• ×

05:39 صباحًا , الخميس 1 أكتوبر 2020

صورة للكتاب
صورة للكتاب

علوت ياوطني "شعر"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عَلَوْتَ ياوطــني واجْتَــزْتَ لِلأُمَمِ
ياموطِنَ العِزِّ ياصــرْحاً من الحِــــــكَمِ


صــــقرُ العروبةِ أوْلى الدّارَ هِـــــــمَّتَهُ
فكيــــفَ للصَّقْرِ أن يحـــــيا بِلا قِـــمَمِ


يجتازُ في الأُفْقِ تخشى الطير صولتَهُ
تراهُ يغــــدو ويمسي مثل مُقْــــتَحِمِ


عيـــــناهُ تُبْــــــصِرُما في قادِمِ الزّمنِ
تلك الفراسَةُ أعــــيتْ أعـظمَ الهِمَمِ


تعـــــهّدَ الأرضَ في أنحـــاءِ دولَـــتِهِ
وصَـــــبَّ فيها رواء الخـــــــيرِ والنِّعَمِ


كأنّهُ يســـــكُبُ الخيـــــراتَ من يَدِهِ
كغيــــمةِ المُزْنِ تروي الأرضَ بالوَسِمِ


فكُـــــلُّ شيءٍ إذا مالنّاسُ تطـــــلُبُهُ
تلقــــاهُ عذباً كبَـــرْدِ الماءِ في الدّيَمِ


في كُلِّ دربٍ أمـــــيرٌ مخلِصٌ بُسِطَتْ
كفوفُهُ البيضُ نحو النّاسِ كالنِّـــــسَمِ


بِلادِيَ اليــــــومَ يامـــــــــولايَ أُبْصِرُها
كروضَــــةٍ أزْهَــــــرَتْ بالفِـــكْرِ والنُّظُمِ


شــــواهِدُ العِلْمِ في العلياءِ قد نُصِبَتْ
في كلِّ شـــبرٍ نرى صرحاً على قدَمِ


رعـــى المـــــواهِبَ والإبداعَ في زمنٍ
ألغـــى الجهالَةَ أخفى سطوَةَ الظُّلَمِ


فليــــسَ لِلدّارِ غيرَ الــــــــعلمِ يرفَعُها
أرواحُــــــنا أُدْلِجَتْ في إبْرَةِ القــــــلَمِ
أعـــــــزّكَ اللهُ يامُلْلـــــــــــكاً ويا وطَناً
يامن جَمـــــــعتَ العُلا في كَفِّ مُلْتَزِمِ


مُلّكتَ ســـــــيْفاً يدُ التّوحِــــــيدِ ترفَعُهُ
من خالفَ النَّهْجَ قد أضحى إلى النَدَمِ


حكمتَ بالعَدْلِ فاسْتَأ مَنْتَ في الخُطُبِ
أمِنْتَ فوقَ الذُّرى في الشَّطِّ في التُّهُمِ


صحـــــراؤنا زُيِّنَـــتْ من بعدِ قَـــــسْوَتِها
فلستَ تخشى إذا ماسِرْتَ في الدُّهُمِ


مســـــيرَةُ المُلْكِ بالإخوانِ قد حُفِـــظَت
بهـــــامَةِ الدّارِ في الأسْــــحارِ كالنُّجُمِ


في كُلِّ رُكْــــنٍ سعَتْ للناسِ حاجَتَهُم
الكُلُّ ســـــالٍ وعيـــــنُ المُـــلْكِ لم تَنَمِ


قد أرْفَدَ اللهُ هــــذي الأرض بالـــــــمِنَنِ
ملامِـــحُ العِـــــزِّ فاقــــــــتْ قِمَّةَ الهَرَمِ


عقيــــــــــــدةُ اللهِ في الألبابِ موقِعُها
ونحنُ نُفــــدي الــــــحِمى بالدَّمِّ لالكَلِمِ


وكُـــــــلُّنا حارِسٌ لانبـــــــــــــتغي ثمنا
جميـــــعُنا خادِمٌ للــــــــبيتِ والحَــــــرَمِ

بواسطة : صورة للكتاب
 1  0  1062
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-30-2010 05:29 مساءً جندي الوطن :
    image

    image

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تـرعد سـواري نجـــــــد وتبرق لها تهـــامه
    ويشـكي بها الـــــوادي وتبكي به مـــــزونه

    وتــــــــردد حجــــاز الخير مــن فوق هامه
    يـــالله إنك تجيرنا مـــــــن كـل هــــــونه

    دار العــــــــــرب والجود والشهـــــــامه
    دار مالـــــــــها ثــــــــــاني بكل كونه

    لانـادت رمـــــاح الحرب قلنا نشــــــــامه
    ولا بكــــــى المحتـــــــاج يلقى المعـونه

    ومن أرض الحجاز تحيــــه وســـــــــــلامه
    للســــــــــاحل الشرقي وغالي عيـــــونه

    ونجــــــد بالخافق تجـــدد غـــــــرامه
    وتودع آلامـــــــــــــه وتغمض جفــــونه
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




    صح لسانك وعلا شانك ااابيات

    رائعه كروعتك يااااسد الوطن عبدالصمد




    http://www.youtube.com/watch?v=F5bQwWnQECo&feature=player_embedded
    • #1 - 1
      10-31-2010 04:34 صباحًا عبد الصمد احمد :
      أخي الكريم جندي الوطن تقبل تحياتي وتقديري
      ودمت بخيردائما0