• ×

04:28 مساءً , الثلاثاء 18 فبراير 2020

فهد بن محمد
فهد بن محمد

ديك الحنابلة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
[ تم حذف الشتات والطيش ]
** التحرير **

ـ أعترف أن شتاتاً قد شاب أسطري أعلاه ، ففي تلك السطور الطائشة عاشت صحوة من تَحَنبَل فترة فتور فقهي وتعطلت الكثير من المُبَاحات تحت ذريعة درء المفاسد أوجب من جلب المصالح !!

وككثير من المباح أقفل الباب أمام الصوت الجميل في التَغَنٌي والنٌشيد بحجج أَوهَى من النطق بها وكل العلة مجانبة التشبه [للكفار أو المخالفين] !!

قُبِلت أغنية عائض المُحَنبَلَةِ ولم تُقبَل أُغنية الكلباني الشافعية والحنفية والمالكية والمحدثين إلخ...

وهذا ليس جديد الذكر بل وجد التشنيع في من كان له الرأي في الفقه وأقربها مثالا كتاب السنة لعبد الله بن أحمد بن حنبل ﻷكثر من فقيه وإمام والذي يتحرج الحنابلة من ذكره في كثير من المواطن خشية لكشف الوجه المتشدد الذي عاناه الفقه على مر العصور وعاناه المُفتِي والمُستَفتِي !
وظهر من يكفر ويحكم على من خالفه بالخلود في النار في مجرد رأي وفي فرع فقط !!

ونفس اللهجة التي استخدمها الدِيَكة ضد فرخهم لم تختلف عن ديكة مساجدنا ومجالسنا ضد من خالفهم في صوتهم أو في كلامهم أو في رأيهم.


وجلجلت من على منابر الحرم قبل منابر المساجد الدعوات بالحجر على الفقه أمام مدرسة نقل الرأي لا مدرسة تجديد التشريع وكأن منبر الحرم محكمة تصدر اﻷحكام وتنفذها بقساوة بحق من يرون أنه خالفهم فقهيا أو مذهبيا !

فحق كل شخص فيه ذرة إسلام أن يعرف أنهم ليسوا أوصياء علينا ونحن لسنا تبابعة (بوش المسلم) إن كنت على كلامنا كنت منا و إن خالفت كفرت !

نحن في عصر العُسرَةِ الفقهية وفيها لو عملت كذا وخالفت وجب عليك عقابا حتى الله لم يقله في كتابه ولا النبي في سنته ..

بقي عليك أمام هذه المتغيرات أن تَغُضٌ طرفك عن طائفة فلان وشيعة علان وأن تقصد الصراط المستقيم وحدك تحمل مصحفك وتقرأ فيه وتتقرب إلى ربك بعيدا عن [طلاسم المتفتتين والمفتونين].

لدينا ما يغنينا عن [مس الفتاوى] فمتى ما حسر طرفك أن يرى الهدى [اعبد ربك حتى يأتيك اليقين] !!

xe-@live.com
فهد بن محمد

بواسطة : فهد بن محمد
 7  0  2456
التعليقات ( 7 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-03-2010 11:29 صباحًا عيسى عياشي :
    لقد اقحمت نفسك في ما لا تطيق اني اعيذك ان تكون (مع الخيل يا شقرى) او كما قال الاول ..وهل انا الا من غزية

    دع الفتوى لمن شابت رؤسهم في العلم والطلب وبعيدا عن المناكفات والله الذي لا اله غيره ان الحق واضح وضوح الشمس في رابعة النهار
    لكني سألك يا بن محمد
    إذا جاء يوم القيامة وكان الخلق صفين .
    النبيين وأتباعهم صف
    والشياطين واتباعهم صف

