• ×

03:49 صباحًا , الأربعاء 23 سبتمبر 2020

عبدالعزيز الزهراني
عبدالعزيز الزهراني

واجه الماضي والحرمان وكورونا " بالوطنية "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في قصص الشعوب .. طرائف لاتنتهي*.. وعالم حلو بهي .. يسكن في القلوب في قصص الشعوب .. من كل بلاد الدنيا .. من كل بقاع الارض .. قصص شتي .. تروي حتي ..نعرف احوال الانسان .. والكل هنا جيران.....رمزيه متناهيه في وصف الحال وما كنا نعيش من جمال اكبر همومنا متعتنا واصغر ما نفكر فيه متى ننتعل احذيتنا للخروج ....لم يدر في خلد احد منا بأن العالم سوف يتغير و لم يخطر ببال احدنا أن أغنية الأماكن سوف تمس كل قلب ونقول الأماكن كلها مشتاقه لك ...

غزو خفي لا سلاح ولا قنابل غزو من نوع آخر غزو صامت ..عدو لا نراه ولكن الله يراه ...غزو اجتاح الدول والمدن والقرى والاودية ...عدو لا نراه فيروس قاتل حمانا الله واياكم منه .. جندنا المحاليل والمعقمات واغطية الوجه وقفازات الأيادي هي الاسلحة التي نحاربه بها محاربة غامضه واعظم الاسلحة التي تغنت بها القنوات ...(خليك في البيت ) ..وينطبق مثل خلك بعيد حبك يزيد على هذا الفيروس ..

لم يدر في الخلد أن الموده والمحبه واللقاء والحضن والقبلات اصبحت مذمومه مكروهه حتى بين الزوج وزوجته اصبح السلام عن بعد والحديث عن بعد واللقاء عن بعد والمصافحة عن بعد هي العلامة الفارقة ..كورونا غير معادلة العالم قلب مفاهيم واقر مفاهيم اخرى جمع الاسرة وشتت العوائل ...اصبح شبحاً لا نراه ومن الممكن ان يطرق كل بيت فقط لأنك خرجت ...او تخالطت مع شخص حامل للفيروس وهو لا يعلم ...

تغيرت ثقافات ومفاهيم ..وكشفت الاقنعه سقط منها ما سقط وبقي منها ما بقي ...الدوله تحارب تجاهد تكافح تمنع تحضر تنذر تحذر تخالف تطلب توجه تمد وتصد (والعاقل خصيم نفسه ) انك لا تهدي من احببت .. بعض الفئات تضن ان مخالفة النظام تميز وان كسر الحضر قوة بل هو ضعف فكري وشلل دماغي البس هؤلاء الفئه ثوب الحيوانات اكرمكم الله ( قهقه في قلب ما يفقه) بعض العنصرية مطلوب .

نحن والدوله لهم بالمرصاد يجب ان نوجه وندعم ونبلغ ونحارب مع دولتنا يجب ان تكون الاسلحة الخفيه مثلما قال أسد الداخلية رحمة الله المواطن هو رجل الأمن الأول ..لو استشعر كل مواطن ومقيم ما رصدت وقدمت الدوله لنا كمواطنين و مقيمين لقبل الارض حباً وكرماً وتقديراً لم تكن هناك دولة واحدة في العالم وضعت المواطن والمقيم هدف استراتيجي للحماية ..."الله عليك يا أعظم بلد والله صدق انتي ما مثلك بهالدنيا بلد والله ما مثلك بهالدنيا بلد .."

وختاماً ...
نرفع كفوفنا وقلوبنا الى الله في هذه الايام المباركة وندعوه بأن يرفع عنا هذه الجائحة وان يحفظ حكومتنا ووطننا وان يديم علينا نعمة الأمن والأمان ..

بواسطة : المدير
 0  0  254
التعليقات ( 0 )