• ×

01:44 صباحًا , الأربعاء 30 سبتمبر 2020

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

تبريرات أم مبررات ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تبريرات أم مببرات ؟


يأتي القرار الذي نشر عنه اليوم لعناصر من حزب الله الللبناني يزيد من القرائن بتورط عناصر من حزب الله وهذا يعكس خطأ الهجوم الغوغائي على مجلة دير شبيغل الألمانية التيأول من بدأت بنشر تورط الحزب ؛وأكدته المحكمة بقرب صدور قرارها الظني باتهام عناصر من حزب الله في قضية إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وما يدلل على رزانة رئيس الحكومة سعد الحريري ورفضه الحديث واكتفائه بثقته بقرارات المحكمة ، وجلَّ ما رشح عنه :" أن من يملك دليلًا فليقدمه للمحكمة الدولية".

خطاب حسن نصر الله الأخير بكشف أدلة وقرائن مدعمة بالصوت والصورة تؤكد اتهامه إسرائيل بإغتيال رفيق الحريري ورفاقه ومن الممكن أن تكون لديه أدلة باستخدام إسرائيل لعملاء "عناصر حزب الله " كشفهم الحزب واعتبرهم خونة وعملاء ، وبأنهم ليسوا ضمن من قبض عليهم بإرشادات من حزب الله وكانت قضيتهم كأي عميل تم اكتشافه بتهمة التخابر مع العدو ولم تبلغ السلطات عنهم ؛ بينما يحتفظ الحزب بخلفيات تؤكد تعاملهم مع إسرائيل لتنفيذ مخطط إغتيال الحريري ورفاقه, يحتفظ بها نصر الله فيما لو قدمت المحكمة لائحة إتهامات ظنية بتورط عناصر من الحزب وإن لم يتم توجيه الاتهام تكون طي الكتمان وهو ماسبقته به المحكمة.

وما خلفيات هذا القرار ؟خشية ماذا؟ لكن هذا التأخير لمدة خمس سنوات يلقي بظلال من الشك والريبة!!! ننتظر لتتضح الصورة حسب ما وعد بكشفه نصرالله.





 3  0  948
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-11-2010 03:14 مساءً هيمو :
    يعطيك العافيه استاذ محمد الا بطلبك طلب قلمك جميل استاذي اكتب عن اخواننا النازحين ومشاكلهم ولك مني كل التقدير والاحترام
  • #2
    08-14-2010 06:31 صباحًا صاحب راي :
    اوفق الاخ محمد على اعتقادة ان حزب الله ( الايراني ) له يد كبرا في قتل الشهيد بإذان الله رفق الحريري وايضاً سوريا حيث ان سوريا تريد ان تسيطر على لبنان عن طريق حزب ايران وليس حزب الله ان الله برئي منهم فالتاريخ سوريا من ايام حافظ الاسد الى يومنا هذا وهي سبب من الاسباب في دمار لنبان والحروب فيه .
    اما انازحون ( يا هيمو ) فهم اكثر من النصف لا يحملون وثائق رسمية وبهذا فهم ليس سعودين والله ان اكثر من النصف ليس سعودين بل وجدوا مشائخ وثقة فيهم الدولة وهم خانوها ختموا اوراق لهم ونسبوهم الى قبائل ليس منهم فدعك منهم وكتب عن لبنان المكسورة من سوريا وايران .