• ×

08:39 مساءً , الثلاثاء 19 نوفمبر 2019

حسن محمد الفيفي
حسن محمد الفيفي

هل افتخر اننى ابن نبى ورسول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي رفع صهيب الرومي وبلال الحبشي وسلمان الفارسي
بتوحيدهم لله وتقواهم إلى اعلي الجنان وخلد ذكرهم في عليين إلى
إلى يوم الدين .
الحمد لله الذي أذل المتكبرين والجبابرة والطغاة من اشرف قبائل
العرب امثال أبو لهب وأمية ابن خلف والوليد ابن المغيرة وهم من
سادات العرب في الجاهلية .
اخوانى ان نسب العرب
جميعا ينتسبون إلى سام بن نوح فهل منهم المخلوق من نور ومنهم المخلوق
من تراب ومنهم المخلوق من نار . سؤال أريد الاجابه عليه من
كل جاهل حقير شيطاني فالمسلمين واليهود والنصارى والشيوعيين والملحدين كلهم
من سلالة أبناء نوح
عليه وعلى نبينا افضل الصلاة والسلام
وهم سام بن نوح أبو العرب ويافث بن نوح أبو الروم وحام بن نوح
أبو الحبش . ولا يضن العرب وقبائلها أنهم من طينه غير طينة ادم عليه السلام .
قال تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ(
فليس للنسب قيمة حتى لو كنت ابن نبي إلا بالتقوى فهذا بلال ابن رباح رضي
الله عنه عبد حبشي مملوك اعزه الله بالإسلام فيقول عنه الرسول صلى الله
عليه وسلم أنى لأسمع قرع نعليك بالجنة ويقول عنه عمر ابن الخطاب
سيدنا اى أبو بكر اعتق سيدنا يقصد بذلك بلال بن رباح سيد المسلمين .
يامن تهزءا وتسخر بأبناء المسلمين إلا تعلم انك خلقت من نطفة
قذرة وتحمل في بطنك ألعذره ومصيرك جيفة نتنه .
وليعلم كل جاهل ان نسب أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام
لم يشفع لوالده آزر وان أبو البشر نوح عليه السلام لم يقبل الله منه الشفاعة
لابنه عندما أخذه الطوفان يقول الله تعالى في سورة هود (ونادى نوحٌ ربه فقال ربي إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين (45) قال يانوح إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح فلا تسألن ما ليس لك به علم إني أعظك أن تكون من الجاهلين)
وكذلك الرسول صلى الله عليه وسلم مات عمه أبو طالب على الكفر وهو يقول
له قل كلمت أحاج لك بها عند الله ولم يقلها لان الله لم يرد له الهداية
قال تعالى (إِنَّكَ لاَ تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللهَ يَهْدِى مَنْ يَشَاء وَهُوَ أَعْلَمُ باِلْمهتَدِين)
يامن أطلقت للسانك العنان في السب والشتم في قبائل أصيله مسلمه موحده
إنما تسيء لنفسك فلربما تكون أصلا نطفة من احد هؤلاء الرجال قبل
مئات السنين وأكثر من 90% من الكتب المهتمة بالأنساب اليوم هي تجميل
وتلفيق كاذب من مؤرخين اهتموا برفع مستوى نسب قبائل رحل ينتسب
إليها على حساب قبائل مستوطنه عريقه من الآلاف السنين في مواقعهم .
وان العلم والإيمان والحكمة والأخلاق والكرم والشهامة والمروءة والشجاعة لا يستطيع حاقد أو حاسد أو فاسق أو عاتب على شخص ما له مواقف غير مشرفه معه ان ينتقص ممن يتصف بهذه الصفات بكلمه أو شعر فالبحرلا ينجس والجبال لاتهزها الرياح
والأرض مسجدا وطهورا والمعز والمذل هو الله وما يزيد إحراق العود
إلا طيبا .
ولا تزال تراودني فكره ان أقوم بتأليف كتاب بمساعدة الإخوان والأدباء
من القرابة والمشايخ لان نسبنا يعود إلى سام بن نوح ابن نبي ورسول لنرى إلى من ننسب أنفسنا إلى ملك من الملوك أو نبي من
الأنبياء أو حكيم من الحكماء أو صحابي من ألصحابه ما هي إلا وريقات وقلم
وطباعة كم كتاب وتوزيعه لنلحق بالركب وعظماء الأنساب فهذا ما يهم قبائلنا
العربية اليوم إما صناعة الطائرات والاسلحه والسيارات والتقدم في الطب والهندسة
والعلم فهذا خارج تفكير القبائل الاصيله لان كل همهم عند المفطحات والمدح
والشعر والتراث فلا هم بقوا على التراث ولأهم اخذوا ايجابيات الحضارة ولا هم
اخذوا بالشريعة الإسلامية السمحة . فأما ان يكون متشددا متزمتا إرهابيا واما ان
يكون مقلدا فاسقا سيء الأخلاق .. وهذا سبب هوان ألامه وضعفها . لان المسلمين
اليوم فعلا غثاء كغثاء السيل ليس لهم من الإسلام إلا الاسم إما الأخلاق والفضائل
والصدق والاحترام والمعاملة الحسنه والرفق حتى بالحيوان والابتسامة والتحية فقد انتقلت إلى غيرهم من الدول الغربية والامريكيه والاجنبيه . فأخذوا أخلاقنا الاسلامية
وأخذنا أخلاقهم السيئة الحقد والحسد والكره والمعاملة السيئة فيما بيننا .

اسأل الله ان يهدينا جميعا لما يحب ويرضى وان يصلح شأن ألامه والاسلاميه انه
سميع مجيب والسلام عليكم ورحمة الله

 3  0  1341
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-07-2010 03:35 مساءً هيمو :
    امين موضوع رائع كما عودتنا
  • #2
    08-09-2010 12:27 مساءً الشيخ ابوفيصل :
    شكر الله لك ياشيخ حسن بن محمد الفيفي
    وفقك الله واعانك على الخير والصواب
  • #3
    08-10-2010 08:45 صباحًا حر :
    مقال أكثر من رائع وليس الفتى من قال كان أبي إن الفتى من قال هاأناذا
    منا من يتشدق بالغابر ولو نظرت إلى حاله لوجدت اختلافا أبعد مما بين السماء والأرض ورحم الله من عرف قدر نفسه وإن أكرمكم عند الله أتقاكم
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:39 مساءً الثلاثاء 19 نوفمبر 2019.