• ×

02:12 صباحًا , الأربعاء 12 مايو 2021

«معنَّفة» تودع زوجها التوقيف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات : 
عقب عزوف أقربائه عن الموافقة على تسريحه بالكفالة الحضورية تضامناً مع زوجته، بقي شاب ثلاثيني أياماً عدة (قبل أن يسرح بالكفالة خلال الثلاثة أيام الماضية) موقوفاً بين أربعة جدران في أحد مراكز الشرطة في جنوب محافظة الطائف، جراء تعنيفه زوجته إضافة إلى تورط مركبته في قضية انكشفت خيوطها عقب القبض عليه.

وكانت الزوجة التي لم تجد أمامها سبيلاً للخلاص من شروره ووضع حد لتصرفاته التي وصفتها بـ «الطائشة»، سوى اللجوء إلى والدها المسن، الذي تقدم بشكوى رسمية للشرطة ضد زوج ابنته، ما أدى إلى إيداع الأخير التوقيف لعله يرتدع عن التجاوزات التي ارتكبها في حق الزوجة غير مرة، كان آخرها عراك نجمت عنه إصابة بليغة للزوجة في مؤخرة الرأس، إلى جانب إصابات أخرى متفرقة تراوحت بين البليغة والطفيفة (حددت مدة شفائها بأربعة أيام) نقلت على إثرها إلى مستشفى الملك فيصل في الطائف وتم تنويمها إلى أن تماثلت للشفاء.

وذكر شقيق الزوجة المعنفة ووفقا لـ«الحياة» أن عمر اقتران شقيقته وزوجها تجاوز خمسة أعوام أنجبا خلالها طفلاً وطفلة، وأظهر خشيته من الانعكاسات السالبة على نفسية الطفلين نتيجة تهور والدهما، وقال: «والدي شيخ هرم ومصاب بداء السكري بيد أنه ما زال يتمتع بالحكمة وبعد النظر، إذ تدخل من دون الاستعانة بالجهات الرسمية مرات عدة بغية الحفاظ على استقرار الأسرة، وأسهم في حل مشكلات نشبت بينهما وإفهام رب الأسرة بحقوق وواجبات الزوج والزوجة وأهمية الالتزام ببنودها التي تخلص لا محالة إلى العشرة بالمعروف والحياة الكريمة للطرفين»، وتابع: «يبدو أن هذه الحلول جعلت زوج شقيقتي يتمادى في طغيانه، ولم يستغل الفرصة التي منحت له بالشكل المأمول لتعديل وضعه»، لافتاً إلى أن هذه التراكمات أثارت حفيــظة أشقائه وأقربائهم، ما أدى إلى امتناعهم عن زيارته في المخفر أو حتى كفالته حضورياً لإطلاق سراحه.

وأكد الناطق الإعلامي في شرطة محافظة الطائف الرائد تركي الشهري أن بلاغاً ورد إلى الشرطة من مواطنة تشير من خلاله إلى تعرضها إلى عنف أسري من زوجها، وتم ضبط المدعى عليه الذي كان يقود مركبة اتضح أنها مطلوبة في محافظة أخرى، ولا تزال إجراءات التحقيق مع الجاني جارية في «القضيتين





3
بواسطة : المدير
 0  0  1292
التعليقات ( 0 )