• ×

10:12 صباحًا , الخميس 19 سبتمبر 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

تسلل الحوثيين الهدف والتوقيت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ظهر مالا يدع مجالاللشك أن المتمردين الحوثيين يتناغمون مع مايدور على الساحة الإيرانية داخليا وخارجيا فالنظام في إيران يعيش مأزقا داخليا وسط خلافات جوهرية بين الإصلاحيين والمحافظين زاد ذلك تأجيجا نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة وماشابها من اتهامات بالتزوير من قبل أركان القوى الإصلاحية وأعقب ذلك اضطرابات في الشارع الإيراني ومما زاد من تأزم الأوضاع العملية العسكرية التي نفذها متضررون من النظام الإيراني الذي يتهم بالتمييز المذهبي ومن الغبن الذي يطال المناطق ذات الأكثرية السنية جنوب غرب إيران... إضافة لصراعها مع الغرب والمجتمع الدولي بخصوص الشكوك التي تدور حول برامج إيران النووية ومراوغتها للأوروبيين والأميركيين في مسألة نقل اليورانيوم المخصب لروسيا ثم فرنسا حسب مسودة اتفاقية فيينا الأخيرة بحيث يصار لتنقية اليورانييوم ليتم معالجته لتخيفة إلى الدرجة التي يستخدم كوقود لمفاعل طهران للأبحاث.

ومع رفضها أصبحت عرضة لعقوبات أشد.. من ناحية أخرى وبعد تفجيرات بلوشستان التي قضى فيها قياديين كبار من الحرس الثوري أصبحت تتهم إضافة لبريطانيا وأميركا لدول بالمنطقة ثم صعدت بمظاهراتها أمام السفارة السعودية وهددت بدخول الأراضي الباكستانية لتعقب ماأسمتهم بعملاء الإستكبار العالمي..
وفيما قناة العالم تزج بالمملكة بإشاعة دعمها لحكومة اليمن ضد الحوثيين وتدعو لمسيرة البراءة بموسم الحج المقبل للبراءة من المشركين باعتباره لدى الشيعة ركن من أركان الحج مع أنها لسنوات مضت لم تعد توجه حجاجها بذلكثم تنامت وتيرة الإعلام الإيراني بشن هجمات إعلامية ضد المملكة وعلمائها خاصة مع الرد السعودي الحازم بعدم السماح بأي ممارسات بموسم الحج تعكر صفو شعيرة الحج وتخل بأمن حجاج بيت الله الحرام ورفض المملكة المطلق لتلك المسيرات المنافية لتعاليم الدين الإسلامي الصحيحة.

وفي خضم ذلك تم ضبط سقينة تحمل أسلحة لأزلامها الحوثيين ومع تضييق الجيش اليمن ومحاصرته مداخل مناطق الحوثيين وحرمانهم من وصول الدعم الإيراني مع أن ذلك جاء متأخرا إلا أنه وضعهم في موقف لايستهان به مع أن الجيش اليمني لم يتمكن من فرض سيطرة الدولة على المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون... عندها جاءتهم التعليمات من إيران بمحاولة إظهار للقوة باعتداع مجموعة متسللة على مركز حدودي ولم يكن بخلدهم أن تبادر المملكة بسرعة البرق بالرد المباشر وتمشيط المناطق السعودية وطرد الحوثيين لأن الإيرانيين يريدون أن يتواكب ذلك مع قرب موعد موسم الحج لعلهم يستطيعون تخريب موسم الحج ولكن الرد السعودي السريع وإنهاء تواجد الحوثيين بعد تكبيدهم خسائر في الأرواح وأسر المئات من العناصر المتسللة منهم ومن عناصر القاعدة التي استغلت الصراع بين اليمن والمتمردين الحوثيين لتكثف تواجدها بتلك المناطق التي لايوجد تواجد يحسب له حساب من قوات الأمن اليمنية فتم أسرأعداد منهم مع من أسروا من الحوثيين، لقد تلقى الحوثيون وأسيادهم بقم وطهران ومن يسير في ركابهم من عملائهم الذين يدينون بالولاء للمراجع الشيعية بالخسران.

