• ×

05:06 صباحًا , الأربعاء 28 أكتوبر 2020

المدير
المدير

الفارسُ النجدي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الفارسُ النجدي، بمناسبة اليوم الوطني وافتتاح جامعة الملك عبدالله حفظه الله ورعاه

الشاعر :أ/ عبد الصمد احمد زوم

ألاترى الْمجَْدَ يسمـو قبْلـهُ بطـلُ
بدوْلةٍ من سـراجِ الديـنِ تشْتعـلُ
قد خطّها الفارسُ النّجديُّ في شرفٍ
حتـى ترامـتْ بعـزِّ اللهِ تكتمـلُ
أعادَ مجْـدَ الأُلـى سـادات أُمَّتِـهِ
من بات َتهْمي على وجناتِِـهِ مُقـلُ
للهِ رأيٌ بذي الإخـلاصِ تُبْصِـرهُ
يختارُ حُكماً ويهْدي مُلْكـهُ رجـلُ
صحراءُ قدْ أنْجبتْ من بطْنِها رفـداً
جدْباءُ كانت لأجـلِ القطرِترتحـلُ
سبحان من بدّل الصحراء من كُثبٍ
إلى بساطٍ بـهِ الخيْـراتُ تتصـلُ
هلْ كان يدْري خريفُ الأمسِ أن لنا
في هذه الأرضُ من بعْدِ الأسى أملُ
لكنّمـا اللهُ أحيـا جذْرهـا فربـتْ
حتى أستفاضت ربيعا مالـهُ مثـلُ
تمشـي بشـرعٍ أقـرالله رايـتـه
في كف ملك تلاقت وسطهُ الْقُبُـلُ
ميزانهُ العدلُ والإخـلاصُ غايتـهُ
لـولاهُ ماكانـتِ الرّايـاتُ تمتثـلُ
من أولِ الْمُلْكِ تسْعـى نحوقائدنـا
في غايةِ الـودِّ بالأمجـادِ تنتقـلُ
ولا تلاقتْ قلوبُ النَّاسِ أوسَعِـدتْ
بيـومِ توْحيدهـا السَّامـيِّ تحتفـلُ
يا أُمَّةً من خيوطِ النُّورِ قد نُسِجـتْ
مُذْ قامَ في البيتِ إبراهيـمُ يبتهـلُ
عبدالعزيزِ أمـاطَ الفقْـرَ فانْبعثـتْ
كُلُّ الأماني عِذابـاً ماؤهـا هَمِـلُ
يـوَرِّثُ الحُكـمَ والبيْعـاتِ تنقُلُـهُ
من روحِ سامٍ لسامٍ فينـا يرْتجِـلُ
فابْتَلَّتِ الأنْفُسُ الْعطشـى بوحدتنـا
في موْطنٍ من رحابِ البيْتِ ينهمـلُ
فبـاركَ اللهُ مُلْكـاً بُـثَّ حاكِمُـهُ
من منهجٍ من طهورِ الدِّينِ يكْتحِـلُ
لايرْضى بالعارِ في ساحاتهِ يقـفُ
لايُظْهرُ الفُحْشَ للتغريـبِ ينتَحِـلُ
يستجمعُ العلْمَ والأفضالَ والحِكَمـا
بناهُ صرْحاً فأضحى صرْحهُ جبـلُ
مليكُ خيْـرٍ لـهُ الغايـاتُ تبْتَسِـمُ
بالعزِّ يمشـي وبالأنـوارِ يشْتمـلُ

بواسطة : المدير
 2  0  1343
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-18-2009 03:10 مساءً عبدالله الحقبان :
    أستاذ / عبدالصمد ـ أعطيتك 10/10 في التقيم وصح لسانك
  • #2
    11-14-2009 07:32 صباحًا عبدالهادي, براعة فنان :




    بديعها جدًا حدّ الترف أيّها الشـّاعر الكريم أ. عبدالصّـمد
    أمنياتي لك بالتوفيقِ والسّـداد


    تحياتي لكَ | للشّـعر