• ×

08:12 صباحًا , الخميس 5 أغسطس 2021

مريم خضر الزهراني
مريم خضر الزهراني

(كتاب قريتي الغُمَّد )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كتاب قريتي الغُمَّد (عادات وأسماء ولهجات ومهن)، في طبعته الأولى تأليف الكاتب: حمدان عبدالله أحمد العماري الزهراني ١٤٣٩هِـ - ٢٠١٨م بدايته إهداء قيِّم للأبوين ماقدماه من رعاية لابنهما الذي برّهما في كلمة مختصرة، ولكنها تزن ذهب، كما كان الإهداء موصولاً إلى إخوته وأخوانه الأحياء منهم والأموات مبيناً دورهم في نجاحه، وختم الإهداء بأهل قريته (الغُمَّد) من كبيرهم إلى صغيرهم وفخره بهم، ودعم ذلك كله بكلمة شكر وتقدير. للعديد من الشخصيات التي كان لها دوراً هاماً وفعّالًا في إتمام جمع مادة البحث وأثنى عليهم ثناًء حسنًا وبين أن هذا العمل البحثي سيكون مرجعًا للأجيال القادمة إن شاء الله، بعد أن كانت فكرة فأصبح واقعًا!

أما شقيق المؤلف الدكتور احمد عبدالله العماري الزهراني قدم مقدمة جميلة لهذا البحث التاريخي الفريد من نوعه بمقدمة تناسبت مع المضمون وأشاد إشادة تليق به، كانت بمثابة لمحة خاطفة حول المحتوى، وهذا يدل على التلاحم والمودة بين الأشقاء أدامها الله عليهم جميعًا.

بدأ الباحث إصداره بمقدمة شكر الله عزوجل على ماوصل اليه من النجاح وذكر فيها قائلا: "وبتشجيع من أخي وشقيقي فضيلة الدكتور : أحمد العماري، وأخي وشقيقي فصيلة الشيخ حسن عبدالله العماري وبعض أبناء القرية النجباء والأفاضل...الخ"

وقد أستمد بعض المعلومات الكثيرة من والدته رحمها الله، ومدى الفرق في الحياة قبل خمسين عامًا والحياة اليوم.

تخلل البحث مواضيع عدة منها( أسماء المواقع المشهورة بالقرية، العرافة، من نحن، أيام في حياتي، قصيدة، نمط من حياة القرية، الوضع الاجتماعي، الزواج وبعض عاداته قديمًا، مقارنة بين الماضي والحاضر، الزراعة، مسميات المكاييل والأوزان والأطوال قديمًا، العملات المتداولة، بناء المنازل، مسميات بعض الأدوات المستخدمة في الحياة القديمة، وسائل الترفيه، وبعض مسميات الصيد، معجم لبعض الألفاظ المستخدمة في القرية، مسميات بعض الأمراض وطرق علاجها، امراض الحيوانات، اسماء بعض النباتات والاطعمة والمشروبات، والصخور والدواب والحشرات، كما اشتمل البحث على اسماء بعض مشاهير القرية.)

في رأي هذا موسوعة نادرة من نوعها وكل جزء منها يدهشك وانت تقرأ وتتعرف على معجم مختصر لجزء من أرض الوطن الغالي جنوب المملكة العربية السعودية منطقة الباحة ببلاد زهران العريقة ويحتاج منك الوقوف علي كل عنوان للتأمل، قرأت بعضها أكثر من مرة لأتأمل الكثير من أنماط الحياة التي لم أعيشها في ديرة الأجداد والوالد، وصلني بالسمع جزءً منها من جدتي واعمامي وعماتي! لظروف حجبتني عن الحياة بها.

حقيقة هذا البحث زادني علمًا ومعرفة بكثير من موروث جميل عاشه الأجداد والأعمام الذين لايزال البعض يعيش على ارضها واتقدم بوافر الشكر للباحث الذي عمل عملًا كهذا.

ختامًا اهنيء الباحث الأستاذ: حمدان العمري على هذا العمل، الذي سيكون مرجعًا ثريًا للأجيال القادمة إن شاء الله، متمنية أن أرى له بحثًا مميزًا مختلفًا من نوعه والذي يعود نفعه على الفرد خاصة والوطن عامة.




image

بواسطة : المدير
 0  0  482
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-24-2021 12:43 مساءً ا.دمحمدمنصورالربيعي المدخلي :
    رائع بحث معاصروجديدفي بابه ومضمونه
  • #2
    منذ 2 أسبوع 02:36 مساءً عبدالله رجب الزهراني :
    وفقك الله* ابو فارس* عمل جميل* *وانشاء الله* نطمع الي المزيد*