• ×

05:28 مساءً , الأحد 25 أكتوبر 2020

يحيى الهزازي
يحيى الهزازي

خاطر إنسان ، ومدينه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لهذه المدينة المتعددة التضاريس خاطر برؤى لها أن تشاطر سوّاحل تلك المدن الحالمة لتقارع عمرانها المصنوع بفكر الأبناء الذي أرسى دعائمه الآباء ، نعم لمدينتي مقومات لا تمتلكها مدينة أخرى من نظائرها من المدن، فسواحلها الأخاذة مازالت تشتكي البين والتعري ، وجزرها الخلابة تنادي من سنين وما من إجابة لاحتوائها إلا بوعود لم تجود بعد ، أما مرتفعاتها الشامخة هاهي تتضجر من عزلتها ليبقى حٌسنها دفين على مر السنين ليموت ويحيى من جديد دون تأمل يلهمها حٌلم ينثرها واقع يسطر للعيان ،

أما قصة السهول والوديان فهي قصة يعرف حقيقتها كل الأبناء ويتغنى بها الرّعاة بإعزوفاف آلة الناي التي تحكي ظلال كل خميلة وتصور جريان تلك الروافد التي تمثل الحرية والحياة التي تخلو من الآه بإنسياب لايشوبه إرتياب فـ نهاية كل أسبوع أحضانك الدافئة تحتويهم لأنك مرتعهم الخصيب رغم إفتقارك لنصيب العيش الوّافر والإهتمام الذي يزفك لهم كاملة الأوصاف لا ممشوقة الأطراف كحالك الأن تعيشين العزلة والتي لا ندري نهايتها


كل هذا الجمال تنعم به أطرافك معشوقتي ولعدم إنصافك تبقين سجينة الحال رغم سٌكنى تلك الآمال الكبيرة في داخلك الثري ،لا أدري متى يصل بوحك لهم لتكفي نوّاحك وتبحرين ونبحر معك ، فمهما أفتقر الحال ونضبت تلك الرؤى يبقى خاطرك إنسان يحمل حلم عله يكون حقيقة لو بعد حين ويكفي بين أرقك طويلاً ووأد مكنونك .




يحيى عبدالله قارش هزازي
Yhaya.hazazi@hotmail.com

بواسطة : يحيى الهزازي
 5  0  1274
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-07-2010 10:09 مساءً أسطورة مكه عاشقة جازان :
    منبع الحرف الهادر ...وامير الكلمة الراقية
    شمعة اضائت ...وذابت من اجل ان تظيء الطريق لنا
    خطوتك على صفحتي ..وكلماتك
    ليست كلمات ..بل هي احرف نقشت بماء الذهب
    سطرتها اناملك ..فتشرفت بها سطوري
    واثمر بذلك بستان كلماتي ..
    شكراا لك ولروعة حضورك ....ولبصمتك الف تحية
  • #2
    07-07-2010 10:51 مساءً أطلال :
    نعم فهذه المدينة تشبه ألوان الطيف تتعدد بها كل المقومات ولكنها ما تزال بكر وماهناك ذكر يرصع سجيتها بإضاءة تبريها للعيان بيان .
  • #3
    07-08-2010 02:07 صباحًا عمر مجرشي :
    كما عهدناك .... تبحر عباراتك الرائعه لترسي على شواطئ قلوبنا .. فتعبر عما في داخلها .. سلمت أخي العزيز ... ولا تحرمنا من مثل هذه النغمات الرائعه
  • #4
    07-08-2010 10:38 مساءً هيمو :
    الله يعطيك العافيه
  • #5
    07-10-2010 02:10 مساءً أبو سهيل :
    هو ما ذكرت أخي
    لكن أين من يعي ذاك من أبناء المنطقة!
    ممن ارتقوا للكراسي دون أن يحركوا ساكن لتلك المدينة الحالمة!

    نحن لسنا بحاجة لأهل الشرق أن يساندونا أو يمنوا علينا ,بقدر ما نحن بحاجة إلى أن نعي ذواتنا لنقاوم الخلل ونقوم بالبناء.

    مقال كهذا حري أن يذاع في كل الأرجاء عل وعسى أن نرى من يسقيه

    تحياتي