• ×

05:29 مساءً , السبت 28 نوفمبر 2020

المدير
المدير

منح أراضي جازان وبالحجم العائلي .. لمن تذهب ؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عجب العجاب تجده في جازان ولا تجده في غيرها .. حتى لو سألت سؤال عابراً ، ووضعت عليه جائزة ثمينة لمن يجيب عليه ، كـ سؤالك مثلاً : عن ماهية المستحيلات الثلاث ؟؟
لصححوا لك السؤال والإجابة ، وعليك حينها أن تدفع الجائزة لأول مُجيب ، وأن تدس رأسك في الحضيض كون المستحيلات في وقتنا الحاضر أصبحت "أربعة" مستحيلات وليست ثلاث [ الغول ـ العنقاء ـ الخل الوفي ـ حقوق المواطن الجازاني ] وأنت مثقف رجعي لازلت تحفظ حديث جدك !!

فبعد حالة التشرذم والتشرد والتشحت التي طالت مواطنين وأسرهم، جذورهم ضاربة في رحم تاريخ الجزيرة العربية وبعضهم أسهم أجداده وأباءه في توحيد هذا الكيان ، نعتوهم بـ "النازحين " وهم ليسوا كذلك فـ " النازح " هو من ينزح عن مسقط رأسه ومستقره بمليء إرادته ،بحثاً عن مرعي أو عيش رغيد ، أما من يترك أرضنه وسكنه ومعيشته ، ويغادر إما مُرغماً أو إمتثالاً لأمر ولي الأمر ،فإن إطلاق مسمى "نازح" عليهم نعت فيه جور و نكران للواقع ومسبة مرت مرور الكرام دون أن يتنبه لها أحد !!

في محنة الكويتين عام 1990م لم نجد هذا الإصطلاح " نازحين " يُطلق عليهم وهم فروا بمليء إرادتهم من بطش جبابرة جيش العراق إلى أرض السلام والآمان بل أطلقوا عليهم " ضيوف البلد" أو ضيوفنا ،[ أنظروا إلى أدب التسميات هنا ومراعاة مشاعر الغير ] !!
وتدافع الناس هنا بشقيهم الحكومي والإنساني لإستضافتهم وإكرامهم حتى بات المستجير من الرمضاء ، يتصدق بسخاء على مساكين هذا البلد من الكرم الحاتمي الذي وجده .

ـ قصص وأحداث غريبة وعجيبة تحدث في جازان ، وجازان فقط تجد بها العجب العجاب !!
أخر تلك الأعاجيب منح [ المديم ـ والإكس لاراج ] وسكت الناس لتتبعها منح " الحجم العائلي" وقريباً دون شك ستخرج علينا منح " الحجم القبيلي" ومواطني جازان بعيدين كل البعد عن تلك الصنوف والأوصاف ... فأرض جازان لغير أبناء جازان [ هكذا يقول الواقع ] ؟؟!!



قد يكون التعمق لمفهوم الحلم لدى الفرد فى مجتمعنا يزداد شراسة بمجرد أنه يفكر في التقدم قليلاً بحياته المعيشية وإمتلاك زمام الطريق للهدف نفسه وإن إختلفت الأساليب والطرق للوصول إلى هدف يشابه الهدف نفسه فيما يخص تحسين وضعه في ظل توفر المعوقات التي تحيل بينه وبين تحسين وضعه فيظل الغلاء ، ويزداد الأمر شراسة حينما يخرج ذلك المواطن من دائرة الأحلام الصغيرة إلى الأحلام الكبيرة كأن يفكر في البحث عن إمتلاك أرض عن طريق المنح التي تمنحها الجهات المختصة بذلك للمواطنين .



لن أخفيكم سراً بأن منح الأراضي في جازان تكاد أشبه بالمستحيل حتى أن الكثير من أبناء المنطقة قد يجهل حتى طرق التقديم عليها ولكن ربما في الفترة الأخيرة بدأ المواطن في هذه المنطقة يدرك بأن هناك شيء من هذا القبيل ولكنه حينما يدرك بأن الأمر قد يحتاج إلى عشرات السنين حتى يتم منحه أرض كي يبني عليها منزله فتجده يعرض عن التقديم لأنه يأدرك بأن من سبقه في التقديم على منح الأراضي لم ينالوا من أمرهم سوى تاريخ التقديم إن إستطاع أن يتذكره .!



والغريب أن ماحدث في الآونة الأخيرة في منح أراضي جازان قد إتجه إتجاهاً يُعد من الأمور الملفتة للنظر حيث أننا قرأنا تلك الأسماء لمن تم منحهم أراضي في جازان وهي تكاد أن تكون نظيفة تماماً من الأسماء التي تدل على أنهم من أبناء منطقة جازان دون عمل حساب للنسبة والتناسب بين أهالي جازان من غيرهم مع العلم أن الأراضي في جازان شاسعة وربما قد تكفي لو أن المجلس البلدي للمنطقة عمل حساب تلك النقطة .



حسب التعديل الأخير على شروط منح الأراضي ومن خلال البيان الصادر عن الوزارة إن التعديل شمل إهمتاماً بفئات هامة في المجتمع و من أهم تلك التعديلات أن يكون طالب المنح من أصحاب الاحتياجات الخاصة أو الأرامل واليتامى ، وألا يكون طالب المنحة قد سبق له الحصول على منحة أرض سكنية من الدولة ، ولا أعتقد بأن جازان قد خلت من هذه الفئات من المجتمع ، كذلك لا يوجد شرط بأن يكون طالب المنحة من خارج المنطقة ، وعلى حد علمنا أن الأولوية لأهالي المنطقة نفسها .



