• ×

05:37 مساءً , السبت 16 يناير 2021

عمر طاهر زيلع
عمر طاهر زيلع

الأوبئة والتغير المناخي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخطاب الاخير لرئيس منظمة الصحة العالمية بشأن التحذير من الأوبئة التي تهدد سكان الكوكب الارضي تضمّن إشارات عميقة ودقيقة بنبرة تشاؤمية مقلقة ولكنها عقلانية ومؤثرة تدعمها وقائع الحياة وما اكتنفتها من عشوائية ولامبالاة حتى الآن ؛ فقد ندّت عبر الخطاب عبارات قوية ومفعمة بألم الحقيقة : " محاولات تحسين صحة البشر محكوم عليها بالفشل بدون التعامل مع التغيُّر المُناخي وشؤون الحيوانات / إن الكوكب غير مستعد على الإطلاق للتعامل مع أوبئة مدمّرة محتملة / إن الأوبئة حقيقة من حقائق الحياة / إن الجائحة سلطت الضوء على الروابط القوية بين صحة البشر والحيوانات والكوكب / وأي جهود لتحسين صحة الإنسان محكومٌ عليه بالفشل حتى تتعامل مع العلاقة ما بين البشر والحيوانات...."

يشير هذا الخطاب بوضوح إلى الشراكة الوجودية بين الانسان وكائنات وحقائق بيئته ؛ بمعنى أن الأرض مشتركة بين موجوداتها ، ومترابطةومؤثرة متأثرة فيما بينها صحة وسقما ؛فالإنسان أساء استخدام الشراكة ؛ لاسيما في المجتمعات العشوائية ، إنها شراكة أشار إليها القرآن الكريم : « وما من دَابَّةٍ في الأرْضِ ولا طائِرٍ يطيرْ بِد جنَاحَيْه إلاَّ أُمَمٌ أمثَالَكُمْ مَا فَرّطْنا فيِ اْ لْكِتَابِ مِنْ شيْءٍ ثُمَّ إلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُون » . تأمل فِعْل « يُحشرون » الشمولي!!

الحالة المأساوية التي تعيشها معظم الحيوانات في أكثر مواطن العالَم وكأنها أشياء زائدة عن الحاجة تنتقم بما تعتريها من أوبئة وأسقام ومن دون تعمد من شريكها الأطغى ..

مما يثلج الصدر أن خطاب( تدروس غبرييسوس ) امتدح بعض الدول التي كان "أداؤها أفضل " في مكافحة وباء كورونا المستجد من دون أن يسمّي تلك الدول إلا أن حجم الجهود التي تبذلها المملكة عبر أجهزتها المعنية وفي مقدمتها وزارة الصحة والحق يقال تشهد بانها من تلك الدول ذات الأداء الأفضل ضمنًا ولله الحمد وهو المستعان.

بواسطة : المدير
 0  0  216
التعليقات ( 0 )