• ×

07:42 مساءً , الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

المدير
المدير

التوازن الاستراتيجي لتخطيط وتطوير المناطق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لكل منطقة طابع خاص وهناك مميزات لكل منطقة ومسار الخطط التنمويه مبنيه على خطط ولكن كل منطقة لها توسع في عدد السكان وكذلك في التوسع الجغرافي وهنا نحتاج عندما نقوم بتخطيط للمشاريع أن نخطط لفتره من الزمن على المدى الطويل ما نعيشه اليوم من زيادة في عدد السكان يحتاج للعديد من ورش العمل لكي يتم إعادة النظر في التخطيط المستقبلي لكل منطقة ولذلك نحتاج لبعد النظر والعمل على توسيع مفهوم البعد التخطيطي الاستراتيجي من البدايه في رسم خطط مسار تنمية المنطقةنحن نواجه اليوم مشكلة التخطيط ذو النظره القصيره من بناء تحتية وتخطيط لذا على اصحاب الشان النظر في الوضع لكي تكسب كل منطقة الوقت في تنفيذ أكبر قدر من المشاريع التنمويه وعلى صعيد القطاع العام والخاص مايحدث الأن هو عدم توازن في مشاريع البنيه التحتيه وكل جهه تعمل على حده وتكون المشاريع على الطبيعه في صراع بين كل جهه وتعارض في ازدواجية المشاريع يجب أن يكون في كل منطقة مركز يتبع لإمارة المنطقة يكون متخصصه في توحيد العمل ومسار المشاريع يجمع كافة إدارة قطاعات الدوائر الحكوميه ومشاريع القطاع الخاص ذات الطابع التنموي وبهذا نصل الي عمل جماعي مشترك فيما بين القطاعات أعلم أن هناك مجلس منطقة وهو يقوم بعمل متابعة مشاريع المنطقة ولكن وجود مركز متخصصه سوف يخدم بشكل أكبر لخدمة المنطقة وقد يكون هذا المركز منبثق من مجلس المنطقة ولكن يجب أن يضم أشخاص لهم خبره في إدارة وتطوير المدن ..

وقفة تأمل
الوقت مهم في دفع عجلة تنمية وتطوير المناطق (نكون او لا نكون )

بواسطة : المدير
 1  0  909
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-20-2010 01:16 صباحًا المشرف محمد المنصور :
    مقال قيم , ويصب في حانة ضرورة وجود جهة
    تقوم بالتنسيق بين الادارات الحدمية كي لا يكون هنالك عوائق بيروقراطية تبطئ خطوات التنفيذ
    أو تشوه مشاريع كما هو جارٍ بين المياه والبديات
    شكرا أستاذ عبد الله على فكرك النير .
    • #1 - 1
      08-20-2010 11:30 مساءً ماجد الخولي :

      كل رمضان وأنتم بالف خير

      .....................................................................................

      ويمدحون الصوم كثير وقيل (( صوموا تصحوا ))