• ×

01:22 مساءً , الأحد 7 يونيو 2020

ناصر القاضي
ناصر القاضي

الارهاصات وما بعدها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لماذا التركيز في هذا الوقت الرديء عربيا على قضية اليهود وأنهم ضحايا لعنف الآخرين منذ السبي الباابلي الى مزاعم أفران الغاز نقول ؛ من يريد أن يطبع مع العدو فلايحتاج الا لمن يصرح له بذلك .

قد شاهدنا مصر والاردن تطبعان مع العدو الصهيوني ولكن غالبية الشعبين المصري والأردني يرفض هذا التطبيع،لسنا بحاجه الى أم هارون لنتعاطف مع العدو الصهيوني فلسنا ضد اليهود كدين وشعب و لكننا ضد الصهيونية التي تحتل فلسطين وأجزاء من الدول العربية المجاورة.

ولتعلم الأبناء والاحفاد معلقة امل دنقل الخالدة رحمه الله : "لاتصالح " فلعل في الحيل, القادم من يفهم النص الشعري ويطبقه نحن فقط تغنينا به.

أخيرًا...،العدو الصهيوني هو العدو الأزلي للأمة العربية بدولته المسماة : اسرائيل".

بواسطة : المدير
 0  0  411
التعليقات ( 0 )