
ونوهت "التربية" في خطابها إلى أنه في حالة تسجيل عكس ذلك من قبل حارس المدرسة، يتم تحويله إلى قسم المتابعة "الرجالية" وإصدار العقوبة الإدارية المناسبة في حقه.
وحول آلية تأمين جهاز التسجيل للهاتف الثابت، أوضحت تعليمات "التربية" السماح لإدارات المدارس بتأمين الجهاز من مردود المقصف المدرسي المالي، في خطوة للحد من تطاول بعض أولياء أمور الطالبات على إدارة مدارس بناتهن، أو إحدى منسوباتها في حالة الحاجة لتواصل ولي الأمر لبعض الضرورات الأسرية أو الاجتماعية التي تجبره على السؤال أو الاتصال والتواصل بشكل مباشر مع إدارة مدرسة ابنته "الطالبة"، رغم أن الأساس التعامل المباشر مع والدة الطالبة "الأم" في حال دعت الحاجة لذلك.
في السياق ذاته، سجلت إدارات للتربية والتعليم "بنات" شكاوى من أولياء أمور طالبات ضد إدارات مدارس بناتهن حول عدم تعاونهن معهم في حالة تواصلهم للسؤال عن بناتهن، واطلعت "الوطن" على ما يثبت ذلك، محذرة مديرات جميع المدارس والمعاهد ورياض الأطفال من رفض استقبال مكالمات أولياء أمور الطالبات سواء عن طريق "الإنترفون" أو الهاتف الثابت" للمدرسة.
ودعت "التربية" مديرات المدارس إلى ضرورة استقبال استفسارات أولياء الأمور والتواصل والتعامل معهم بعد التأكد من هوياتهم ومدى ارتباطهم بالطالبة ومقر أعمالهم.
ولم تغفل "التربية" الإجراء النظامي، حيث دعت مديرات المدارس إلى إشعار أولياء أمور الطالبات بضرورة التواصل، وأن جميع مكالماتهم الهاتفية سوف تكون مسجلة، داعيةً في الوقت نفسه إلى حفظ المكالمات التي ترى مديرة المدرسة أو من تقوم مقامها أن فيها تطاولاً، ويتم رفع شكوى ضد ولي الأمر مرفق معها "التسجيل الصوتي".



2
بواسطة : المدير
 0  0  1021
التعليقات ( 0 )