إن أهدافهم ستتكسر تحت وطأة قواتنا الباسلة مدعومة بترابط جميع المواطنيين حتى أن المتقاعدين من العسكريين عرضوا خدماتهم وخبراتهم للإشتراك في تعقب المتسللين ومن جهة أخرى الموقف الرسمي اليمني وكذلك الشعبي الذي أدان وندد بتسلل الحوثيون واعتدائهم على حرس الحدود السعودي ومما زاد من خيبات إيران والحوثيين توافق قيادتي البلدين أن الجيش السعو دي يقوم بعملياته لنطهيرها من المتسللين وبأن الجيش اليمني بدأ باستراتيجية جديدة
لاتتةقف قواته حتى تحقيق أهدافها وبأن للمملكة أن تدافع عن أراضيها.

 3  0  2252
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-10-2009 10:14 صباحًا حـسـن بـن نـاصـر :
    اضف الى ذلك تكاتف دور الجوار والدول العربية والاقليميه مع المملكه وهذا يؤكد متانة العلاقه مع جميع دول العالم .
    • #1 - 1
      11-11-2009 02:02 صباحًا أبو فهد :
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
      بارك الله فيك وفي قلمك ...وجعله نصير خير وعوين حق

      نعم الكلام ونعم السرد والطرح والاستدلال
      استقراء في الصميم وكشف لواقع الأمور جميل

      وأقول أيضا:
      إن قتال ودفع الذين يعتدون على الموحدين المدنيين والعسكريين
      هو أمر واجب علينا جميعا..اذا تطلب الأمر

      بل إن تركهم يغيثون فسادا لهو الضلال المبين..
      إذ كيف يترك لهم الأمر ليزدادو قوة وفساد في الأرض
      وإعتداء على الحرمات وبيوت الله وعلى القرى الآمنة
      كيف وقد تسببوا في تشريد المسلمين وتعطيل مصالحهم.

      قال تعالى:
      (فإن قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين) البقرة 191

      إنه الحقد الباطني لدى منظري الفكر الحوثي الرافضي
      الم تروا ان بعض مساجد المسلمين هناك لم تسلم من تخريب الحوثيين
      فأطلقوا القذائف والأعيرة النارية عليها وعاثوا فيها تدنيسا وتشويها وخرابا؟
      بل أنهم أوقفوا ندا الحق فيها (كما شهد بذلك نائب رئيس محاكم جيزان)

      عليهم من الله مايستحقون ..أولم يقرأ الواحد منهم قول الله تعالى:
      (ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها)
  • #2
    11-11-2009 12:08 صباحًا عبير الموسى :
    السلام عليكم ورحمة الله

    ادام الله قلمك و سخره لصالحك

    كيف لهم ان يستهينوا بقوة جيشنا الذي يذيقهم الويل في كل لحظة ؟
    هذه الخطة لن تتم باذن الله
    ولن يهنأ الحثالة ولن يفرحوا بتخريب شعرية الحج على ضيوف بيت الله
    الذي نفخر جميعا بانتمائنا لارضه
    جعل الله لهم في كل ضيقة ضيقة ,
    و جزاهم على عدوانهم درجات من الخزي والذل والخسران






    • #2 - 1
      11-11-2009 01:11 صباحًا محمد المنصور :
      ممتنا لمداخلتك الرائعة وإضافاتك القيمة لك احترامي وتقديري.
  • #3
    11-11-2009 03:16 صباحًا علي حسن :
    هناك بعض الاخطاء او زيادة بعض الحروف ككتابة السفينه السقينه ارجو منك مراجعة نصك قبل نشره في الجريده
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:12 صباحًا الخميس 19 سبتمبر 2019.