• ×

07:04 صباحًا , الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

بشير بن عبدالله الصَّم *
بشير بن عبدالله الصَّم *

سمر المقرن ... و تناقضات الطبيعة في جازان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا لندن ولا باريس، جازان أمسية الفل والكاذي "مرحباً بالضيوف من الجمعة حتى الخميس . وقد صاغ شاعرها "السنوسي" جمال الطبيعة وسحر مفاتنها، بوصفها درة الجنوب، البحر والصخر فيك يزهو، بنشوة السحر في الغروب ،وقد تجلت كل تلك الصور عن لوحة فنية تغنى بها كل من حل فيها زائراً، وارتحل عنها مفارقاً تاركاً بعض جمالها وتنوع ما اصابت عينه من حسنها وعذوبة لسان حال اهلها طيبة وسلال الفل والكاذي، عليه دليلا .

موسم جديد، يعود وتعود معه أهازيج الفرح وبهجة السرور، مع شخصية وجدت "جازان" الطبيعة الساحرة بكل ما فيها من تنوع بيئي وتراث حضاري، من البحر والسهل، الوادي إلى أعالي الجبال "تناقضات اجتمعت في جازان"، بعض تلك الملامح ونسبتها لذاتها حين قالت "تشبهني" .

إعلامية بحجم الاستاذة سمر المقرن، الاديبة والروائية المعروفة عرفها الجميع من خلال جميع وسائل الاعلام وإحدى النواعم على شاشة كل العرب،(MBC) في برنامجها الشهير "كلام نواعم" شخصية نالت لقب الاكثر تأثيراً في المجتمع واستحقت ان تكون سفيرة المسؤولية الاجتماعية .

عندما تغرد في حسابها الرسمي وتقول : التمسك بالإرث الثقافي قيمة تصنع حاضر الشعوب، وفي جازان الكل يعشق الزينة والفن، وهي مطوقة بعقود الفل وتوجت ازكى نباتات منطقة جازان، امتزج عبيرها بأريج الفل والكاذي والخطور وهي تسير بين تلك الخمائل، تتجول بين الباعة تنثر الفرح بصحبة حب الناس والترحيب بمقدمها، في ابهى حلة رسمتها الاستاذة سمر المقرن وهي توثق زيارتها لجازان، بالصوت والصورة عبر الاثير ومن خلال حسابها في مواقع التواصل الاجتماعي وكأنها تقول "جازان بعيون سمر المقرن" .

ولم يغب التراث عن الاعلامية سمر المقرن، فقد تعمدت ان تكون البداية من القرية التراثية بجيزان، وتعتقد انها المحطة الاولى لكل سائح قصد منطقة جازان لأنها تختصر للزائر، الكثير من التنوع الجغرافي والثقافي لمنطقة جازان .

وفي صورة جمالية رسمت الاستاذة سمر المقرن، لوحتها الفنية بخليط من الوان سحر الطبيعة وهي تنسج غزلها بشذور خيوط ضباب السحب، لتبُثهَا للعالم في جميع الاصقاع على الموجة الطويلة والقصيرة، يلتقطها كل متابعيها والمعجبين بها، من اعالي جبال "القهر" بجازان، وتقول عن السياحة والسياح من السعودية وغيرها، رسالة موجه لكل من يسافر للسياحة في الخارج من يقول لندن مدينة الضباب، تعال وشوف السعودية وتعرف على جازان مدينة الضباب .

وهي في حالة نشوة من سحر الطبيعة وجمالها، غردت بالعبارة التي كانت حروفها عبر مواقع التواصل الاجتماعي "عَرابة" هذا المقال لما بين مفاصل نقاطها المتصلة واخرها من وميض بَثَ في النفس هالات من الطاقة الايجابية، لتكون تلك الكلمات ليست كالكلمات جُرتْ على البياض وتناثر حبرها تستعرض جمال الخط والنقش، على صدور الورق، بل تتبعتُ اثرها وبيدي اجر اليراع ذبيحاً، اريقُ مِداده عبر الاثير تقديراً للضيفة وعرفاناً لكل جميل اضهرته، او ظهر منها في زيارتها لمنطقة جازان، "وهي تَصف الحال احرفاً وكلمات، جُملاً وعبارات، وتوثق تلك الحالة عبر الزمان والمكان، بالصوت والصورة وهي تقول تناقضات الطبيعة "ملامح" تشبهني، وتعني بها جازان .
_____________
ا.د.بشير بن عبدالله الصم
جازان - ضمد - الرياض

بواسطة : المدير
 0  0  763
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    منذ 2 أسبوع 05:46 مساءً أ.دمحمدمنصورربيع مدخلي :
    باذخ المثال انجزت واجزت لجازان تشرأب اعناق المحبين ولها وجمالا وخضرة واصالة دام نبضك*