• ×

04:26 مساءً , الثلاثاء 4 أغسطس 2020

المدير
المدير

شركة سمه والموافقة على إتمام الزواج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

أنشئت شركة سمه عام 2002 وبدأت العمل فعليا العام 2004تحت إشراف مؤسسة النقد العربي السعودي بهدف الحصول على أفضل معلومات ائتمانية للمستفيدين على أساس معرفي ومنهجي ومساعدة الاقتصاد الوطني بصفة عامة .
هذه المقدمة الإنشائية اقتبستها من الموقع الرسمي لشركة سمه المشهورة لدى كافة الناس بالمصطلح الأكثر شهرة ( البلاك لست) أو القائمة السوداء بالعربي الفصيح.
كلنا يعرف أن هذه الشركة لاتحمل الصفة الحكومية بمعنى آخر شركة خاصة أسستها مجموعة من البنوك بهدف التنسيق فيما بينها وهذا حق مشروع لكن الغير مشروع هو أن تتوسع نشاطات تلك الشركة لتشمل جميع الشركات الخدمية الأخرى
فشركات السيارات ــ كمثال فقط ــ تمتنع عن البيع لعميل لديه تعثر بنكي ومسجل لدى شركة سمه فلا يستطيع مواطن أن يحصل على سيارة بنظام التقسيط برغم أن نظام الدولة والقوانين قد كفل له حق الشراء حسب المرسوم الملكي رقم ( م/13) وتاريخ 4/3/1426هـ والقرار الوزاري الصادر عن وزارة التجارة رقم 319/11 وتاريخ 1/12 /1426هـ بإصدار اللائحة التنفيذية لنظام البيع له .
فهل تلك الشركات ومثيلاتها التي تمتنع عن البيع للمواطنين بحجة تعثر ائتماني تنفذ قرارات شركة (سمه) ولا تنفذ قرارات الدولة؟؟.
أما الأكثر غرابة وهو سرية معلومات المواطن الائتمانية قد أصبحت مكشوفة لجهة غير حكومية ــ شركة سمه ــ حتى وإن كانت الجهة المشرفة عليها هي مؤسسة النقد لأن مجلس إدارة هذه الشركة مكون من عشرة أعضاء كلهم أعضاء مجلس إدارات بنوك محلية ولا تكتسب وظائفهم لقب الوظيفة الحكومية ونظاما لا يحق لجهة أخرى غير حكومية أن تعرف السجل البنكي والتعاملات المالية للمواطن سوى البنك الذي يتعامل معه فهل يحق لهذه الشركة القفز عن قوانين الدولة؟؟
ومما لا يحتمل ولا يمكن تصديقه ــ إذا صحّت المعلومةــ لأني غير متأكد من مصداقيتها فقد سمعت أن المواطن لا يحق له أن يضيف أحد أبنائه إلى سجل العائلة المدني (كرت العائلة) إذا كان لدى هذا المواطن تعثر ائتماني ويوجد اسمه في سجلات شركة سمه السوداء وحتى يحصل طفل صغير على هويته الوطنية ويسجل انتمائه لهذا الوطن الكريم علي أبيه أن يبيض وجهه أقصد صفحته السوداء لدى الشركة الخاصة الموقرة التي أصبحت تمتلك نفوذا واسعا حتى تقوم بعض الدوائر الحكومية بتنفيذ توصياتها ولا تنفذ قوانين الدولة التى تتبع لها ؟؟
علما أن إثبات الوطنية والحصول على الهوية مكفول حتى للمجرمين ولا تمنع عن أي مواطن حتى لو كان مدينا فما ذنب طفل أبوه مديون .
ختاما : نتمنى من المسئولين النظر في أمر هذه الشركة وتحجيمها وإعادتها للهدف الذي أنشئت من أجله ــ فقد بلغ السيل الزبى ــ وأصبحنا نخاف أن يمتد نفوذها حتى يصل لحرياتنا الشخصية وربما يأتي يوم يتقدم فيه مواطن لخطبة مواطنة لكن الشركة الموقرة(سمه) لا تسمح لهم بالموافقة وإتمام الزواج بحجة (البلاك لست).

بواسطة : المدير
 4  0  3138
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-04-2010 11:42 صباحًا عبدالله مشهور :
    لله درك يااستاذ مساوى نحن بحاجة لآقلام في هذا المستوى ولكن هل من مجيب اومتابع اومتامل وهل من حلول لذلك
  • #2
    12-04-2010 09:53 مساءً محمد احمد مدبش :
    إستاذي الكريم لمن توجه خطابك (لقد ناديت إذ أسمعت)يا سيدي الكريم مؤسسة النقد رمت بالمواطن للبنوك وتركت لهم حرية شفط دمه لأن البنك ابن المؤسسة المدلل أما المواطن ف (طزززززز) وطز هنا تعني ملح في عينه وليست هذه المؤسسة تعتني بالبنوك فقط بل هيئة الاستثمار والسوق المالية وووووو يا أستاذي غداً لن يحضر لك وايت الصرف إلا إذا استأذن من البنك يعني رايح (تنبط ويابس) كم أكره البنوك
    مقال جدا رائع




    7
  • #3
    12-06-2010 10:58 مساءً ابو خالد :
    ان كان الكلام صحيح فهذه فضيحة جديدة يعني البنكوك تخترع نظام

    أو تشرع لها نظام تطبقه من تلقاء نفسها




    المسكين هالمواطن كل من جاء ينهش فيه


    كرامة مهدورة
  • #4
    12-07-2010 02:02 مساءً مديون :
    اشكرك أخي دمساوى على هذا المقال الجميل الذي يعاني منه
    نصف المملكه واصبح المواطن مقيد بهذه الشركه لاأحد يتحرك أو
    يقدم على قرض إلا بعد التأكد من أنه غير مسجل لدى ""سمه
    أشكرك على المقال الجيد الذى نحتاجه بالفعل





    7
    • #4 - 1
      12-09-2010 12:50 صباحًا أحمد الــــــشريف :
      أشكر لك أستاذي الفاضل / مساوى القيسي على هذا المقال الأكثر من رائع نعم شركة سمه الموقرة لا تسمح في يوم من الأيام بإتمام الزواج

      بحجة(البلاك لست) ولقد سمعت على أن شركة سمه هي للمواطن ومصالحه وحجتهم حتى لا تدخل في دوامة الديون الكثيرة هذا جوابهم الأخير ولكن للأسف أن شركة سمه هي شركة وهمية وباللغة الصحيحةالعامية ( مصلحجية) وعلى جميع من يقرأ هذا المقال المهم أن يتفاعل معه بكل صدق وشفافية.... وأخيراً أشكر جميع القائمين على هذه الجريدة العملاقة الشامخة للمنطقة وأخص بالشكر الجزيل لصاحب السمو الملكي الأمير/ تركي بن محمد بن ناصر بن عبد العزيز حفظه الله.

      تحيـــــــاتي