• ×

08:14 صباحًا , الأربعاء 12 مايو 2021

مريم خضر الزهراني *
مريم خضر الزهراني *

إنتظار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مساء كل يوم و مع هدوء الليل المسدل حباله على السحب الداكنة و برودة الشتاء التي تحول دون السهر خارج المنزل.. يأتي السنجاب ليقفز إلى شرفة منزلنا، و يقضم ما يطيب له من أثاث قريب إلى النافذة.

استيقظ في الصباح، و أتأمل كل حركاته المجنونة و عبثه الجريء عندما يشعر بحركة يدي على زجاج الشرفة أجده يقفز قفزاته السريعة؛ أعجز عن وصف شكله الحقيقي، و يترك أثراً خلفه.

ما يشغل بصري حينا": ذيله المنفوش بشعر غزير و مغري مثل خيوط أشعة الشمس الصفراء فتدهشني سرعته .. و يترك طعامه الذي جاء يبحث عنه! ويعتيريني شعور أنى سوف أراه فى شرفتي الأخرى بالرغم من أنه ليس هناك سناجب غيره!

.
..................
فلوريدا -تلاهاسي
٢٠٠١

بواسطة : المدير
 0  0  323
التعليقات ( 0 )