• ×

07:29 مساءً , السبت 6 مارس 2021

مريم خضر الزهراني *
مريم خضر الزهراني *

لماذا هجرنن الجدات؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أنا عشت معكم اجيال مضت؛ ولازلت اعيش بينكم اعيش كل زمن وتغيراته..! حكيت لكم عن التاريخ وحضارة العظماء قديمها وحديثها.

لماذا هجرتني الجدات..؟ كنت رفيقة وقت نوم أحفادهن تسردني الجدات بطريقتهن المتوارثة من امهاتهن أحداث تؤلفها من الخيال نادرًا ماتكون من الواقع؛

فيها التشويق.. الرعب ..الخوف..مع نهايات قد تكون سارة بزواج البطل على البطلة، أو مؤلمة بموت البطل أو حبيبته، أو هزيمته في المعركة؛ أو نجاحهم في الحياة وزيادة اموالهم..

سردت لكم حكايا الزيرسالم،والفروسية والبطولات ؛ حكايا السلاطين؛ سندريلا الفاتنة وحذاءها المفقود، وكل مايقال من عجائبى الخيال؛ حكايا الارواح والجن التي تذهل الأطفال ويسرحون بخيالهم معها، يحرصون على اليقظة بكل حواسهم، وانتظار للنهاية ايًا كانت ،يكسر جفونهم النوم، يقا وموه بكل قواهم، همهم المتابعة وتنتهي القصة بفوز البطل بالمبارزة والانتصار على الجيش المعادي،

قصص (عود الشداب) كانت تحكيها والدتي في طفولتنا وحكايا ( بنت الفوال) وحكايات (قمر الزمان) و(شهريار).انا بينكم مهما تحاولوا اخفائي فكل عام يحتفل بي العالم وهذا يومي اعيشه معكم..

فلا تنسىوا انني توأم الخاطرة ورفيقة الرواية وردت في كثير من قصص القرآن بداية من سيدنا ابراهيم عليه السلام وعيسى وموسى وسيدنا الخضر والكهف واصحابه فالهجر ليس من حقي ولا انا استحقه،أنا القصة..!



........................

*كاتبة وقاصة

بواسطة : المدير
 0  0  397
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    منذ 2 أسبوع 04:31 مساءً عبدالله آل مزهر الدوسي :
    مبدعة متألقة كما عهدتك .. احسنت واجدت .. فكرة جميلة ..انصفت القصة التي* فعلا باتت من الماضي بعد لن كانت أنيسة الصغار والكبار ايضا . اذكر* قصة اولاد الجنيّه* وعفريت البئر* الخ مما كن جداتنا يحكون لنا كل مساء في تجمعاتنا الجميلة في زمن قديم جميل .
  • #2
    منذ 2 أسبوع 04:55 مساءً صابر الجنزورى :
    النص رائع الفكرة والسرد أروع*
    النهاية والقفلة التى تقول أنا القصة جاءت مدهشة وجعلت للنص رونقا ووضحت الفكرة بشكل رائع.