• ×

08:19 مساءً , السبت 6 مارس 2021

عبدالكريم المهنا
عبدالكريم المهنا

هل أصبح تويتر .. وزارة إعلام العالم ؟!.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قبل أيام غردت تغريدة تضمنت التحذير من ان الغرب يتلاعبون بفطرة الشعوب الإنسانية ، وانهم يسعون جاهدين لتكريس مبادي الإنحلال والشذوذ وفرضها على الشعوب الضعيفة .ليس لأجل نشر الرذيلة واضاعة المجتمع البشري بعبث عشوائي ، ولكن ليكون ذلك النهج هو الحبل الذي يقودون به ذرية آدم عليه السلام كما يحلو لهم مستغلين الشهوة الجنسية ، والإنحراف السلوكي ، والفقر والجهل ؟

وكنتُ قد أوضحت أن وسائل إعلامهم تسعى لتكريس تلك المبادئ منذ عقود ، وتعبث بالبذرة الإنسانية لتغيير اتجاهاتها ، وبجينات الأخلاق السماوية لتحمل تغييراً لا يمكن قياس نتائجه على مستقبل البشر ، وعملوا على إظهار المتخنثين أكرمكم الله بصورة الوزراء والروؤساء والعشاق والمطربين ليكونوا بذلك هم الأنموذج المحتذى لدى الأجيال القادمة ،وهذه مصيبة ستحل بالبشرية ان لم يتم تداركها ، قبل ان تلتهمها اجيالنا وتلتهمهم ووتم إيقاف حسابي نتيجة ذلك على تويتر ، وهذا الإيقاف هو بلا شك حق من حقوق تويتر ولأن شركة موقع تويتر لم تنشئ كيانها وتبذل الجهود والأموال لكي تنشر مقالات او تغريدات وفكر عبدالكريم المهنا او من هم على توجهاته .

تويتر يجب ان نعلم جميعا انها جهة ذات اهداف اقتصادية وسياسية تسعى لنشرها وتبسيطها للوصول للهدف الأساسي الذي يؤمنون به ويعتقدون انه الذي سيوصلهم الى مبتغاهم وهو :استمرار الغرب في قيادة العالم وشعوبه بكافة الوسائل ، ومنها نشر مباديء جديدة واظهارها بصور وردية ( نواتها الشهوة البهيمية ) .

لا يجب علينا ابداً ان نغضب من تويتر ، او ان نقضي وقتنا باللوم والتشكي منه .بل نحترم تويتر وقراراتها وإيقاف حسابي او حتى حذفه نهائياً لأنهم يملكون ذلك الكيا ويتصرفون وفق القوانين والشروط التي يحددونها هم ونوافق عليها رغم انوفنا او نبقى بعيدين عن عين الحدث ؛بل يجب اتخاذ قرار داخلي من كل شخص فينا وهو قرار المحافظة على العفة والطهارة رغم كل الظروف في منزلي وبين أفراد أسرتي ، وزرعها داخل افراد عائلتي فقط بكل هدوء وسكينة ومتابعة وتبسيط حتى يتلقونها عن قناعة ويؤمنون بها ويعملون بها حياتهم كلها ..

فإن فعلت انا ذلك بافراد اسرتي ، وفعلها جاري وكذلك فعلها زميلي وكذلك صديقي فسوف نجد اننا قد عبرنا بحور المجاري والمجارير القذرة من وجهة نظرنا دون ان تتلوث اجسادنا او ملابسنا او قلوبنا .وهذا كافٍ ان استطاع كل فرد منا فعله فسوف ننجوا ، بل ونأخذ بأيدي الكثير من الذي اوشكوا على الهلاك من الشعوب الأخرى ، وماهو واضح اليوم ان تويتر حل مكان وزارات إعلام كل الدول ، وان إعلام تلك الدول مجتمعة اصبح يدور حول فلك وسائل التواصل رغم أنفه ويقضي وقته بنقل التغريدات ونقل أخبار تويتر وحجبه لروؤساء ومنعهم من التغريد بل واسقاطهم من كراسيهم .

اصبح تويتر هو فحل الإعلام العالمي ، ووزارات اعلام الدول بمكانة الإناث التي تتبع الفحل .وسائل التواصل اليوم تشق طريقها لامتلاك العالم دون اي إحساس منا ، بعد ان خدرتنا بزاوية متعة الصورة والنقل ، وفتح كل المواقع المحجوبة التي يؤمن بها الفكر الغربي من جنس وشذوذ وسياسة موجهة ؛ واغلاق كل ما يضر أو يهدم أهدافهم من إيضاحات وتعليقات ومعارضة دينية وفكرية واجتماعية اسلامية او غير اسلامية كما يجب على مبدعينا ومتعلمينا ان ينطلقوا نحو العمل الجاد للإبداع والتصميم والإختراع للإمساك بوسائل التواصل او شي منها لمحاولة فرض التوجهات التي نؤمن بها .

اليوم تويتر فرض نفسه وفرض مايريد على الشعوب والحكومات كان الشخص اذا تم منعه من الكتابة من قبل دولته لتجاوزاته على حكومته او مجتمعه تضج وسائل التواصل الإجتماعي مطالبة تلك الدولة باطلاق الحريات وعدم تكميم الأفواه وتقييد الفكر حتى صدقنا تلك المبادئ واتجهنا الى وسائل التواصل لنحصل على حرية الرأي ،فوجدناها تكمم افواهنا وتدحرنا وتنحرنا ، بل وتوقفنا عن الكتابة حتى تميزنا اليوم غيضاً .

ابناؤنا امانات بأيدينا ، عندما يسألنا الله عنهم لن نستطيع القول اننا تركناهم واوكلنا مهمة المحافظة عليهم لتربية الشارع او التلفزيون او الحكومة او المدرسة او تويتر وغيره ويجب ان نعود لنغرس دواخلهم بالطهارة والجِديّة وحب الإنتماء للدين وولآة أمرنا آل سعود والوطن والعمل .. فلا تقضوا الوقت باللوم وابدعوا بالعمل والتنفيذ ، وابدعوا بتربية اولادكم وانفضوا غبار الإتكالية التي اوقفت نمونا عقوداً وعقود .

لقد اندثر مبدأ ( اللي ما يربيه ابوه تربيه الدولة ) مبدأ التربية مبدأ أسري وابوي وليس للسلطان دائماً يقول التاريخ ان اي هجمة ستنتهي يوماً لتكون ذكرى وتاريخ سواء كانت نصراً ام هزيمة ، وان الصراع مقسم بين الحق والباطل ممثلاً كلاً منهما بأهله وقادته .

لذا لا يجب القلق والتوتر لأن كفة اليوم لصالح الغرب ، بل يجب التفاؤل لأن الحدث اوشك على النهاية وسوف يولد حدث جديد يكون النصر فيه لله ثم للحق .

بواسطة : المدير
 0  0  773
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
+ إظهار التعليق
  • #1
    منذ 4 أسبوع 09:02 مساءً فواز الروقي :
    الله يخزيهم*
    هم عملوا هالمنصاد سلاح ذو حدين لنشر الرذيله والكسب*
    ومن خلالها يتم التفرقه والتشكيك بين الناس وبلدانهم وولاه امرهم
    فقتل المبادي والقيم هي هدفهم لانها صفات الرجل المسلم*