• ×

04:08 مساءً , الإثنين 9 ديسمبر 2019

إبراهيم بن محمد الحازمي
إبراهيم بن محمد الحازمي

نجونا بنجاتكم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى اله وصحبه ومن اتبع هداه إلى يوم الدين ؛صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية سلمه الله ...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

ونحن نرفع كفوف الدعاء إلى البارئ عز و جل حامدين شاكرين له أن أنجاكم وسلمكم من محاولة الاغتيال الفاشلة بحوله وقوته التي تبناها أرباب الجهل والظلم والعدوان الخارجين عن تعاليم الشرع وجادة الصواب حتى دفعهم حقدهم وضغينتهم على وطننا ورموزه وشعبه للزج بفلذات أكباده إلى القتل والتدمير بكل وسيلة ممكنة مهما كانت دنيئة وقذرة غير آبهين بحرمة النفس المسلمة والدين القويم وحرمة الشهر الكريم وجوار البيت الحرام الذي جعله آمنا يتخطف الناس من حوله

يسرنا أن نعرب لسموكم عن عظيم فرحتنا وبالغ غبطتنا بنجاتكم وسلامتكم من هذه المحاولة الآثمة الفاشلة وردك كيدها إلى نحور أهلها ليموتوا كمدا وحسرة،.خاب المسعى والساعي يمكرون ويمكر الله و الله خير الماكرين ففيالوقت الذي تحركتم بدافع الأبوة والإخوة الإسلامية والوطنية الصادقة فقبلتم الحوار معهم واحتضانهم إلى صدوركم و إكرام نزلهم بحسن نية .

بعد الذي كان منهم من خروج عن الصف تحركوا بدافع القتل والانتقام والحقدوفي الوقت الذي كنتم حريصين على عودتهم إلى جادة الصواب ,باحثين عن سبل راحتهم والاطمئنان ليس على سلامتهم فحسب بل حتى على سلامة ذويهم كانوا يبيتون لكم نية القتل غيلة وترصدا وبأبشع صوره وأشنعها , فشتان بين داعي الخير وناعق الشر وقد خاب من حمل ظلما .

صاحب السمو إن ما كشفت عنه ملابسات المحاولة الآثمة قبل وبعد فشلها يسطر لسموكم بحروف من ذهب على جبين تاريخ الإنسانية عموما وهذا البلد العظيم خصوصا فلقد كنتم نموذجا للمسئول الفذ ذو الخلق النبيل الحريص على أبناء وطنه مهما كانت أخطائهم تلقاه فرحا مستبشرا بعودتهم إلى الصف حتى أنسته فرحته نفسه والحرص على سلامتها.

فبعد إن نجحتم في القضاء على الإرهاب واجتثاث أصوله وضرب قواعده في بلادنا ضربت لنا وللعالم مثالا يحتذى به وسنة يستن بها اللبيب . وفي وقت يتشدق الآخرون بمبادئ الحوار وأصوله شرقا وغربا كنتم تطبقونه فعلا وبأجمل صوره وأروعها , وفي الوقت الذي ننبه سموكم على اخذ الحيطة والحذر من حيات السوء وعقاربه ،ونشد على يدكم في الاستمرار في تبني هذا المنهج الإنساني الرائع مع الضرب بقوة على يد كل عابث جاهل ارعن لا يرعوي أو يفكر.وليس بمستغرب على سموكم هذا النجاح كيف لا وانتم رجال في ظل حكومة رشيدة وجنود دولة على رأسها خادم الحرمين الشريفين أيده الله وسدد خطاه على يمينه سمو نائبه الأول ولي عهده وزير الدفاع والطيران وعن شماله النائب الثاني وزير الداخلية حفظهم الله وسدد خطاهم .

وها انتم آل سعود وهذا شعبكم في وطن الخير والإنسانية والأمن والأمان , قبلة الإسلام ومهد حضارته العظيمة ,في صف واحد وبصوت واحد كبيرنا وصغيرنا رجالنا ونساءنا وفي كل شبر من ارض بلادنا وفي كل مدرسة ومعهد نردد صباحا ومساء سارعي للمجد والعليا رددي لخالق السماء اللهم احفظ بلادنا وولاة امرنا وقادتنا وشعبنا .. والله يرعاكم و يحفظكم ,,,


بواسطة : المدير
 0  0  1074
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:08 مساءً الإثنين 9 ديسمبر 2019.