• ×

11:29 صباحًا , الإثنين 5 ديسمبر 2022

صالحة  أحمد معافا*
صالحة أحمد معافا*

وطني ملاذ الموجوعين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الوطنُ حاضرٌ بكل تفاصيلهِ في وجداننا، يختالُ في دمائنا فخراً وعزاً، في كل أيامنا، حاضرها ومستقبلها، وما ذكرى توحيدهِ السنويةِ إلاَّ فرصةً لتجديدِ العهدِ وتأكيدِ الوعدِ، اللذينِ خلقا لُحمة هذا الشعبِ مع قيادته التي - ومنذ التأسيس - وضعت رفاهيتَهُ نصب أعينها، بل وتجاوزته إلى كل مسلمٍ على هذه البسيطةِ، ما جعل منها دولةً حاضرةً في كلِ مفاصلِ القرار العالمي، وقبلةَ قرارهِ الإسلاميِ والاقتصادي والسياسي.

هو فخرٌ تجاوزنا إلى كلِ عربٍ ومسلمٍ مُنصفٍ،وملاذُ كلِ الموجوعين، تحملهُ رسالتَهُ، وواجبهُ الإسلاميوالعربي\ويحق لنا أن نحتفي ونحتفلُ به كلَّ عامٍ في مثل هذا اليومِ، ونؤكدُ للعامِ بأسرهِ أنَّنا شعبٌ أحبَّ قيادتَهُ، وصدقَ معها الوعدَ، والتفَّ حولها مؤمناً بها، كما أكدت قيادتُنا للعالمِ أجمع أنَّ شعبها هو الرقمُ الأولُ في قائمةِ اهتماماتها،و بإحدى يديها النَّماءَ والخيرَ لكلِّ العالمِ، وفي الأخرى زنادُ الحقِّ دونَ حدودها، وفي نحرِ من تسولُ له نفسُهُ المِساسَ بأمن هذا الوطن وسيادته.

حُق لي ولكل سعوديٍ الفخرَ بأن هيأ اللهُ لهذهِ الأرضِ قادةً صدقوا ما عاهدوا الله عليهِ، فاللهم أدم علينا نعمةَ أمنكَ وأمانكَ، واحفظ لنا قادتنا، وهيئ لهم كل خير، واحفظ لنا ديننا ووطنا، وكل عام ووطني عظيم.

_ _ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ __ _ _ _ _

*الثانوية الرابعة والتربية الفكرية بصبيا

بواسطة : المدير
 0  0  621
التعليقات ( 0 )