البيان الأخير الذي تناقلته الكثير من الصحف والمواقع الإلكترونية للأسماء التي تم منحها أراضي في جازان وتم دعوتهم إلى حضور القرعة يوم الاثنين 28/1/1432هـ بالفعل يكاد يخلو من أسماء أهالي منطقة جازان مما أثار إستغراب الكثير من أهالي المنطقة من خلال تعليقاتهم على الخبر المنشور ذاته ، ولكنه من الواضح أن ردة فعلهم كانت مقصورة على المواقع الإلكترونية للتعبير عن رأيهم دون ان يتجه أحد منهم للجهة المعنية بتلك المنح على الأقل لتوضيح حاجتهم لمنح الأراضي في منطقتهم بالرغم أن النسبة التي لا تملك أراضي في جازان كثيرة جداً ، وربما أنهم لا يدركوا بأنه من الخطأ الفاحش أن يدفنوا رؤوسهم فى الرمال إتجاه ذلك ويكتفوا بتعليقات في المواقع الإلكترونية أو حتى أن يتناسوا وهم يجروا حسابات حول ما يشهده المجتمع من تراكمات الأحلام التي يصعب تحقيقها في ظل الغلاء والغرامات المادية التي بها تكمن الصعوبة بأن يتملك المواطن أرض او منزل وغير ذلك .


يا أبناء جازان وكلوا الله .. والله أحكم الحاكمين .




،،،،،،،،،،،،

خيرات الأمير
kalameer@hotmail.com

بواسطة : المدير
 10  0  5716
التعليقات ( 9 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-27-2011 01:19 مساءً الغريب في داره :
    لا تعليق
  • #2
    01-28-2011 02:16 مساءً ابو خالد :
    اولا : وضحت الرؤيا من هي جازان بنسبت لهم

    ثانيا:كافت القيادات الحساسة لن يروق لهم تحصل جازان على حقوقها

    ثالثا: ابناء المنطقه هم من تساهل في حقوقهم

    رابعا: ان جازان تعتبر من المغانم او من الفي ء

    خامسا: واضح هناك قرار جازان طالمامن الغنائم يجب تضل هبة تقسم

    للا قوى من يستطيع ان يوجع ويؤلم من يستطيع ان يفرض

    نفسه


    سادسا: علينا ان نعي اننا في زمن الغاب

    سابعا: احنا المنطقة اللي دجنا تدجينا( دجينا من دواجن)

    ثامنا: وقوالها وبكل امانة القادم اسوأ لجازان

    تاسعا: يقول عمر بن الخطاب الجل اذا حدث اسمع واذا مشى اسرع

    ضرب اوجع وحنا كل الشروط للرجال غير موجودة

    عاشرا : الكويت من عرب الشمال
  • #3
    01-28-2011 05:15 مساءً ابو خالد :
    دام انكم مانزلتوا تعليقي



    ابشرو



    الا تعليق
  • #4
    01-28-2011 09:44 مساءً الحوت :


    شكرا اخي خيرات على ان فتحت النقاش في هذا الموضوع هل المواطن الجيزاني غير مستحق لمنح الأراضي ام انهم يستخسرون ان يمنحوهم هذه المنح





    1
  • #5
    01-29-2011 01:26 صباحًا ابو خالد :
    تصحيح للخطأ الاملائي

    الرجل اذا حدث اسمع واذا مشى اسرع واذا ضرب اوجع


    فأين نحن من ه القاعدة
  • #6
    01-30-2011 11:09 مساءً محمد الطميحي :
    ممكن ياجازان نيوز موضوع خاص بعنوان( منح جازان أين )

    تتطرق لي موضوع منح جازان ونسبة الحاصلينا عليها من أبناء المنطقه؟

  • #7
    01-31-2011 04:29 مساءً علي الكشر :
    اخيرا وجت كاتب يكتب عن الموضوع هذا . بصراحه اخ خيرات موضوع المنح غير طبيعي وخاصة توزيع المنح الاخيره . شكر خاص للك اخ خيرات وعساك على القوه .
  • #8
    02-01-2011 12:07 صباحًا من بعيد :
    الله يذكرك بالشهادة

    ذكرتني مادري وش صار على طلبي ؟؟


    كل كلمة صحيحة في مقالك

    ننتظر نتاائج , وننتظر قادمك
  • #9
    02-26-2011 08:34 مساءً موسى الظامري :
    والله السعوديه كلها بدون تخطيط وكلها ماشيه بالبركه والدليل شوفوا جده اذ كان هذي بوابة الحرمين ووضعها مزري فما بالكم بجيزان لم ارى في السعوديه ترتيب الا في المنطقه الشرقيه ومو كلها نعم سياستنا الخارجيه ممتازه واماالداخليه ماعندك احدوهذا اكبر عيوب مشائخ القبائل في جيزان خاصه لانهم لا يطالبون باي شي كل واحد همه نفسه مثلا نحن في قرية رمادة خلب ازدحمت القريه بالسكان ولم يعد هنالك مجال للتوسع فمن الشرق تحدنامقبره ليس لها حدود ومن الشمال وادي ومن الغرب ايضا مقبره ووادي واما من الجنوب فالمساحه كبيره جدا وهي ارض مبيضه تملكها الحكومه ولكن لم تسلم من السرقه واول واحد سرق هو الشيخ الذي من المفترض ان يطالب بتخطيطهاوتوزيعها على اهل القريه وليس الشيخ فقط ولكن با اهل القريه ببناء مزارع في هذه المساحه بدلا من ان يطالبو ببناء مدارس ومستشفى او مستوصف اميرنا ماقصر ولكن ما يدري عن اوضاع القرى لانه لا يذهب الا للمحافضات اماالقرى فللمشائخ وكل وضميره