• ×

01:12 صباحًا , الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

نايف بن حسن زنقوطي
نايف بن حسن زنقوطي

اللهم بلغنا رمضان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كنا بالآمس نودع شهر رمضان الماضي وكأن صفحاته قد طويت قبل أيام
وتمضي بنا الأيام وتتعاقب الأسابيع وتتوالى الشهور..
عام مضى ذهبت لذته وبقيت تبعته نسيت أفراحه وأتراحه وبقيت حسناته وسيئاته
ويقترب منا قدوم شهر الخير والبركة والرحمات، نستقبله أناوأنت والمسلمون بعد مرور عام!!!
ويعلو حداء المؤمنين ودعاؤهم الخالد:
"اللهم بلغنا رمضان"
أمنية غالية كان يتمناها النبي صلى الله عليه وسلم ويسأل ربه أن يبلغه اياها انها نعمه بلوغ شهر رمضان
فقد ورد عنه أنه كان يقول( اللـــــــــهـــــــــــــم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنــــــــا رمضــــــــان)

ابشر نفسي وابشركم بقرب مجيى الشهرالكريم

كم كان الرسول يبشر اصحابه فيقول :
(( اتاكم رمضان شهر مبارك فرض الله عزو جل عليكم صيامه تفتح فيه ابواب السماء
وتغلق فيه ابواب الجحيم وتغل فيه مرده الشياطين))...

إنه الحداء الخالد الذي ردَّده الحبيب- صلى الله عليه وسلم- -
فتربى الصحابة الكرام على هذا الشعار، وعاشوا بهذا الدعاء الخالد، فكانوا يسعون إلى رمضان شوقًا، ويطلبون الشهر قبله بستة أشهر، ثم يبكونه بعد فراقه ستة أشهر أخرى
ذلك الشهر الذي هو من افضل الشهور

وتفتح فيه ابواب الجنان
ويزين الله كل يوم جنته لعباده المومنين

وتغلق فيه ابواب النيران
وتصفد فيه الشياطين
تتنزل فيه الرحمات
وتغفر فيه الذنوب والسيئات

فيه ليله خير من الف شهر
شهر تضاعف فيه الحسنات
ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة من رمضان
"اللهم بلغنا رمضان"
نداء وحداء.. يدرك المسلم دلالاته، فيثير في نفسه الأشجان والحنين إلى خير الشهور وأفضل الأزمنة، فيعد المسلم نفسه للشهر الكريم ويخطط له خير تخطيط.

فكيف يكون الاستقبال الأمثل للشهر
فمسلم الصالح يستقبله بتوبة النصوح قال تعالى

((قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ))


وعمارة اوقاته بالاعمال الصالحة اهمه المحافظة على الصلوات الخمس والصيام
والاكثر من النوافل من قيام وصيام وصدقة وتلاوة للقران وتفطير الصائمين والدعاء
وغيرها كثيرمن ابواب الخير

لابالسهر ومتابعة المسلسلات .
وفي الختام اسأل الله العلي القدير ان يبلغنا رمضان

 4  0  964
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-24-2010 01:15 صباحًا هيمو :
    اللهم امين
    بارك الله فيك اخوي
  • #2
    07-24-2010 06:59 مساءً الحقوي :
    اللهم بلغنا رمضان
  • #3
    07-25-2010 03:10 صباحًا أسطورة الحزن عاشقة الموت :

    بقلم شاعره وفرشة فنانه اسبق الانس والطير والجان وابارك لكم قرب شهر رمضان..

    تصفحت دفتر الحياة : فما وجدت أحلى من طاعتين : طاعة الله ، وأخوان مثلكم أحبهم في الله...

    رمضان قرب عسى اجركم اقرب ياللي من قلبي اقرب وكل عام وانتم للجنة اقرب..

    يا حمامه الحرم زوريهم من زمزم أسقيهم من عطر الكعبة طيبيهم وبقرب رمضان هنيهم
    و من تعلم الحديث.... قويت حجته
    و من تعلم الفقه .... نبل قدره
    و من تعلم اللغه .... رقّ طبعه
    و من تعلم الحساب ... زجل رأيه
    و من لم يصن نفسه ... لم ينفعه علمه

    يارب البسمه تنور وجيهكم والفرحه تملا حياتكم والايمان يعمر قلبكم انتم وكل من حولكم

    نور الله صدوركم كلما افلت الشمس والقمر وازاح الله همكم كلما حج فوق واعتمر وغفر الله لكم

    ولوالديكم على مد البصر وكثر احبابكم ومحبيكم فيه بعدد ملايين البشر
    أستاذي مأراوع قلمك حين يصول ويجول
    بين الكلمات تختار الحروف بكل أتقان ..
    تصيغ لنا من الأبداع سطور تُبهر كل من ينظر إليها ..
    دمت بحب وسعاده ..أ-نايف