    بالله عليك أو بالبلدي عندنا ( وجه الله عليك) غناء اليوم مع اي صف تتوقع
    بالله عليك ايكون الفديو كليب والرقص والغناء والكلمات اليوم عونا على العفة والنزاهة وطيب الخلق والتي لا يقول مسلم ان الشريعة لم تأمر بها
    ام تكون عونا على الغرام والعشق وبريدا الى العلاقات المحرمة والتي لا ينكر عاقل غيور على رفضها وسد الباب في وجهها
    وما لا ترضاه لعرضك اثق بعقلك انك لا ترضاه لعرض جارك
    والسلام
    • #1 - 1
      07-03-2010 05:28 مساءً بدران :
      رفع الله قدرك أخي / عيسى عياشي ، وبارك في فهد بن محمد ونفع به أيضاً .
      ليس دفاعاً عن فهد ، وليس عدم تقبل لوجهة نظرك ـ بل لربما هي االبعد [ الوجه ] الثالث لصورة ثلاثية الأبعاد .

      ـ أخي الكريم : بداية نأتي من حيثيات توكيلك ولمن وكلت إليهم الأمر [ أصحاب العمامات البيضاء ] أقصد من شاب شعره في طلب العلم ـ ولا تذهب بعيداً عما عنيت حيث لا يعدو ذلك الوصف سوى تلطيف لأجواء الحوار وحسب

      فهد بن محمد :ـ أعترف بصريح العبارة أن شتاتاً وطيشاً شاب مقدمة المقال ، وكأني لمحت تماسكاً وتوجيهاً ذو دلالة على مبادئ فهد في مؤخرة المقال ، ولا أزكيه على الله .. ولا تنسى قوله : \"نحن في عصر العُسرَةِ الفقهية\" ـ وقد شخص الرجل وصدق في تشخيصه وقطع بنا نصف المشوار للخروج من بوتقة الكماليات الفقهية .

      نعود لطلاب العلم وحديث الساعة ـ أين هم ؟؟!!
      أعني شيوخ العلم وهيئة كبار العلماء ، من فتوى الرضاعة وإجازة الغناء المشروطة من قبل الشيخ : عادل الكلباني ، والمشروطة أيضاً من قبل فهد بن محمد \"شيخ طريقة\" ؟!
      ـ لماذا صمت الجميع ولم يخرج بيان صادر من مجلس هيئة كبار العلماء فيما يخص ما أوضحه الكلباني في مسألة جواز الإسماع للمعازف والغناء ؟!!!!

      ـ هل أمر الكلباني لم يصل لهيئة كبار العلماء وعلى رأسهم مُفتي الديار للآن ـ لا أعتقد .
      ـ هل لازالوا يتدارسون المسألة [ مُصيبة]
      ـ هل لدى الكلباني الحجة التي أعجزتهم عن الخوض في مسألة الغناء ؟؟

      كل ذلك يجعلنا نعود بأثر رجعي للكثير من النوازل والحوادث الدخيلة علينا بفعل التقدم الحضاري وما شاب وصولها ، من العُسرَةِ الفقهية وأنتهت بإجماع فقاقهة ذلك الحين بتحريمها وتكفير مستخدميها !!
      تابع معي :ـ
      ـ التصوير : حرام مطلق بذريعة الخلق ـ ثم أُبيح وتسابقت الرؤوس المبيضة للوقوف أمام الفلاشات !!
      ـ ظهور التلفزيون : غزو فكري منهي عنه وبلغ التشنج الفتووي أشد ـ واليوم يحرص أصحاب الرؤوس البيضاء على تقديم البرامج المتلفزة وفي موعدها وبعضهم لا زال يتحين الفرصة كي يخرج للناس واعظاً عبر ذلك الصندوق !!

      ـ الدش : كُفر أصحابه ووصفوا بأقبح الصفات على الإطلاق \" الدياثة\" أجارنا وأياكم ومعاشر القراء منها . ـ واليوم : برنامج الشيخ الفلاني على القناة الفلانية على الهواء يأتيكم بعد الحلقة العشرون بعد المائة للمسلسل العفيف الطُهري \" قيس ولميس\"!!

