• ×

05:19 مساءً , السبت 31 أكتوبر 2020

المدير
المدير

يا معالي الوزير : بأي ذنب قُتلت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة عرفناك من الأطباء المبدعين على مستوى العالم والجراحين المهرة وشهد الغرب و الشرق على مهاراتك واستبشرنا خيرا بتوليك منصب الوزير على أمل أن تنقذ وزارة الصحة بمشرطك الوزاري من حالة الغيبوبة وفقدان الضمير الإنساني وغياب المعرفة والضعف العلمي لدى معظم الأطباء والفنين والعاملين تحت مظلة هذه الوزارة بل أن بعض الأطباء والفنيين ثبت أنهم يحملون شهادات مزورة ولا يمتون للطب بصلة .
معالي الوزير: وزارة الصحة لم تعد سوى إشارة باتجاه إجباري إلى المستشفيات الخاصة التي تجبر المواطن على إجراء أشعة مقطعية باهظة التكاليف وتحاليل ما أنزل الله بها من سلطان من أجل تشخيص إصابة في قدم طفل تسببت بها مباراة كرة القدم مع فريق حارته.
ناهيك عن أطنان المشارط والمقصات وأكوام المناشف المنسية في بطون المواطنين الذين يذهبون إلى المستشفيات الحكومية من أجل عملية جراحية بسيطة.
معالي الوزير : وزارة الصحة تمتلك سجلا حافلا في أغرب الأخطاء فمن تبديل الأبناء حتى سرقتهم من مستشفياتها في الأمس القريب دليل على أن وزارة الصحة (ترقد في غرفة الإنعاش) التي لم تعد موجودة حتى في تلك المستشفيات .
أطباء أجانب من دول لا تعترفون بشهاداتها ولا توظفون مواطنا حصل على شهادة طبيب من تلك الدول فكثرت الأخطاء الطبية القاتلة وتحولت مستشفيات وزارة الصحة إلى (مسالخ بشرية) لقتل المواطنين.
فلا يمّر يوم دون أن نسمع عن قتيل وإني أعتقد أن عدد قتلى هذه الوزارة في من بداية العام المنصرم حتى هذا اليوم قد تجاوز عدد قتلى القوات المشتركة في حرب الخليج .
فما هي الأسباب؟؟ أهو سوء الإدارة وغياب الكفاءة ؟؟ أم الاعتماد على شركات تشغيل الأطباء ؟؟
فالإمكانيات هائلة وقد وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ومع ذلك فالمحصلة سلبية فهل في الأمر (إن) وأخواتها وبنات عمها وكل أسرتها ؟؟
معالي الوزير : إن الذي دعاني لكتابتي هذه هو حالة القتل التي حصلت مؤخرا في مستشفى الموسم بجازان لفتاة عمرها لا يتجاوز العشرين عاما دخلت للمستشفى لإجراء عملية الزائدة الدودية وكالعادة السبب خطاء طبي من العاملين في وزارة (الموت).
وإني أستحلفك بالله لو كانت تلك الفتاة إحدى قريباتك هل ستتم معالجتها في مستشفىات هذه الوزارة أم ستّرحل للخارج ؟؟ وإذا حصل أحد الأخطاء القاتلة الكثيرة لقريب لك فما أنت فاعل ؟؟
معالي الوزير: إننا في منطقة جازان كما هو الحال في معظم المناطق الأخرى لا نستطيع تحمل تكاليف في (مايو كلينك) أو حنى في أقل منها شأنا بل نرى أن من حصل على أمر علاج في أحد مستشفيات الرياض قد نال عناية فائقة مع أن الحال (من بعضه) أتدري لماذا ؟؟ لأن مستشفيات منطقتنا تشبه ثكنات عسكرية أو سكن العمالة الأسيوية في (البطحا ) غرف عمليات ملوثة وأطباء لايعرفون من الطب سوى الاسم وسيارات إسعاف لاتصلح حتى لبيع الآيسكريم وصيدليات لاتتوفر بها الأدوية وعمالة أجنبية وأشياء لا يصح الحديث عنها احتراما لكم وللقارئ الكريم.
فقد (طبق) الجاثوم على صدور أبناء المنطقة من سوء الخدمة وخطورتها فأخلع ( المشلح) وانزل الميدان حتى ترى بأم عينك ما لذي يحصل إني لك ناصح أمين .



5

بواسطة : المدير
 7  0  1397
التعليقات ( 7 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-08-2011 03:03 مساءً عبدالله مشهور :
    بيض الله وجهك يااستاذ مساوى هكذا والا قلانريد اقلام رنانة بل قلام تتحدث بواقعيةلك مني كل الشكر والتقدير يا((لسان الجنوب الناطق))


    1
  • #2
    03-08-2011 03:49 مساءً احمد يحيى مباركي :
    ماشاء الله مبدع يا/أستاذ مساوى شكرا لك على هذا المقال الذي يصنف بأكثر من رائع ,,, ثم اتمنى ان يقرأ هذا المقال كل من له اليد في المسوؤلية لكي تفرج هذه الازمة الصحية بالمنطقة و في مستشفى الموسم ,,, رحمها الله واسكنها فسيح جناته(لا حول ولا قوة الا بالله)


    1
  • #3
    03-08-2011 03:58 مساءً احمد يحيى مباركي :
    شكرا يا استاذ مساوى
  • #4
    03-08-2011 11:46 مساءً عسر جوهري :


    استاذ مساوى ارفع قبعتي لك احتراما يا اصيل على هكذا مقال

    استاذي الفاضل إن مستشفيات المنطقة تتسابق على إزهاق الأرواح وتكدس

    الأموات في ثلاجاتها أطباء ليسوا إلا قتله مأجورين لا كفاءه ولا عناية

    وشهادات مزورة في اغلبها ترى الاستهتار في وجوههم البشر


    عندهم فئران تجارب فهل من مجيب ام يستمر فلم الرعب هذا الا الابد .



  • #5
    03-10-2011 08:07 مساءً متابع حجفاري :
    مشكور اخي مساوى على مواضيعك الجميلة الهادفة والمميزة .


    اما موضعك اليوم جميل جداً


    صحيحح ان مستشفياتنا تحتاج نظرة واهتمام من قبل وزارة الصحة

    فقد (طبق) الجاثوم على صدورنا جميعاً
  • #6
    03-11-2011 03:22 صباحًا خفايا الروح :
    أستاذ مساوى/لك شكري وأمتناني موضوعك لامس حاجتناالملحة
    لنضروبشدة في حالنا المتردي امام طغيان هذه المسالخ فهي لاتمد
    باي صلة للمستشفيات وانالااستغرب لفعلة مستشفى الموسم الشنعاء
    لاني شاهدة مستشفى صامطة الادهى منه الذي تحول اليه العديدمن القرى
    المجاورة لهذه المدينه معى علم المواطنين بعدم حصولهم على اي فائده تخيلويااخواني قسم غسيل الكلى في هذا المستشفى مقررئيسي للفئران والاجهزة ملوثة وكل فترة يصاب مريض بفيروس والسبب تلوث الاجهزة والله لو اسطر مجلدات من الشكاوي ماتساوي نقطة في بحر من مصايب هذه المستشفيات حسبي الله ونعم الوكيل...f
  • #7
    03-12-2011 02:14 صباحًا غريب :
    لاحيات لمن تنادي ياستاد مساوى على العموم كفيت ووفيت وبارك الله فيك ابو امجدالهلمان