• ×

04:24 صباحًا , الخميس 24 سبتمبر 2020

المدير
المدير

جازان الفل ..مشتى الكل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



على مدى الثلاث سنوات الماضية وفي مثل هذه الأيام من كل عام تستعد منطقة جازان لإطلاق مهرجانها الشتوي (جازان الفل..مشتى الكل)وفيه تتألق أصالة الماضي وعراقة الحاضر وتلبس المنطقة أجمل حللها الطبيعية وتبدوا بكامل زينتها السياحية إستعداداً لاستقبال زائريها ومرتاديها القادمون اليها من كل مكان بحثا عن متعة السياحة الشتوية الدافئة التي عهد وها هناك وصارت من حين لأخر الشوق والحنين اللذان يبعثا في حياتهم روح الفرح بموعد قريب يصافحون فيه ارض جازان العريقة ولأجل ذلك فالجميع هناك في عمل دءوب أناس لا تعرف الكلل ولا الملل همها الوحيد تحقيق النجاح وهمتها الكبيرة مزيجاً من الطموح كل شيء هناك يبدوا جميلا الجبال الراسيات بفتنة شموخها العالي تعانق السحاب والسهول الكاسيات بمداها البعيد تفتح ذراعيها الخضرة والجزر السابحات بشعابها المرجانية من هناك تنادي هلم إلينا والبحر بروعة منظره وتلاطم أمواجه يداعب المشاعر والشواطئ العذراء بسحر جمالها تحتضن الزائرين وبمداد الإخلاص وعلى صفحات الوفاء كتب لكل نجاح في جازان مجلدات من التفوق وعلى لوحة الأيام وبألوان العطاء ارتسمت بريشة الجمال معالم لإبداع وكل انجاز في جازان اعترف به كل العقلاء وجمال الطبيعة واختلاف التضاريس أدهشت السامع قبل الناظر ولعلها عزيزي القارئ تدغدغ مشاعر الشوق لديك لان كل حرف هنا يحمل ألف معنى وكل كلمة في عمقها مليون دعوة يوجهها لك أهل جازان الندية وتحملها روح جازان الفتية وهي تسابق عقارب الساعة محققة سبق السياحة الشتوية في سنوات اقل من القليلة استمدت قوتها من عطاء أميرها وبكل ثقة وعزيمة وحسب توجيهاته الكريمة وعلى دروب التحدي سارت واثقة الخطى تنشد تحقيق المستحيل يدفعها الأمل بالله و صدق التوكل عليه مما حقق لها حاضراً مشرقا يوحي بنهضة شاملة في شتى المجالات وكافة الخدمات ويبشر بمستقبل واعد يتوج فيه وطن الخير بقطف ثمار غرس التنمية في جازان ..فإن لم تكن من أهل المنطقة ولم يسبق لك زيارتها فهذه فرصتك الذهبية أن تجعل وجهتك السياحية جازآنية لتتعرف على جمال معالمها والعيش للحظات بين روعة طبيعتها والتأمل في قوة وصمود أثارها ومن أوسع أبواب الروعة والخيال تدخل عالم الفن والإبداع مع شعارها تتلذذ عذب القصيد من أعماق معانيها وتطرب سمعك بألحان الحب من بين مغانيها ستكون أكثر تساءلا إذا علمت انك على موعد مع المتعة وستكون أكثر دهشة حين تعلم انك أول المدعوين لزيارة منطقة جازان وهناك ستجد الماضي حاضرا بتاريخه المجيد وتراثه الفريد ومستقبله الجديد وستسمع كل ركن في جازان يناديك (مرحبا ...ألوف عداد الوجود والخلوف) الجميع يتسابقون للأحتفاء بوصولك نفحات الفل تعطرت بنسائمها الطرقات وبماء الورد غسلت الممرات وتزينت مداخل جازان بعقود الكاذ والشيح والسكب وفي لحظة وصولك ستجد نبرة صوت ألإنسان وذرة المكان قد أختلط شعورهم بالفرح كل شبر في جازان سيحدثك عن معركة التحدي والإنجاز الناس هناك بطيبة قلوبهم وصدق مشاعرهم سيقولون لك أن أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز ال سعود وفي عهد ملك الإنسانية استطاع في سنوات قليلة بحكمته الكبيرة وعزيمته القوية وهمته العالية أن يحقق لهم الكثير من الانجازات التنموية والحضارية الكفيلة بإسعادهم واستقرارهم ..نعم.كل شيء في جازان سيتحدث وكل من تواجد هناك سيدرك وكل من كان بعيدا سيداعبه الشوق للوقوف على انجازات الخير التي تشهدها المنطقة ويعيش تفاصيلها ابنائها الذين يستبشرون بمستقبل زاهر ينتظره الوطن في سلة خبزه وعبر بوابة ساحله الجنوبية الغربية وسيكون أكثر حماسا اذا علم أن مهرجان جازان الفل ...مشتى الكل سيقدم الكثير من الفعاليات المتنوعة والانشطة المتميزة والكرنفالات الرائعة تحت رداء الأجواء الدافئة التي تعيشها المنطقة ..تعالوا بنا جميعا الى هناك نصافح الأرض الجازانيه نتناول فنجال القهوة الخولانيه من مزارع جبال جازان الشرقية ننثر همومنا عبر شواطئها السحرية ومع غروب الشمس وشروقها نتأمل اللوحة الجمالية هي بنا الى جازان الفل لنستمع لفصول قصة الوفاء بين الارض والإنسان نقف سويا أمام البنية التحتية لمستقبل مشرق تنتظره المنطقة من مشاريع تنموية في شتى مناحي الحياة كانت بالأمس مجرد أحلام تراود المنطقة واهلها ...نعم هي بنا الى جازان الفل نمارس اسلوب السياحة الشتوية نستمتع بمعنى النزهة والترفيه هي بنا إلى جازان الفل نتعلم من جبالها معاني السمو والشموخ ومن سهولها دروس الكرم والعطاء ومن جزرها روعة الحلم والحياة ننهل من عذب مياه أوديتها النقية نتأمل صور التواضع الجميل لهدير الشلالات هي بنا الى جازان الفل نستنشق ذرى الحب القديم من جذور الماضي البعيد نتعطر بنسائم العشق الكبير نردد تراتيل الوطن العظيم هي بنا إلى جازان الفل ندخل البهجة والسرور على النفس والأهل والولد هي بنا الى جازان الفل نتعرف على عادات وتقاليد أهلها المختلفة من وسط بحرها ومن أعالي قمم جبالها الى أعماق سهولها وما يميز مهرجان هذا العام هو الدوري الرياضي لمقام بين محافظات المنطقة وفيه تتجلى روح الحماس الرياضي بين أبناء المنطقة ومنه نكشف مواهب رياضية قادمة تمثل جازان الأرض والإنسان وتحمل اسم الوطن في الأعراس الرياضية أتمنى للجميع أسعد الأوقات وأجمل اللحظات في أحضان جازان الفل مشتى الكل .وأختم بأبيات رائعة من قصيدة جميلة من أوبريت مهرجان جازان الشتوي الثاني للشاعر الأستاذ الكبير جبران قحل