      وغير وغير يا أخي الكريم ......إلخ

      أختم بالقول / لقد من الله على أخوك بالإصابة بالاكتئاب والكآبة إذا جلست نصف ساعة فقط أمام التلفزيون تقل ولا تزيد ، وتلك هبة وفضل من الله وليس تشدداً ، فقد شبيت وظهرت أول شعرة بياض في رأسي وأخوك مدمن لأفلام الكرتون وحسب ، وقد حدث موقف أصابني بالصدمة النفسية من التلفزيون ، يوم أن غادر دايسكي وماريا كوكبنا عائدين إلى كوكب \" دكفليد\" وأظنني سأشيب على ما شبيت عليه دون الحاجة لفتوى من أحد .

      إن الدين عند الله الإسلام .
      وإن الإسلام عند بن براق ـ كلمة التوحيد ومراتب الدين والسعي والاجتهاد لبلوغها جميعاً مرتبة مرتبة ، دون الاستغناء عن الرجاء وطلب رحمة الله وغفرانه ومحبته في الدنيا والآخرة .
      واجتناب السبع الموبقات وعدم الوقوع بها أو فيها بقدرة الله ومنته .. هذا مبتدأ الأمر وخبره وآخره ، فمن شاء أخذ ، ومن ترك فأمره إلى الله وهو أرحم الراحمين .

      وأختم مداخلتي بقول الشيخ / أبو بكر سالم مع الاعتذار على التصرف
      مالك حق ياااا عيسى
      تعاتبنا بهم ياشيخ
      بين الحين والحين
      أنا جربتهم .. جربتهم
      وغسلت يدي منهم
  • #2
    07-04-2010 01:12 صباحًا الجريبي :
    إهداء لبدران مع خالص محبتي ومودتي
    http://www.6r63h.com/listen-1217.shtml
  • #3
    07-04-2010 03:29 صباحًا هيمو :
    اخوي فهد تدري اني جلست اقرأ مقالك اكثر من ثلاث مرات
    ولا طلع معي شي مااقول الا الله يهديني ويهديك ويهدي الجميع لما يحبه ويرضاه
    والاختلاف لايفسد للود قضيه والاختلاف منذو مبطي مع العلماءيعني لاجديد فيه
    ولكن اتمنى ان تترك الدين والاحكام لاهل الدين وما انا وانت الا متخرجين قريب من الثانويه ومالدينا من العلم الا القليل
    ويبقى قلمك مميز تقبل تحياتي
  • #4
    07-04-2010 01:28 مساءً باجل.. :
    يبعد حيي فهد بن محمد مثل ماقال اخونا هيمو خل الدين لاهله انا وانت تونا طالعين من الثانوية ولكن ياعزيزي:_

    وانا بصراحة لم اعرف عن الكلباني الفتوى ولم اسمع له فتوى من قبل وانما اول فتوى له اسمعها له هي فتوى الغناء وانت يبعد حيي ارجع للعلماء يفتوك.,

    اكثروا من قول لاحول ولاقوة الابالله فانها كنز من كنوز الجنة
  • #5
    07-05-2010 10:20 مساءً هذا بدران وإلا غيره؟! :
    أولاً لست ممن يحبون إقحام نفوسهم في المشتبهات خاصة ما تلي علينا من (فقه الفراخ والتفريخ أعلاه)

    فلا أعتقد أحدا سيرضى بحشر ابن باز وابن عثيمين والسعدي وابن ابراهيم ومن زنقهم الفتى أعلاه في قفص دجاجه التي يرى أنها لا تتسع لابن عباس وابن مسعود

    لكن هو فقط توجيه للأخ بدران والذي نحسب أن جريدته قد بنيت على الحق الذي بنى عليه الملك عبدالعزيز هذه البلاد (االحنبلية هي مذهب هذه البلاد) (والسلفية هي منهجها) وهذا ما رواه سلمان بن عبدالعزيز وأكده أخوه نايف بن عبدالعزيز.. وهناك فرق بين (هوى كاتب) (ومعتقد أمة)
    من الصعب أن نرى مقال إبراهيم الألمعي الذي دك حصون جريدة الوطن بفعل أصحابها وأبعد خاشقجي
    يتجدد جلده على متن صحيفة جازان نيوز التي نناظل عنها..


