• ×

02:34 صباحًا , السبت 26 سبتمبر 2020

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

واصلي يا "أبوظبي"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

واصلي يا أبوظبي ..19/11/1431هـ هدد محمد رضا رحيمي النائب بالبرلمان الإيراني بإعادة الإمارات مئة سنة للورراء, ، يأتي ذلك وذلك جراء تطبيقها لقرار العقوبات الذي فرضه مجلس الأمن الدولي عليها , بخصوص مماطلتها ومراوغاتها الأسرة الدولية في تنفيذ توصياتها بخصوص برنامجها النووي,هذا ملخص الخبر ، وأقول:-مابال الإمارات تتجاسر على إيران !! هي تدفع ثمن سكوتها وإمعانها بالأمر الواقع جراء عدم تحركها الجدي بخصوص جزرها المحتلة فوق ذلك حجم تبادلها التجاري وتسهيلاتها بفتح أسواقها للرساميل الإيرانية إيران كما إسرائيل دولة محتلة المفروض مقاطعتها تجاريا على الأقل.

وها هي إيران وشياطينها ، تسخر وتستهزئ بل وتمعن في توجيه أقسى العبارات والتهكمات والتهديد يتدمير اقتصادها بإعادتها قرن من الزمان إلى الوراء لا بد من وقفة جدية صارمة بوجه هذه التخرصات الفارسية الكسروية ، اعتادت إيران الرسمية أن تتعامل بعدة أوجه مسؤول نيابي يهدد ومسؤول من الخارجية يهدئ وملا متغطرس يهاجم بخطب الجمعة.ثم تنتهي اللعبة بزيارة مسؤول من الخارجية للتطمينات وتقديم تفسيرات ويوجه بنهايتها دعوة لمسؤول أو وزير لزيارة طهران تماما كما حصل مع البحرين.

وتبقى الأطماع ثابتة ويؤجل المسؤولون قضية الجزر ، وإيران باقية على احتلالها والمعاملات التجارية تتنامى الآن مع العقوبات الدولية على إيران كان لزاما على البازار الإيراني أن يفهم أن ليس بوسع أبوظبي إلا القيام بدورها, وعليها الا تلتفت لعنتريات طهران ومجون ساستها. فعهد الأكاسرة ولى إلى غير رجعة.
.

 1  0  924
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-28-2010 10:19 صباحًا طيب :
    ايران تخوف يا استاذ محمد لكن على ابو ظبي فعلا المواصلة
    بعد غلطتها بتواصل التعاملات الاقتصادية مع طهران رغم الاحتلال