• ×

03:29 مساءً , السبت 19 سبتمبر 2020

فهد بن محمد
فهد بن محمد

الجنة المزعومة في المملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحوت صباحا فإذا هناك رسالة على جوالي من بريدي الإلكتروني مضمونها "المملكة في عام 2030" جلست أطالع تلك المشاريع الضخمة التي هي للخيال الذي لا يتحقق أقرب منها للخيال الذي يتكلم عن الواقع، فهو يحدثني عن بلاد ستكون الجنة القادمة التي لو عشت فيها ستنسى جنة الآخرة.
لقد كنت أقلب في ذاكرتي حينها للمشاريع التي من بعد توحيد المملكة وكيف تطورت فوجدت أنها انتقلت مجرد انتقال من الطين إلى الإسمنت، فالمباني لم أعهد أنها تطورا إلا في جيل "مدائن العلا" ووجدت الخطوط الترابية التي لم تكن مستنقعا لمياه الأمطار تتم سفلتتها وحفرها من جديد لتصريف المياه وسفلتتها وحفرها من جديد وهكذا وتجمعت فيها الأمطار كأن لم يكن هناك تصريف.
والفرد الذي كان يحصل قديما على عمله ولو كان بعناء ويجد لقمة العيش ها هو الآن يعاني دون أن يجد تلك اللقمة التي تسد فمه فضلا أن تملئ معدته.
كنت أتابع الصحف كعادتي فشد انتباهي تقرير جدوى للاستثمار وما كنت متعجبا منه أنه بنى المقارنة بين المملكة العربية السعودية والصين ! ، فلا أعلم ما وجه التشابه بين الدولتين حتى في حبات الحصى فضلا على البشر الذين يفوقوننا بمئات الملايين !
يفيد التقرير بأن دخل الفرد يفوق 16000 دولار هذا العام بواقع الـ 4000 ريال تقريبا لكل شهر ومن الطرائف أن التقرير يذكر بأن الفرد السعودي يفوق نظيره الصيني أربع مرات الذي هو أصلا يفوقنا مع أقرانه مئات الملايين من المرات كما أن التقرير يفيد بأن المبلغ سيقل لأن عدد السكان الـ 18 مليون يزداد !
التقرير عبارة عن فيلم خيال "هندي" يضحك به على تعاسة المواطن وكأننا في حقبة "ساق الغراب" أو "الهربة" حيث كانت جدتي تؤمن بوجود النباش كإيمانها بوجودي عندما تحدثني عنه.
ولا أدري على ماذا يستند هذا التقرير الذي يتحدث عن جنة مزعومة كما تحدث عنها ممثل وزارة المالية بأن المملكة في عصرها الذهبي من حيث الميزانية وأن مشاكل البطالة ستحل في أشهر قليلة لأن الميزانية بخير ودخل الفرد السعودي شهريا يفوق الـأربعة آلاف ريال.
لقد سمعنا حديثا "كانت الجزيرة مروجا وأنهار وستعود كما كانت" ، فنحن أشد إيمانا بهذا الحديث بوجه الخصوص في هذا الوقت من هذا العصر يا سعادة من لا أدري !
فهد بن محمد
Xe-@live.com

بواسطة : فهد بن محمد
 0  0  1168
التعليقات ( 0 )