    أخي بدران بعيدا عن أمور لم ليس لنا مبلغ من العلم فيها.. مثلك صاحب صحيفة ولابد أن تكون لك ولمراسليك ومحرريك أعين وليست عين واحدة!!

    فكبار العلماء ردوا على الفتوى (والمفتي العام الذي تتساءل عنه قد رد) وخطيب الحرم قد رد.. فماذا تنتظر .. هل تنتظر أن يأخذ أحدهم العصا ويلوح بها؟!!




    أتمنى عليكم أن توسعوا المدارك التحرير لديكم ومدارك الرأي فلستم في حاجة لأن تكونوا لأنفسكم مساحة على جسر خالف تعرف.. فالهوى يا سيدي ليس بضابط وليس بسلطة للتشريع..

    هذه رأي أخ يحبكم استكتبوا من لا تتزاحم في رأسه الآراء ويضرب بحابل التعلم في نابل الجهالة..

    وإذا لم تر ما أقول فانسخ هذا المقال واعرضه على صاحب السمو رئيس مجلس الإدارة وليعرضه على عمه سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله.. الذي سيبين لكم في رده الصحيح من الخطأ.. فهو ولي أمر

    لكم كل الود والتقدير
    • #5 - 1
      07-05-2010 10:38 مساءً بدران :
      مرحباً ألف سيدي .
      الرسالة وصلت .. وبالفعل حين تساءلت عن شيوخنا وفقهم الله وغيابهم كان السؤال برئ جداً لعدم علمي بأي رد تجاه فتوى الكلباني .
      وأعلم أن هذا القول مني مردود على صاحبه ، فقد أوضحت بارك الله فيك أن بالصحيفة فريق عمل ويجب عليه الأتيان بالغائب عنا حتى يكون فريق تكاملي .

      المهم سيدي : أننا لا نتبنى أي فكر عما نشأنا عليه وتعلمناه ولله الحمد والمنة ، نحن فقط نقف موقف الدهشة من فتاوي هذه الأيام ونتعجب لها ومن أصحابها ـ من الرضاعة إلى الغناء وإنتهاء بفتوى الزواج بنية الطلاق .


      وحين نقوم بنشر مثل هذا المقال ونورد بعض الأخبار ذات العلاقة ـ لا لشيء إلا لكوننا نمثل رأي عام ونتساءل [ لماذا لا يوقفون هؤلاء عند حد ـ أو يتصدى لهم من لهم الصلاحية في التصدي ] ؟؟!!

      حرام الأمس .. أصبح حلال ـ اليوم ؟!!
      هذا ما أستوقفنا ـ جعل أيامك سنين .


      أهلاً وسهلاً بك ، لو لم يكم لهذا المقال من نفع سوى حضورك فيكفينا ذلك .. وللتطمئن .

      تحياتي وقبلاتي على جبينك .
  • #6
    07-06-2010 09:28 صباحًا عيسى عياشي :
    الاستاذ محمد وفقك الله

    أظن ان بعض الطيش لا يزال
    انا لا اقبل منك قولك (ففي تلك السطور الطائشة عاشت صحوة من تَحَنبَل فترة فتور فقهي وتعطلت الكثير من المُبَاحات تحت ذريعة درء المفاسد أوجب من جلب المصالح )

    الا اذا اتيت بأمثلة توضخ فيها المباحات التي حرمت
    القاعدة الفقهية (درء المفاسد مقدم على جلب المصالح) هذه يا رعاك الله ليست عندالحنابلة فقط بل مجمع عليها ولا اظنك تجهل معنى الاجماع الذي يعتد به
    لا اعلم ان احد ممن يعتد بقوله قديما أو حديثا حرم أمرا دون حجة او دليل
    وعليك ان تأتي بلأمثلة بارك الله فيك من مصادرها

