• ×

03:10 صباحًا , الجمعة 23 أكتوبر 2020

امواج السحيمي
امواج السحيمي

كفاح الجائحة....

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لم تبدوا لي الحياة صعبة الا حين عجلاتها السريعة باتت تتحرك ببطء شديد علقنا في المنازل كإجراء اولي لكن حتى هذه اللحظة لا نعلم متى سوف نعود بشكل حقيقي للحياة.

كم كانت احلام الانسانية رائعة حينما كان يصور لنا بأن نتحكم بالجميع امور حياتنا من المنزل كالدراسة و ممارسة الانشطة الرياضية والتحدث مع الاصدقاء لكن لم يتوقع احد المستقبل البعيد سوف يكون بهذا القرب هانحن هنا في المستقبل التي تريده الانسانية لكن ليس بإرادتها.

مجرد عيش مثل هذه الايام كان ولا زال كفاح من ابسط الامور الى اصعبها حينما نعود للوراء قليلاً كانت البداية غريبة علينا جميعاً من الارقام التي كلما تزايدت كلما زادت مخاوفنا الى حجم الخسائر الفادحة التي سببتها الجائحة بشرياً ونفسياً ومادياً لكن جهادنا الوحيد امام هذه الكارثة هو البقاء في المنزل لكن ان تكون عالقاً في المنزل لوقت لاتعلم منتهاه هو اصعب ما عيشناه لا اخفي عليكم بأن بين طياته قضينا الكثير من الاوقات مع العائلة مارسنا جميعاً الرياضة وشاركنا وصفات طهي والعاب لم نتوقع ان نعود لها يوماً لكن اصعب مافي الامر كان هناك الكثير من الايام متشابهة و احيان اكثر علقنا مع ذواتنا بالجانب شعور الحنين للاصدقاء و للحياة بلا مخاوف الى الصفوف الدراسية ايضاً صحيح بأن عدنا الآن الى الحياة ولكن كوننا المسؤول الاول عن صحتنا اثقل كاهلنا حتى اصبح اختيارنا البقاء في المنزل لا إلزاماً الكثير من الاحداث في مدة قصيرة و مجرد تذكرها و عيش ماتبقى منها بات مثل الكفاح.

اصبحنا نعايش ايام تحكى على امل ان تُنهى و عيش ايام تشبه الحياة.

بواسطة : ميرا فادي
 0  0  48
التعليقات ( 0 )