• ×

09:47 مساءً , الإثنين 21 سبتمبر 2020

صورة للكاتبات
صورة للكاتبات

ياسيد الأوطان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


يا سيدَ الأوهامِ
دعني ..أنا لا أنام
بين يديه أتناهى حلما بلا أجنحة
بلا أرقام
حلمي....!
في غفلة من خيوط الشمس ..ينمو
دعني
أتأرجح بين أناملك الوارفة
رسمي
وأنا...!
مشيئة نجمٍ وفلولُ احتمالْ
أأنام؟؟
وفي أضلاعك يستوي نومي وسجني
دعني..
أنا لا أنام
والأقمار في رماله أوردة الطهر تهمي
والسمار ُينقشون على بساط جماله
أغنيات الوجد
والعشق والحب للأوطان
في دمي يسري
ألوذُ وسهري بكل قافية نبض الأمان فيها
يراقص أكف النخل والفجرِ
لك َالعهدُ ..لك العهد ..كل العهدِ
يا سيد الأوطان ..يا وطني
أنا لا أنام
لك الأحلام وبك حلمي
تسوسني دقات قلبك بين التلال
وحياً يستوطن الأنسام
أنا لا أنام وحلمي سيد الأوهام
لكنما في يديه تركع هامات الجبال
وقصص من الأمجاد تسمو
أنا أنثاك يا وطني
لا تخفْ!

سرُ مجدك بين جفني والهدب
يا سيد الأوطان
أي حلم سواك وهمٌ
ورسم من الهذيان ينتحب
أنا أنثاك يا وطن..
بين يديك أتناهى حلما
في غفلة من خيوط الشمس
ينمو
وبين مرافئه النور يزدهر

 0  0  1082
التعليقات ( 0 )