• ×

02:34 صباحًا , الأربعاء 30 سبتمبر 2020

صورة للكاتبات
صورة للكاتبات

ذكور مستأنثة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في أغلب الأحيان نخشى مناقشة الأمور غير طبيعية جهراً , و التي تحارب الفطرة و تؤيد الرذيلة . و مع هذا إلا أن ألسنتنا اعتادت ان تلوكها في المجالس مقسمة إياها كمناظرة بين طرفين احدهما يدعو لهم بالهداية و الآخر يدعو عليهم باللعنة . و مع علمي المسبق ان طرحي لمثل هذه القضايا سيؤجج نار الرعاع و سفلة القوم من حولي و لكنني غير عابئة بالاحتراق لأن أمثال هؤلاء لا يستطيعون إشعال عود ثقاب . و ما هذه الكلمات إلا مقدمة لـما هو آتٍ :
عندما كنت في فترة من الفترات اقرأ عن قضايا ابتزاز المرأة في الصحف و خاصة عبر الانترنت أجد بعض الردود ما لم تكن الغلبة من الرجال المهاجمون لتلك المرأة المبتزة و طامسين معالم الدور المشرف التي قامت به هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر كي تقطع دابر الفساد . ثم يدافعون عن المبتز لمجرد أنه ذكر بأسئلة في رأيي انها أسئلة غير عقلانية .
لماذا الآن اشتكت به بعدما دغدغ مشاعرها ؟ لماذا يُعاقب الشاب و هي لا ...؟ لماذا ... و لماذا ... ؟!!!!
كأنهم لم يقرأوا في يوم ما كتاب الله تعالى أو حتى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "يا أنجشة ، رفقاً بالقوارير" .
أتريد يا أخي الكريم ان تعرف إجابة لماذا ؟
لأنها قضية ابتزاز جسدي و مادي بالأمس كان له و اليوم يريده للغير كي يجعل منها منحرفة و بؤرة فساد تدر عليه المكاسب المالية و توثق له العلاقات مع من هم على شاكلته أيا كان مستواهم الاجتماعي " و هذه إمبريالية " .
هل أدركت الآن أم انك تنتظر تفاقم الكارثة كي يعمل حينها عقلك ؟!
و لماذا دائماً ننفض الغبار من على الطاولة , و لا نقوم بقلبها ؟ و هذا هو الأفضل , فهناك إناث في الأسفل !!
إناث هن في الحقيقة ذكور مستأنثة تجيد تقليد صوت المرأة و تهاتف بني جلدتها طالبةً منهم بطاقات شحن للجوال .. عاقدة معهم المواعيد " قد تصيب و قد تخيب " هذا يعتمد على نوعية الضرر هل مازال ذو عذرية أم قد فضت و بات من الجنس الثالث !! و آخرون مستترون تحت أسماء جذابة و فاتنة في المنتديات و المواقع باحثون عن الإطراء الذي يدغدغ مشاعرهم !!
و بين هؤلاء الصنفين " شللية " إمعة عرجاء تسير على قدم واحدة و مقولة واحدة : " ان أعطوا أخذنا , و ان أساءوا أساءنا " .
و أخيراً يا هذا .... :
بعد عبثهم بذواتهم من خلال تلك التصرفات السخيفة هل ظفروا بما يرغبون و دغدغت مشاعرهم كما ينبغي ؟!
ثق لا يتمخض عن محاربة الفطرة السليمة إلا الشذوذ
...

 4  0  1702
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-15-2011 11:42 صباحًا بنت الجنوب :
    لا اعلم ما اريد قوله لكي

    ولكنك رائعه

    يؤلمني سماع هذا الكلام

    الله يهدي شبابنا وبناتنا

    هي لو كل بنت تكبر عقلها ما راح يقدر احد يستفزها

    للاسف هناك "رجال "لقب بس وإلا الحقيقه "هم إخرطي"

    لا يستحقون ان ينتمو للاسلام وللعرب وللسعوديه

    "اللهم اهدي شبابنا وبناتنا"
  • #2
    02-16-2011 05:44 مساءً بنات الأحواز :
    السلام عليكم جميعأ

    شكرأ لكي أختي الفاضلة صفية
    وشكرأ علي ما تحدثتي به في مقالتك الرائعة
    ولل أسف في مجتمعنا العربي هذة الحالات بدأت تزداد ومن الواجب علينا نحن كنساء أن نعطي نصائحنه الي أخواتنا ألذي مع الأسف الشديد يعيشنه حالت الذكورة
    وأتمني من الله أن يهدي جميع الشباب والشابات علي هذة الحالات العكسية ألذي يعيشونها...

    الهم أهدي الجميع..أمين
  • #3
    02-18-2011 09:53 مساءً عثمان :
    اشكر الاخت صفية على مقالها الحساس والذي قد اصبح علكة الجالس

    لكثر وقوعه للاسف في مجتمعنا العربي

    والاخت أشارت لنقطة في مقالها

    لماذا لاتعاقب الفتاة كما يعاقب الرجل اليسى مأمورة بغض البصر
    ويقام عليها الحد أم لها تشريع ثاني....

    اشكر الاخت صفية على مقالها وكانت رائعة في اثارة مثل هذا

    ولها تحية خاصة
  • #4
    02-20-2011 11:59 صباحًا محمد مسملي :
    موضوع جداً رائع ويضع النقاط على الحروف لكن نحن عند نقطه يجب أن نتنبه لها وهي ان كل من الجنسين يرمي بالكره في ملعب الجنس الآخر والدين يساوي بين الرجل والمراءة في كل التكاليف الشرعيه وغيرها لذلك يجب أن نقول لمن أخطاء أخطأت بغض النظر عن جنسه والواقع أنا لا أدافع عن الشباب فهم ممن يدغدغ مشاعر الفتيات بمعسول الكلام ولكن اتمنى من بنت بلدي عدم اعطائهم الفرصة