جيزان يادرة شـــــــــــــــــتانا ياديــــــــرة الفن الأصيل

باسم جيزان البديـــــــــــعـــــة والأغـــــــــــــــاني الضبا
بين أنفاس الطبيعـــــــــــــــــة في الســــــــــــواحل والربا
ألف أهلا مرحبـا

في القلوب وسط الحنـــــــــايا في أحاسيــــــــــــــس الدفا
وابتهاجات النوايـــــــــــــــــا اللي غنتكـم وفـــــــــــــــــا
ألف أهلا مرحبا

نفتتح عرس الســـــــــــياحة والشــــــــــتا يغزل وشاحه
في ذراها والشواطــــــــــئ وكل وادي وكل واحـــــــة
وأنت ياجــــــــــــــــــازان يا نشـــــــــــــــــــــوة هوانا
يا بياض الفل في جيد المراســــــم والأماســــــــــــــي باقة أعياد المواسم
ياغــــــــرام الكل في عاشق وهايــــم والبشاشة في تعـــــــــــــــــابير المباسم والأصايل
وأنت ياجـــــــــــــــــــازان يا نكهــــــــــــــــــــة صبانا
وأنت ياجــــــــــــــــــازان يا نشـــــــــــــــــــــوة هوانا
يا بياض الفل في جيد المراســــــم والأماســــــــــــــي باقة أعياد المواسم
ياغــــــــرام الكل في عاشق وهايــــم والبشاشة في تعـــــــــــــــــابير المباسم والأصايل



1

بواسطة : المدير
 1  0  2116
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-27-2011 06:56 صباحًا ابو حسن :
    جازان حق وحقيقه ان لها مستقبل زاهر في ظل قيادتنا الرشيده ولكن ارجو ان تتنبه امانة المنطقه الى مجاري الاوديه وان تكون مفتوحه لا مغلقه لان السيول لاتغير مجراها واذا غير الناس ذلك فانها تداهم السكان في مواقعهم والنتيجه مؤلمه