• ×

08:31 صباحًا , الأربعاء 25 نوفمبر 2020

د.عبدالله سافر الغامدي
د.عبدالله سافر الغامدي

مهرجان الفتاوى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لقد ظهر اليوم من اقتحم مقام الفتيا، وهو ليس منها في قليل ولا كثير ، صدرت منه آراء جريئة، وتناقضات عجيبة، وفتاوى غريبة، خالفت السائد المعهود، وليس لها أصول شرعية واضحة من الكتاب ، أو ثابتة من السنة، بل هي اجتهادات فاسدة، وتأويلات خاطئة، قامت على أقوال ضعيفة ، وحجج واهية.

يظن بعضهم أنه العالم الفاهم لكل شيء ، والمجتهد البارع فليس قبله شيء؛ يبيح الاختلاط، يجيز الغناء، يقلل من صلاة الجماعة، يبيح حل السحر بالسحر، يجيز إرضاع الرجل الكبير....، وهو بفتاواه الشاذة ضال مضل؛ خالف المنهج، وعارض النصوص، وشذ عن الجماعة ، وفي الحديث الشريف: ( من أفتى بغير علم كان إثمه على من أفتاه ) ، رواه أبو داوود.

إن القول على الله تعالى بغير علم؛ من أعظم المحرمات ،وأشنع التعديات ، إذ فيه إساءة لأهل العلم ، وجرح لمكانة العلماء، وفيه تشويش وتشويه، وإحداث بلبلة، وإشعال فتنة، وفيه إساءة لصورة الإسلام، وسمعة المسلمين، وفيه منفعة للأعداء؛ في تمرير مخططاتهم، وتحقيق أهدافهم.

هل يعلم المفتي (خليفة الرسول صلى الله عليه وسلم) ؛ أن أحدهم قد يستفتي بهدف المراء أو الجدال، أو بهدف اختبار المفتي ،أو تعجيزه ،أو نصب شراك لإيقاعه، أو لتيسير هوى في نفسه، ومعالجة شأنه كما يريد ، والمصيبة أن بعض الناس يبحث عن المفتي المتعالم ، يسألونه ، ويصدقون كلامه، ويعملون بتوجيهاته، (وإن من أشراط الساعة أن نلتمس العلم عند الأصاغر) الألباني في \"السلسلة الصحيحة\" 2 / 316.

موضوع الفتيا موضع حساس وشائك ودقيق وعميق؛ له شروط محددة، وللمفتي صفات معتبرة، وهناك فرق بين حافظ القرآن الكريم ، وإمام المسجد ،والداعية، وبين العالم الرباني الفقيه المتمكن من العلوم الإسلامية،والمؤهل للفتاوى الشرعية، لهذا نتمنى تفعيل دور الجهة المخولة بالفتوى في بلادنا ، وزيادة أعضاءها، وتوسيع مناشطها ، فإن في ذلك خير وسلامة لديننا، وأمن وأمان في حياتنا، (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) (النحل:43).


د.عبدالله سافر الغامدي
جده

 6  0  1301
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-27-2010 07:20 مساءً هيمو :
    كلام موزون دكتور عبد الله
    يعطيك العافيه
    ولكن اختلف معك بتقليل من شان علم هولاء فهم علماء دين ومشهود لهم
    الله يهديهم ويرجعون لجادة الصواب
  • #2
    06-27-2010 08:15 مساءً مدى :
    اقتحم الفتيا
    وتناقضات عجيبة، وفتاوى غريبة،
    خالفت السااائد

    اجتهادات فاسدة، وتأويلات خاطئة،
    وحجج واهية
    يظن بعضهم أنه العالم الفاهم لكل شي


    والمجتهد البارع فليس قبله شيء؛ يبيح الاختلاط، يجيز الغناء، يقلل من صلاة الجماعة، يبيح حل السحر بالسحر، يجيز إرضاع الرجل الكبير.


    بفتاواه الشاذة ضال مضل؛
    خالف المنهج،
    وعارض النصوص،
    وشذ عن الجماعة

    أعظم المحرمات ،وأشنع التعديات


    وكملوا الباقي

    بالله هذا مقال

    صحيفة جازان الألكترونية أرجو أن تختاروا من يكتب لكم بعناية إذا أردتم صحيفة راقية ومتقدمة وتسير بقوة للأمام إبتعدوا عن المجاملة والمحسوبية
  • #3
    06-27-2010 09:54 مساءً tamam :
    سبحان الله العظيم ، أنت يا دكتور عبد الله ( المرشد الطلابي ) تتجرأ على إمام الحرم الشيخ ( عادل الكلباني ) وتتجرأ على الشيخ القاضي العبيكان ، وتقول ما قلت 00 أنت والله أقحمت نفسك فيما لا يعنيك 0 حتى وإن كان الشيخان أخطأ كل منهما فما ينبغي لأحد مهما كان مهاجمتهما 0 سقط الكثير بعد فتوى الشيخ العبيكان والشيخ الكلباني 0 لقد أفتى الصحابة فتاوي متفاوتة ولم يتجرأ أحد على أحد ويتهمه 0 ما دخلك أيها المرشد الطلابي بشأن فتوى العبيكان والكلباني 0
  • #4
    06-27-2010 10:58 مساءً أبو علي :
    جزاك الله خيرا يادكتور عبدالله على هذه المقالة الموفقة.
    ونعتذر عن بعض الردود الشاطحة التي تدل على محتوى نفوسهم وتفكيرهم وانت تعلم ان الأواني الفارغة لها صوت بخلاف الممتلة
    واصل رعاك الله
    وشكرا على ابداعاتك المتواصلة
  • #5
    06-28-2010 07:15 صباحًا hodaar :
    أبو علي تقول له جزاك الله خير على هذه المقالة الموفقة !!

    أي توفيق فيها تراه !!

    على الكلام الركيك والفاضي ومهاجمة العلماء !!

    وإلا أصبحت الموازين معكوسة عندكم !!

    عجبي على جاهلية 2010
  • #6
    06-28-2010 09:48 صباحًا ام عبدالله :
    كل يوم نسمع بفتوى جديده
    ومزيد من البلبة والتخبط
    اعتقد بانها ظاهره غير صحيه
    ستسير بنا الى مالايحمد عقباه
    والعهده على المفتي!!!