• ×

01:36 مساءً , الأحد 7 يونيو 2020

حنان آل حمود
حنان آل حمود

ليتني كنت كاتبة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ليتني كنت كاتبة لأكتب عن ثقافة العمل في زمن "كورونا"..الجميع أثبت قدرته على العمل عن بعد وهذه إشادة جميلة، لكن القليل أثبت فهمه لمفهوم العمل عن بعد.كنا نعمل "مستأجرين" في وظائف حكومية ٥ أيام اسبوعياً بمعدل ٦ ساعات يومياً..وفي زمن "كورونا" أصبحنا نعمل "مستعبدين" في وظائف إلكترونية ٧ أيام اسبوعياً بمعدل ٢٤ ساعة يومياً..

الجميع أصبح لديه الحق لسؤالك على "هاتفك الخاص" متى ما شاء وهذا لا يهم؛ فطريقة التواصل في الوضع الحالي تحتم استقبال الاستفسارات بأسرع وأيسر الطرق "للطرفين"، ما يدعو للاستهجان أن تتم محاسبتك على "متصل الآن" ولم ترد!!!لنقلب الوضع ولنفترض أخي الكريم أنني أنا من سيحاسبك على وقت إرسالك الذي لم أكن متفرغة فيه لاستقبال حتى مجرد السلام فضلاً عن سؤالك المتفرع الذي يحتاج إلى إجابة دقيقة ربما لا أمتلكها الآن!!!

أليس غريبا بعض الشيء أن ترسل سؤالاً وتتلقى رداً بأن وقت ارسالك لا يروق لي لأني غير متفرغة لك!!!! أرسلت أنت عندما كنت متفرغاً لكتابة سؤالك ذي الأربعة أسطر والملحق بأربعة رسائل أخرى توضيحية... إذن دعني استقبل ذلك عندما أكون متفرغة لقراءة أسطرك الأربعة و رسائلك الأربعة التالية لها، لأجيب عليك إن كنت أملك الجواب."متصل الآن" لا تعني بأني انهيت كافة أعمالي وهذا وقت فراغي للدردشة والترويح عن النفس..

ربما أنني عالقة بين أوراقي واحتجت للرجوع لمستند مهم محفوظ في أحد الدردشات قد يستغرق البحث عنه زمناً أطول من عمري!وربما أنهيت أعمالي وهذا هو وقت "البريك" الخاص بي الذي قررت أن أقضيه في السؤال عمن قصرت في التواصل معهم منذ زمن.ليس المطلوب منك التكهن لمعرفة أوقات فراغي؛ المطلوب أن تقضي وقت فراغك في تثقيف نفسك حتى ترتقي بها.

بواسطة : المدير
 0  0  1078
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-25-2020 05:52 مساءً نحمة الليل :
    كلنا نتمنى ان نكون كاتبين ليس لتفاخر وانما لاعطى انفسنا وقت حتى وان كان قليل لتفكير ،،فالكثير فهم متصل الان يعني رد علي بسرعه وهذا هو التسرع في الرد هو الذي اسرع بينا للسقوط في مواقف مؤسفه ومُحرجه وقد تكون احياناً مُهلكه .