• ×

02:59 مساءً , الثلاثاء 16 يوليو 2019

المدير
المدير

شباب المشيب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كنت في مهمة عمل نهار الإثنين الماضي لإدارة المنطقة وجمعتني الذكريات القريبة بأحد زملاء المهنة الذي اتسع بمداراته في جوف أفقي. أحسست عندما بدأت أستلقط عباراته المشرقة ماذا ينوي مستقبلا؟
قلت له لم تتغير كثيرا بل أصبحت غمامة فوق رشاف الآمال التي تنظر لها خلف جدر أعداء النجاح؟
قال لي كدت أن أخضع لتلك الكلمات التي أحسست أنها ستحملني على كفوفها نحو عرش البطالة.
لن تحصل على تقدير ممتاز في وظيفتك ؟
يقول لي أنه بدأ يشعر بالفجاءة من هذه المبادئ التى تكاد تزرع فيه الإحباط فإذا بموظف خمسيني يقبل بسمته تلمع كالبرق أمسك بيدي وقال لي أنت روح الوطن.
شبابك لوطنك ووطنك عن شبابك، إعلم بني أنك ستواجه الوحوش التي تلبس أقنعة الأرانب فإما أن تصبح وحوشا أمامك فقط أو تجعلها أرنبا وتقلدها أقنعتها البتراء،
كنت حينها أتأمل شباب هذا الخمسيني وكيف قد قاوم من حوله؟!
ماهي إلا ثواني وقد أقبل هذا الرجل الخمسيني وبعد معرفتي به إنهال علي بكلماته المحفزة فندمت وعرفت أنه مازال شابا بروحه لا بجنزه وبركضه.

بواسطة : المدير
 4  0  1193
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-30-2009 02:59 صباحًا حسن بن براق الحازمي :
    رائعٌ أنت يامحمد مساوى .. بالفعل رائع حد الآلق .


    أسمى ودي وإعجابي
  • #2
    10-30-2009 10:36 صباحًا sasa :
    وعرفت أنها ما زال شابا

    رجل خمسيني مؤنث ام مذكر

    لكن ذلك لا يلغي روعة طرحك
  • #3
    11-03-2009 01:40 صباحًا متابع :

    اسلوب جميل في الطرح

    بارك اللهف يك اخي محمد
  • #4
    11-05-2009 09:43 مساءً الليل الطويل :
    دائماَ متألق وهذا يعطيني انا وزملائي في المعهد روح الجد والاجتهاد

    على العموم مكتبة منتدى الكهرباء تنتظر جديد وابداعاتك
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:59 مساءً الثلاثاء 16 يوليو 2019.