• ×

02:29 مساءً , الإثنين 24 يونيو 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

همسة ... لتجسيد المواطنة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

على ضوء مايردده البعض وهم قلة ولله الحمد لله باشاعة فتاوى تحرم الاحتفالات باليوم الوطني وتاثير هؤلاء على أبنائهم سواء كان هؤلاء معلمين أو يعملون بمرافق الدولة أو غيرها من المجالات وكونهم يعتبرون مسؤولين عن تنشئة ابنائهم قد يؤثرون سلبا على توجهاتهم وبرأيي أن من يتأثر بهم من هو حدثا أو طفلا يمكن توجيهه وإرشاده عن الإتصال المباشر كالمقابلة والدروس التوعوية ومعلميه وبتثقيف والده وأسرته ومن خلال البرامج الإعلامية والمراكز الصيفية وحلقات تحفيظ القرآن الكريم والأندية الرياضية والاجتماعية ويكون دور المدرسة والبيت أكثر القطاعات تأثيرا وتوجيهها.

ولاننسى برامج (الفلاش) الخفبفة التي تتخلل المباريات برامج الأطفال الكارتونية (والبلي ستيشن ). التي يعشقها الأطفال. أما الكبار الذين تجاوزوا سن العشرين وما فوق ومن هم في سن متقدمة و يتحملون مسؤوليات تربية الناشئة سواء بالبيت أو المدرسة وأن تعقد حلقات نقاش وورش عمل لمعرفة ماسر استهجانهم لمن يحتفلون باليوم الوطني. وأهم وسيلة وأنجعها هي خطب الجمعة وتوجيه علمائنا الأفاضل عبر الإعلام وتأكيدهم أن المواطنة ليست بدعة وأن يوضحوا
ماهي المنافع المترتبة على تجسيد الإنتماء الوطنيفعلى الأقل التوجيه بعدم استنكار احتفالات المملكة حكومة وشعبا باليوم الوطني...

وكذلك التوجيه بمالاينبغي أن يمارس فيه من قلة أخذها الحماس بما يتعارض مع النظام والمصلحة العامة ...من يستمر على استنكاره أو اعتراضه فلايطالب الآخرين بأن ينهجوا نهجه ويحرم احتفالاتهم ويشيع الفتاوى التي قيلت في أوقات سابقةلايصح أن يعاد نشرهالتأييد موقف مروجها أو لثني المواطنيين عن احتفائهم باليوم الوطني .ومن يرى أنه لابد من أن يقف ضد احتفالات المواطنيين ويسخر منهم فعلى الجهات المختصة بحث الأمر معه واتخاذ ماتراه نحوه من إجراءات مادام لايحتفظ برأيه لنفسه بل يشن هجومه على من لايكون على شاكلته ؛وهذا برأيي أقل إجراء يتخذ معه وينبغي معرفة توجهاته ومدى تبعيتها لأطراف مغرضة وحاقدة .

 3  0  883
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-17-2009 05:05 صباحًا أم الوليد :
    بارك الله فيك أستاذنا محمد المنصور
    وبارك في وطنيتك
    ولن أمس موضوعك هذا فقد أشبعته تماماً بما لا يجعل مجالاً للاضافة .
    لكن سأقول لك من أي منفذ قد دخل هؤلاء:
    إنه منفذ أن هناك احتفال واحد اسلامي هو بعيدي الفطر والأضحى
    شيء يشبه الالتباس بين احتفال ( بمعنى عيد ) وبين احتفاء بوطن وعزة ....بمجد جاهد من أجله الآباء والأجداد ...ليستلمه الأبناء شامخاً ... فكانت ضرورة الاحتفاء ليعلم هؤلاء ماذا فعل من أجل الوطن أولئك.
    شكرا لك
  • #2
    10-18-2009 04:38 صباحًا محمد المنصور الحازمي :
    يطيب لي أن أشكر ( أم الوليد)على تعقيبها القيم,,,
    المواطنة يجب أن تكون فطرية وليس فقط مكتسبة,,
    وطن الجميع نشأموحدا بفضل الله ثم بفضل جهود المؤسس
    الملك عبد العزيز يرحمه الله
    وتم الحفاظ عليه بهمة أبنائه الملوك
    وأتت مرحلة النضوج الوطني مع قائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله يحفظه الله.
    وكل عام إن شاء الله والجميع بخير.
  • #3
    10-20-2009 03:21 مساءً بوامين الكرشمي :
    تحيةطيبة أستاذي العزيز شهادتي فيك مجروحه لأني احبك فكيف بك وأنت تكتب عن الوطن ايها الرجل المخضرم جميل ان نعيش الما ضي ببساطته ونعيش الحاظر بتقنياته ومافي شك ان لكل من هما ميزة وعيب ولكن هناك اناس تكون ضد وخلاص وضد كل جديد ومتغير حتى لو كان إيجابي لذالك تجد المعارضين لمثل الإحتفالات وما إستجد في الحياة حتى لو بقينا لوحدنا في معزل عن العالم وأنت تعلم دائما ان هناك إختلاف في الرأي

    تحياتي لك وأتمنى ان تكون بصحة وعافية-----


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:29 مساءً الإثنين 24 يونيو 2019.