• ×

03:55 صباحًا , الأحد 9 أغسطس 2020

المدير
المدير

مواطن بقلب حقير !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
انتهت مراسم حفل الزفاف و أمسك العريس بيد العروسة \" و كأنها إشارة لبدء حياة جديدة \" خرجا فرحين مستبشرين تحيط بهم السعادة من كل الجهات و تلتحفهم نشوة اللقاء الذي طالما انتظروه , برغم أن مراسم الخطوبة و الزواج خاضعة ككثير من الزيجات إلى عادات المجتمع و تقاليده !
فمتعب العريس لم يختار أو يرى العروس نوف قبل الليلة
وفي الطريق كانت فرحتهم تستعجل المسافة و تتمنى أن تختصر الطريق كي يحظى العروسين بالنظر لبعض بهدوء و سكينة .
وصلوا إلى جنتهم الصغيرة , استقبلتهم أضواء الشموع وروائح الورود وبخور العود مرحبة بالعروسين , ولجوا لغرفتهم التي كان كل ركن فيها مختلف عن الأخر , ويحكي لوحة فنية رائعة فالأضواء الخافتة و ألوان الطلاء تناغمت فيما بينها فألقت سحر .!
أقترب متعب من نوف ورفع طرحتها , وبمجرد أن استوى نظريهما لبعض , أغمضت عيناها على استحياء وقال هو : ما شاء الله تبارك الله أحسن الخالقين , تسارعت نبضات قلب نوف , فقد أحست أنها نزلت في قلب متعب المنزل الحسن كما كان شعورها المتموج في تلك الساعة .
خرج متعب من الغرفة بعد أن طبع على جبين نوف \" قبلة \" كي يعطيها فرصة للاسترخاء وتغيير فستانها الأبيض الثقيل على جسدها , وبعد دقائق لحقته لصالة الجلوس وكان قد أعدها متعب احتفاء بليلة زواجه وبالعروسة نوف كما يليق بهما في هذه الليلة!
وما هي ألا ساعة على ساعة الصفاء بينهما إلا وجوال متعب يفسد لحظات الهدوء و السكينة , ولولا أن المتصل كان \" والد \" متعب الشيخ سعيد لما حفل بالرد عليه في تلك الساعة وتلك الليلة الوردية .
الشيخ سعيد : متعب عساك دخلت يا ولدي على البنية ؟
متعب : لا يابوي باقي
الشيخ سعيد : أسمع و أنا أبوك لا تقربها ولا تدخل عليها ؟
متعب : ليه خير أبوي في شئ ؟
الشيخ سعيد : يوم تجيني الصباح اعلمك و العلم خير إن شاء الله
متعب : حاضر على أمرك
خلصت المكالمة بين متعب و والده , وبدأت أعاصير الحيرة و الاستغراب تعصف به كل صوب وناحية ! تغيرت ملامح وجهة ولعب الشيطان به ذات اليمين وذات الشمال , دارت بمخيلته وساوس \" النار و العار \" وكل ما يخيل إليكم وما لا يخيل ؟!
حاولت نوف معرفة ما أصاب متعب فقد بدت ورسمت على وجهة علامات ردة فعل الاتصال , فصرفها بأمر أخر , ودعاها للنوم كي يرتاحوا من مراسيم ليلة الزفاف , في حين أن نوف خالجها الشك أن هناك أمر ما , فمتعب قبل الاتصال لم يكن هو بعد الاتصال ؟
استلقيا على سرير النوم الأبيض وكل منهما معطي الأخر ظهره وقد هدأت أضواء الشموع بفعل الاحتراق , ألا أن متعب يزداد تحرق في صمت وحيرة وترقب لساعة الصباح و للقاء بوالده .
وفي ساعات الصباح الاولى , ذهب لمنزلهم و تفاجأ بحضور إفراد العائلة جميعاً \" ذكور \" و كبار السن من القبيلة أيضاً وبعض المقربين أهل الخير .!! و أدرك متعب أن هناك أمر جلل ؟!!
وبعد تبادل التحايا وعلوم الرجال بين الجميع وقد غاب السؤال الأهم عنهم جميعاً المتعارف عليه .!! وكذلك غابت التباريك و التهاني , قال الشيخ سعيد للعريس متعب :
العلم خير يا ولدي
رد متعب : سلمك الله و الخير في وجوهكم الغانمة إن شاء الله
قال الشيخ سعيد : أسمع يا متعب عروستك هذه ما تنفع لك ولا هيه من جماعتنا و لا نسبهم يرجع لنا ؟
فعندما علم أن \" خوالها \" ما هم مننا وهم أخفوا عننا هذا الأمر ؟
و أنت تعرف علومنا و عاداتنا ؟!!
سكت متعب وقد بانت عليه أثار الصدمة من هول الخبر و هول الطلب ؟!
متعب : يبوي صعب هالبنية المسكينة اللي مالها ذنب في خطأ أخفوه عننا أهلها .! , وتراها كسرة نفس وعار بيلحقها لو أنني طلقتها بشهر عسلها ؟! وماذا يقولون عنها الناس ؟!
تدخل هنا أحد فاعلين الخير من الحضور : يا ولدي قبيلتنا كلها تعرف السالفة الموضوع و الجميع ما يشوف فيك ألا و أنا ابوك النعم و سبعة انعام .! , طلقها و يعوضك الله بخير منها \" وكأن المصيبة مصيبة متعب \" وتراني ازوجك بالفاتحة ؟!
انتهى هذا الاجتماع العائلي القبلي وقد تمخض عنه طلاق متعب من نوف لعدم كفاءة النسب و لأن خوالها لم يكونوا من نفس القبيلة التي ينتسب لها والد نوف , و الذي انشق عنهم زمان بالزواج من قبيلة أخرى , وقيلت قصيدة \" مجلجلة \" من أحد الحضور بهذه المناسبة , ولا أدري أن كانت قد أذيعت في أحدى القنوات \" القبلية \" و ذاع صيتها , أو ستلقى في أحد المهرجانات القبلية مثلاً كمهرجان \" البعير \" , ولم تلقى كلمة أو جملة أو قصيدة \" رثاء \" لما حل بنوف و أهلها و قبيلتها و المجتمع في شهرها ويوم \" صباحيتها \" وما زال مجتمعنا السعودي يئن تحت و طأة التشدد الديني و القبلي , و يدعون أنهم على سنة محمد عليه الصلاة و السلام وهم يضربون بسيرته و أحاديثه عرض الحائط أن تعارضت مع توجهم و قبليتهم ؟!

