• ×

03:20 مساءً , الأربعاء 2 ديسمبر 2020

صورة للكاتبات
صورة للكاتبات

حنكة المؤسس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



لقد بدأت أتخبط بين عقلي, وقلبي من شدة الحيرة؛ التي بدورها تعانق أنفاسي ، وتخنق ذاتي , فتسيطر على مشاعري و إلهامي , وتطلب مني الانطلاق ,والغوص مابين عالم حقيقي , وواقع ملموس ؛بعيدان كل البعد عن الوهم ,والخيال .
وهاأنذا لا أستطيع الخلاص فلقد أصبحت مقيدة بأغلال التفكير وسجينة تاريخ عميق , ولا أعرف كيف السبيل ..كيف ..؟
ومن أين ابدأ ..وماذا أكتب ..وكيف لي أن أكتب عن ما كتبه المئات من المؤرخين ,والكتاب, والأدباء .
قررت أن أكتب شيئا يسيرا عما يجول بداخلي من حب ,وإعجاب شديدين للملك عبد العزيز يرحمه الله تعالى وبما كان يمتلك من قوة ,وإصرار, وعزيمة, وكبرياء ,وفروسية ,وشهامة , وثبات على المبدأ.
عندما استولى ابن عجلان على مدينة الرياض توجه والد الملك عبد العزيز ؛ عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود إلى الكويت في ضيافة آل الصباح ؛ وفي ذلك الحين مازال الملك عبد العزيز صغيراً ولم يكن همه إلا استعادة موطن آبائه وأجداده فنشأ وهذا الهدف هاجسه ، فتعلم كل ما يحقق له هذا الهدف ، فشب على الفروسية واستخدام السلاح والحنكة والدهاء و العزيمة التي لاتلين.
فأنس في نفسه ان الساعة حانت, والوقت آن لتحقيق هدفه, فجمع أربعين رجلا ووضع خطة للدخول والوصول إلى الرياض ليلاً, وكان همه الدخول إلى قصر المصمك لوجود الحكومة هناك وعلى رأسهم ابن عجلان .
وحسب تعليمات الملك عبد العزيز هجموا على القصر واستولوا عليه وقتل ابن عجلان فناد منادي الحكم لله ثم لعبد العزيز وهكذا صدقت دعوة العجوز .

بعد استرجاعه لمدينة الرياض كانت شبه الجزيرة العربية تعج بقطاع الطرق, والحروب القبلية ,و الجهل فمن حكمته أراد أن يستتب الأمن و أن يصلح أحوال البلاد الدينية, ورفع مستوى التعليم .
ومن أجل هذا الهدف استعاد نجد ككل ,والحجاز, وبعض الملحقات وتسمى يرحمه الله بـ " ملك الحجاز وسلطان نجد وملحقاتها " وبعد ضم عسير وجازان ونجران وتوحيد جميع أرجاء البلاد سميت " المملكة العربية السعودية " وبذلك توحدت البلاد و استتب الأمن وبدأ الملك عبد العزيز رحمه الله بوضع الخطط ,وتنفيذها لعمل الانجازات التي تعود على البلاد بالخير. والتقدم والازدهار والرقي ؛ فكان أولها و أهمها اهتمامه الشديد بنشر التعليم , والتشجيع عليه ,و بذل الجهود من أجل ذلك أنشأ المدارس لإزالة الجهل ؛ كما قام بتوطين البدو الرحل بجعل هجر لهم كانت نواة للمدن الحديثة التي نراها اليوم .
ومن انجازاته الهائلة البحث عن موارد للدولة وكان الاتجاه باستخراج ما في باطن الأرض من خيرات فأتفق مع شركات البترول للتنقيب عنه واستخراجه .
كما أهتم بالسياسة الخارجية بوضع أسس لها ، و أهتم بالقضية الفلسطينية خاصةً,. وبالأماكن المقدسة بعمل التجديدات والخدمات لها , و امن طرق الحجاج .
ومن الناحية الصحية بناء العديد من المستشفيات ؛ كما ربط بين مدن المملكة بطرق معبدة وانجازاته كثيرة وعديدة . فكانت التنمية هاجسه فأدرك بأنها نتاج لنشر العلم وبناء الإنسان
ليشعر الجميع أن دولته هي قبيلته ، والقرآن هو دستوره والعدل والمساواة شعاره .
فيحق لي ويحق لكل من يعيش على تراب هذا الوطن الغالي ان يحتفل بمرور السنوات على تأسيس المملكة العربية السعودية ووطننا ينعم بكل الخير والازدهار .

فليرحم الله تعالى مؤسس مملكتنا الملك عبد العزيز آل سعود .

 0  0  1013
التعليقات ( 0 )