• ×

09:37 صباحًا , الأربعاء 8 ديسمبر 2021

محمد علي النجعي
محمد علي النجعي

كورونا .. الضارة النافعة ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا زال العالم بأسره يعيش أجواء ذلك الحدث بما فيه من تبعات ، بل أضحى وأمسى في فترة زمنيه حديث وسائل الإعلام بشقيها وحديث المجالس ونحوها ، و قد وقعت هنالك أحداث في القرن العشرين ، لم تكن بحجم الفعل أو الدمار الذي خلفته جائحة كورونا واشدت وطأتها على سكان العالم ،ليطوفه في فترة وجيزه تاركاً وراءه خسائر بشرية ومادية قاربت في عدد إحصائياتها ما تخلفه حرب عالمية برمتها ، أخليت مدن كانت عامرة بقاطنيها وأصبحت أشباحاً، توقفت حياة العامة بل وأربكت حسابات دول عظمى وأخرى فقيرة ..

هوى اقتصاد العالم في الحضيض ، خسر الكثير وظائفهم وتعطلت مصالح ولا زالت آثار ماخلفته تلك الجائحة يعاني منها أغلب دول العالم وقد تستمر تلك المعناة لسنوات كي يتعافى العالم مما حل به ، ولم تكن الغلبة فيه لدوله بعينها أو لدول عظمى كتلك التي انتصرت في الحربين العالمتين الأولى والثانية ، فهنا موازين ضعف لا موازين قوة أي الكل خاسر ، ولكن ؟ وأفرزت الجائحة آثارًا سلبية على العالم غيرت بعض المفاهيم في هذا العالم وستفتح آفاقًا جديدة من الوعي وعزف الكثير من الناس عنها أو الأخذ بها حتى لا يقع الفأس في الرأس، فكما حملت لنا في طياتها الضرر ، كان بها بعض النفع وخاصة في حال حدوث آي طارئ في المستقبل لا قدر الله ، فمثلاً إضطرت بعض الدول لبناء المستشفيات الميدانية في ظرف قياسي وزيادة سعة بعض المستشفيات والإستعانه بالعاطلين من خريجي الكوادر الصحية كتوظيفهم أو التعاقد معم وزيدة مخصصات وزارات الصحة .

ولقد حققت شركات الأدوية والمستلزمات الطبية والنظافة مكاسب جراء الطلب على مبيعاتها ، لجأ الكثير للتقيد بوسائل السلامة في الأماكن العامة التي لم تكن في الحسبان ، كالتباعد ولبس الكمامة ونحوها ، استخدام تطبيقات الإنترنت في المعاملات البنكية ومندوبي التوصيل ، استغنى البعض عن كثير من الكماليات غير المهمه في حياته المعيشية ، واستشعار ثقافة الإدخار ، أوجدت حلول للتعليم عند التوقف لظرف ما كالتعليم عن بعد ، الذي لطالما غفلت الكثير من دول العالم عنه ، كتهيئته أو تدريب منسوبيها عليه تحسبا ً لأبسط طارىء يقع كسوء الأحوال الجويه ونحوها . والكثير والكثير فشكراً كورونا

 0  0  397
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-24-2021 11:28 مساءً أحمد حسين الهروبي :
    *دائما مبدع أخ محمد وفقك الله
  • #2
    10-30-2021 12:02 مساءً حسين الفيفي :
    متألق كالعادة*
  • #3
    10-30-2021 07:25 مساءً حسن جبران :
    مميز بطرحك الموضوعي استاذ محمد النجعي وماهو بغريب على ابناء جازان اهل العلم والأدب والاحترام والتواضع والكرامة فهنيئا لنا وجود امثالكم بحياتنا واتمنى لك التوفيق والسعادة يارب