فاصلة : أيها الأحبة أبناء النور من له معرفة بإحدى هذه الوزارت الثلاث \" الإعلام , الشئون الاجتماعية , الشئون الإسلامية \"
يبلغهم أن عليهم دور كبير تجاه هذه الكوارث البشرية السعودية ؟
في حفظ الله

atel-2009@hotmail.com

بواسطة : المدير
 5  0  1318
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-08-2010 03:37 مساءً شامخ كالصقر :
    بعض جمهور الفقهاء يرون أن الكفاءة في الزواج معتبرة
    والفاسق والزاني لا يجوز أن يكون كفؤاً لعفيفة ، ولا مساوياً لها ،
    لكن يكون كفؤاً لمثله !!
    اليس كذالك يا اسامه ؟
  • #2
    07-08-2010 04:52 مساءً خالد منصور :
    والله يا اسامة هذي سوالف نجد وماحولها على ما أعتقد كنت اسمع بهالقصص وأنا صغير يوم كنا في الرياض مع الوالد ..وكنت أظن أنهم خلصوا من هالجهالات والتخلف والآثام ..الله يصلحهم ويغفر لنا ولهم مثل القصص هذي تملا النفس بالحزن والأسى
  • #3
    07-09-2010 12:30 صباحًا أسطورة مكه عاشقة جازانـ :
    الله يهدي هؤلاء المواطنين ويغفر لهم في بعض الاحيان يربط البعض رضاهم او سخطهم على ابنائهم على اشياء غير معقولة
    يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق. ما دنب تلك الزوجة المسكينة ادا كانوا هؤلاء
    مزاجين يُنظر في طلب الوالدين ، هل هو بِـحـقّ أو لا ؟
    فإن كان بِحقّ لأجل سوء خُلق أو ضعف ديانة ونحو ذلك ، فيُطلِّق الزوج زوجته .
    وقد جاء رجل إلى أبي الدرداء رضي الله عنه فقال : إن لي امرأة وإن أمي تأمرني بطلاقها . قال أبو الدرداء رضي الله عنه : سمعت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول : الوالد أوسط أبواب الجنة . فإن شئت فأضِع ذلك الباب أو احفظه . رواه الإمام أحمد وغيره ، وهو حديث صحيح .

    أما إذا كانت الزوجة على خُلق ودِين فلا تجب طاعة الوالدين في طلاقها .
    والحل من وجهة نظري أن يسكن الزوج لوحده بعيدا عن مشكلات الأسرة الكبيرة ، ويجمع بين برّ والديه وبين إمساك زوجته .



    فأقول :
    إن الإحساس بهذا الشعور ربما زاد الطين بِلّـة ، والأمر سوءا
    فمن هو الذي لا يتأثر بكثرة الكلام ، وقوّة الإقناع ؟
    إن الحديث يتأثر بكثرة الطرق فما بالك بالبشر ؟!

