• ×

03:53 صباحًا , الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

حشيمة الشرقي
حشيمة الشرقي

تظلين العظمى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تظلين العظمى على مر العصور. رتلت حبك بالأبيات ترتيلًا انت الشموخ وأضواء القناديلا أنت الهيام الذي يجري بأوردتي؛ انت العظيمة رغم القال والقيلا.

لست شاعرة ولا كاتبة ولكني عاشقة وطن اسمه السعودية.نعم السعودية العملاقة السعودية العظمى التي يشهد لها التاريخ على مر العصور مملكة العزة والشموخ و الأقوال والأفعال ومملكة الإنسانية التي سعت بكل ما أوتيت من قوة لمجابهة هذه الجائحة التي تعدت كل القارات وعبرت كل الامصار ولم تعترف بحدود او قوانين..

عملت باحترافية ومهنية عالية لتجنب شعبها مخاطر هذا الوباء لم تهتم لمصالحها اواقتصادها بل كان المواطن وحياته وصحته فوق كل الإعتبارات وسلامة الوطن والمواطن والمقيم على ارضها هي الأولوية التي لا تقبل التنازل عنها.

دولة منحت المواطن والمقيم كل أولوياتها فما و اجبنا اتجاه هذا العطاء الا ان نكون عونا وسندا لها أوفياء مخلصين طائعين لولاة امرها ممتثلين لأوامرها وتعليماتها التي وضعتها من أجل حمايتنا والحفاظ على حياتنا وأمننا.

نحن فداؤك ياوطن لا تقلق ولا تهاب وغمامة سوداء ستنجلي و ستهطل مزنا بأذن الله
وستكون الأحوال على مايرام فنحن على أمل عظيم بأن لنا رب عظيم.

ستهدأ العاصفة وستنجلي الغمة وسنكون بخيرا بأذن اللهوستبقىن العظمى رغم كل الظروف


بواسطة : المدير
 0  0  836
التعليقات ( 0 )