    وانت تعلم يا استاذي الكريم انه قد يكون الامر مباح لذاته ، لكنه من الناحية التطبيقية يكون محرماً لغيره بسبب الممارسات الغير مشروعة المقرونة به.
    مثال ذلك (نص الفقهاء انه يحرم بيع العنب لمن يصنعه خمرا ) فالبيع مباح بل قد يكون في بعض صوره واجب لكن عندما ترتب عليه مفسدة اكبر من المصلحة حرم فقد لا يجد البائع من يشتري منه وقد يتلف العنب وغير ذلك من المصالح التي تفوت على صاحبه لكنها لما وزنت بالمفاسد الاخرى في حال لو تم البيع لمن يحوله خمرا كانت المفاسد اكبر!! طبقت القاعدة
    المقصود انني هنا لا اتكلم حصرا او دفاعا او مناظرة بل انا انقد التعميم الخالي عن اي صور في الواقع فتبقى الحالات الفردية لها حكما لكن ليس من العدل أن تتخذ سببا للتعميم لان ذلك يفقدنا قوة البرهان

    وأخيرا ما يدريك لعل ما في المذاهب الاخرى من احكام هو اشد مما في المذهب الحنبلي لا اقول ذلك تعصبا ولست حنبليا بل ان جميع العلماء عندنا والمعروف عنهم انهم يفتون بالدليل المحقق بغض النظر مذهب من هو

    ودمت بود صافيا كصفاء قوله عليه الصلاة والسلام ( الحلال بين والحرام بين وبينهما امور مشتبهات لا يعرفهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك ان يقع فيه ...الحديث)

    وإذا كنت رعيت يا محمد مثلي وحجرت على زبر بلاد البعض ونفشت غنمك في زرعهم عرفت معنى الرعي حول الحمى لأنك ستنال في آخر النهار مجرد رديف على ظهرك يجعلك تتراقص اكثر من الرقص في المعشى على قرع الطبول .ولن يقبل منك حسن نيتك انك كنت حريص على ان تشبع غنمك وانك لم تقصد ان تقع غنمك في زرع جارك بل سيكون الرد (وما لقيت مكان تعشي فيه الا زبير بلادي )
    بارك الله في الجميع والسلام
  • #7
    07-06-2010 11:52 صباحًا هذا بدران وإلا غيره؟! :
    سيدي لم يكن تنبيهي محض مصادرة لأحد لأن مروري كان مقدراً على هذه الصحيفة التي نعول عليها كل خير ولعل أحد معلمي الذي إلتقيت به مؤخراً يعلم ماذا قلت عن الصحيفة ومديرها ووجهة نظري واضحة ولم تتغير وصدقني لن يضيركم حتى لو تغيرت ولكنه النمط الطيب الذي رسمناه عنكم أنتم ومن معكم.. أخيراً تجاوزاً عن هذا الطرح الذي حُرر والذي اطلعت عليه مع أحد زملائي الإعلاميين والذي اتفق معي أن التحرير كان غائباً إلى وقت كتابة ردي الأول..

    إثارة الشيء من اللاشيء تعلم أنها هواية العصر وتعلم أن الخبرة والتجربة ثم التخصص في الشيء هما أساس النظرة الواقعية التي تتكون لكل ما حولنا.. نحن نشاركك الاستغراب فيما حط علينا من فتاوى وفيما نقرأ أحياناً من أصوات أقحمت نفسها أيضاً فيما لا تتصوره وتعلمه بالكامل فأصبحنا نرى جمعاً غفيراً من طلاب العلم والكتاب يقتحم مقام الفتيا وهو غير مؤهل ولعل خطبة الشيخ السديس كانت واضحة في هذا الموضوع.. أما مسألة التمذهب والمذاهب فنعلم أنها ليست وليدة هوى يخول للإنسان أن يأخذ من كل مذهب ما راق له وأن يذهب للآخر فيما لم يرق له. أخيراً أتمنى لكم التوفيق في كل خطوة ويعلم الله كم نباهي بكم وبمنجزكم وتحركاتكم في هذا المجال .. وموفقين بإذن الله