• ×

08:41 مساءً , الإثنين 28 سبتمبر 2020

صورة للكتاب
صورة للكتاب

من رحيق يوم بحياة الملك عبداللة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


أما قبل;

وهو يستريح قليلا في هدوءا المرض يختلس هاتفه ويقول:
كيف هي أحوال الشعب؟؟

أما بعد

وهو يتناول فطوره يتسال يقول:
هل أوفيت في جديد قسمه معيشة الشعب
وهو يقوم
ألي مكتب خدمه الشعب يقول:
إلي بسابق أخرها المرض مطالب
الشعب
وهو في
سجوده و صلاته للرب يقول ‏
رب أهدني ووفقني لتيسير خدمه
الشعب
وهو يأنس
بحديث أبنائه يلح إلي بحديث ومتطلبات أبناء الشعب
وهو يقوم
ألي فراشه وقبل النوم يقول:
طبتم مساء أيها
الشعب ‏
وأنا أدون
قليل من رحيق يومك يا ملك
أقول: عذرا لم يلعق الفكر إلا قليلا من
‏ شأنك وهمك يا حبيب
"الشعب"
‏‎ ‎

بواسطة : صورة للكتاب
 0  0  1123
التعليقات ( 0 )