    ويذكرون قصة رمزية ، ومفادها أن امرأة جاءت إلى رجل تظنه ساحراً ، فطلبت منه أن يُطوّع لها زوجها ويُسخّره لها ، فطلب منها شعرة أسد ! فتحايلت المرأة حتى أطعمت أسداً وسايسته حتى أخذت منه شعرة !
    فجاءت بها إلى ذلك الرجل فقال : أنا لست ساحراً ، ولكني أردت أن أُثبت لك أن تطويع زوجك ليس بأشد من ترويض الأسد !
    وأنك تستطيعين عمل الكثير في هذا الجانب !
    هذه القصة بغضّ النظر عن صحتها إلا أن فيها دروساً لمن أراد تغيير قناعات معينة ، أو إيصال فكرة معينة أيضا
    إن إحساس الواحد منّـا بأن الطرف الآخر لن يتغيّر ولن يقتنع هو بداية الفشل .
    بينما إحساسه بأن الطرف الآخر قابل للمحاورة ، مُهيّأ للإقناع يجعله يبذل السبب الذي يصل به إلى مبتغاه

    عموما
    الى كل من عان بهده المشكله جرّبوا أن تُقنعو زوجاتكم بضرورة تقدير والديكم ، ومعاملتهما معاملة حسنة
    جرّبوا أن تُحضروا هدية فتعطوها لزوجاتكم ليقدّموها إلى أ مهاتكم على أنها هي التي اشترتها لها !
    ولتجرّبوا زوجاتكم أن تُقبّل رأس والدك وتطلب منه العفو والصفح عما كان
    ثم انظر إلى آثار هذه الأعمال

    إن مقابلة السيئة بسيئة يزيد الأمر سوءاً
    بينما مقابلة السيئة بحسنة يُطفئ نار الشرّ ، ويجعل من بَدَرَ منه السوء يندم ويرجع .

    وهذا له أصل في كتاب الله عز وجل .
    قال سبحانه وتعالى :
    ( ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34) وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ )

    فالمسألة تحتاج إلى صبر .فهدا الاهم في المسأله الأم والأب ولايهم القبائل جميعها

    فالحمدلله انوا هالعادات مو عندنا أبد اي واحد مصلي صائم مرضي ربه ووالديه نتشرف فيه وهدا يكفينا
    وأسال الله أن يؤلّف بين قلوبكم جميعا
    وأن يُصلح ذات بينكم .
    الله يسهل على الشباب ويهدي الجميع.
    دائماُ اقول بيني وبين نفسي أن (أ- أسامه السهلي ) قلم لا تضاهيه أقلام , وكل موضوع يتكـلم بقضايا . وأمور مفيده ..!!
    ومن الواجب ان نشكرك ومن اعماق قلوبنا على ذاك الطرح
    وعلى جميع المواضيع التي تناثرت يالصحيفة ..!!
    واشد على يـدك واقول استمر فأنا محتآجه لقلمك ..!
    تقبل تحياتي القلبيه من أختك - أسطورة مكه عاشقة جازان
  • #4
    07-10-2010 12:01 صباحًا أسامة السهلي :
    أهلاً أخي الكريم شامخ كالصقر
    نعم هناك رأي فقهي كما تفضلت
    ولكني هنا أتكلم عن تكافؤ النسب بعيداً عما تفضلت
    و الحقيقة شجعتني للبحث أكثر فيما تعلق بمداخلتك
    دمت بخير
    أهلاً أخي الكريم خالد منصور
    الحقيقة هذه الآفة التصقت بالمجتمع السعودي وخصوصاً بعد قضية النسب الشهيرة فاطمة و منصور و نسال الله الصلاح
    و هناك دور على الكتاب و الإعلام و كل فئات المجتمع ناهيك
    عن دور الشئون الاجتماعية و الإسلامية
    للتنوير و نبذ هذا السلوك الغاشم
    دمت بخير
    الأخت الكريمة أسطورة مكة عاشقة جازان
    شكرا لحضورك و مداخلتك أثرت المقال وكذلك وجهة نظرك وطرحك لبعض الحلول فيها
    ولكنني أأكد لك أم المقال مستوحى من قصة واقعية .!
    دمت بخير و لا عدمتك
    و عظيم تقديري لتشجيعك و حسن خلقك دائماً و أبدا
    دمتم بخير جميعاً

    همسة : أعتذر خجلاً عن التواصل مع القراء على طرحي السابق و أكرر أسفي و لهم التقدير جميعاً
    و لا أغفل عن مداخلة الأستاذ / ماجد الخولي
    و كل قارئ كريم
    و أقول : أيها الأحبة نحن نختلف بحب و نتفق بحب
    ولنعتنق هذا المبدأ و اتقبل منكم النصح و أرفض منكم التشخيص!
    و كنزي الكبير أنتم أن شاء الله
    حفظكم الله و دمتم بخير



  • #5
    07-10-2010 11:49 صباحًا حاضر :
    الله يلعن الجوال ويلعن ......... ومتعب السبة الذي ليس رجلا ، الهمجي ويلعن كل عادة تدمر أفراح شخص ( ذكرا أو أنثى ) 0