• ×

05:55 صباحًا , الجمعة 13 ديسمبر 2019

المدير
المدير

سيدي هذه مشاعر ابنكم وخادمكم المواطن المالكي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عاش ابناء المملكة العربية السعودية لحظات عصيبة وهم يرفعون ايادي الضراعة مبتهلين الى الله تعالى ان يشفي والدهم وقائدهم ومليكهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز ال سعود متعه الله بالصحة والعافية وشاركهم الشعور نفسه كل مسلم وعربي وانساني يحمل تلك المعاني ..وماهي الا ساعات بسيطة حتى لوح الامل بميلاد فجر جديد وعاد الفرح بألوان طيفاً سعيد وبألحان السعادة غرد ت الاما ني بسلامة ملك الانسانية وهو يظهر على الشاشة بصحة وعافية مخاطباً القلوب التي كانت خائفة على صحته ماسحاً دموع العيون التي بكت بسبب ذلك العارض الصحي الذي تعرض له حفظه الله ثم رسم الابتسامة الجميلة على وجوه شعبه ومحبيه وهو يبشرهم ان صحته بخير ممازحاً بنات شعبه ومؤكداً للعالم احترامه لشقائق الرجال وهو يقول " إخواني : أشكركم وأرجو لكم التوفيق وأشكر كل فرد من الشعب السعودي سأل عني ،ولله الحمد أنا بخير ما دمتم بخير .
إخواني جاءتني هذه الوعكة ما أدري ما هي ناس يقولون لها إنزلاق ، وناس يقولون لها عرق النساء . النساء ما شفنا منهن إلا كل خير . والعرق هذا من أين جاءنا هذا عرق وصحة فاسد . ولكن إن شاء الله إنكم ما تشوفون إلا كل خير. أتمنى لكم التوفيق وأشكر كل من سأل عني القاصي والداني وعلى رأسهم الشعب السعودي الكريم وأتمنى لكم التوفيق وأرجوكم سامحوني لأنني ما قمت ، بل صافحتكم وشكراً لكم. نعم ذلكم هو ابو متعب عبدالله بن عبد العزيز الذي احب شعبه وبكى لاجلهم ذلك هو مليكنا ساكن قلوبنا على السمع والطاعة عاهدناه وبالحب والاخلاص بايعناه وبالعدل والمساواة عاهدنا وبالصدق والايمان شاركنا سار بنا على دروب الخير والى عالم السعادة والاستقرار والطمأنينة اخذنا ذلكم هو ابو متعب عبدالله بن عبد العزيز الذي نعيش اليوم عهده الزاهي وننعم بعصره الذهبي ونتفيأ تحت ظل عدله ننعم بخيرات عطائه المتدفقة من عيون انسانيته ونرتوي من زلال حبه وفي ربوع هذا الوطن العظيم يعيش شعباً امن بالمسؤلية حمل راية لولاء وكل فرد منهم قدم روحه مغلفة بالتضحية ومن هنا من جبال الداير بني مالك بمنطقة جازان شيباً وشباباً رجالاً ونسائاً صغاراًوكباراً نرفع لمقامكم الكريم اسمى ايات التهاني مقرونة بصادق الدعاء ان يديم على رأسكم تاج الصحة ويلبسكم ثوب العافية ويجعل ما اصابكم في ميزان حسناتكم ......سيدي ووالدي ومليكي هذه مشاعر ابنكم وخادمكم المواطن المالكي الذي تعلم معاني الشموخ من الجبال التي عاش بينها ومن ارض مدرجاته الزراعية حفظ دروس العطاء ومن مجالس الاباء والاجداد يا سيدي تشبع بأصول الولاء وفي باطن ضميره سرت عروق الانتماء وبالأ ختصار المفيد يا سيدي ذلكم هو المواطن المالكي وما هو الاواحدا من ابناء الشعب السعودي الذي سقى غرسه من انهار عبدالله بن عبد العزيز التي تتدفق رحمة وانسانية تجري خيرا وبركة للانسانية دمتم سيدي ودام عز المملكة.


بواسطة : المدير
 2  0  1145
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-27-2010 09:30 مساءً ابو سلمان /زاير من الداير :
    سلمت يدك ولسانك / يا الا ستاذ جابر حسين المالكي وعن مشاعرك حول الوعكه اللتي اللمت بخادم الحرمين الشريفين ولله الحمد شفي من ذالك العارض ومشاعرك مشاعر كل مواطن سعودي ونرجو الله لبو متعب دوام الصحة والعافية ولي ولي العهد والنائيب الثاني ويحفظ علينا نعمة الامن والامان في ظل حكوتنا الرشيدة ولله الهادي الي سواء السبيل
  • #2
    12-03-2010 09:10 مساءً الفيفي المعاتب :
    اين انتِ ياجازان من برامج التوعية التي يفترض بمن هو مفترض علية أن يقوم بحملات توعوية في مساجد منطقة جازان للمشائخ الركع والعجائز واين مدارس محو الامية التي يفترض من خلالها توعية الشيبان
    بكل ماهو مفيد لهم بعد تعليمهم مثل قوانين المرور وضوابط مراجعة الدوائر الحكومية وارسال لجان من جميع الدوائر الحكومية الى تلك المساجد لتوعية هؤلاء الناس
    فعندما يقوم مثلا ادراة المرور بارسال ثلاثة اوشخصين مع احد المشائخ ليقوموا بحملة توعية في المساجد كمحاضرات وكذلك البنوك والمستشفيات .......................الخ
    كم هو عمل جبار ومفيد لابن الصحراء لانشالة من فجوة الجهل التي تعشعش على راسة وكم هو جميل عندما نعيش ونحن مثقفين زعلى علم
    فخيركم من علم القران وعلمة
    ولايعني الحديث ان تعليم عير القرآن مثل القوانين والإرشاد ليس خير بل هو خير ولكن القمة في تعليم القرآن فبدئو من الصفر
    حتى نرقى باممنا
    امل ان يؤخذ كلامي على مجمل الجد والاجتهاد
    وارجو من المسؤولين الاعتناء في اداء عملهم على أكمل وجة حتى يكونو اقدوة لغيرهم وعليكم بالابتسام فإنه صدقة وانها تزيدفي العمر
    والله الموفق.


    7
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:55 صباحًا الجمعة 13 ديسمبر 2019.