• ×

09:00 صباحًا , الثلاثاء 25 فبراير 2020

د.غادة ناجي طنطاوي *
د.غادة ناجي طنطاوي *

أُمور لها العجب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في زمنٍ اختلط فيه الحابل بالنابل و الصالح بالطالح، لا أملك سوى أن أتعجب مما يحدث و أقول عجب عجاب.. و ليسمح لي سمو الأمير الشاعر عبدالرحمن بن مساعد أن استرسل بعده في التعجب..

عجب عجاب، لرب أسرة ينظر بين الناس بالمثالية و الأخلاق يحث أولاده على الصدق و الصلاة و هو مع أهل بيته زنديق كذاب.

عجب عجاب، رئيس مجلس إدارة يحث موظفيه على العمل بإخلاصٍ و تفانٍ بمهارة، غير ملم بأبجدية المهام الإدارية و يفوض غيره بالقيام بأعماله المهنية.

عجب عجاب، لمعلمٍ و معلمة ينادون بتطوير المناهج، لكن على أرض الواقع على عاتقهم مسؤولية عمياء و لا يراعون الأمانة.. عجب عجاب، تطلق على نفسها كاتبة و لا تستطيع صياغة خبر صحفي بإجادة..

عجب عجاب، شاعر يسمي ما يكتب شعراً بدون المام ببحور شعرٍ كتبها العظماء، ضارباً بعرض الحائط الأوزان.. عجب عجاب، يطلق على نفسه لقب صديق و هو خائن للعهد و الأحباب.

عجب عجاب، ينادي بأخلاق الشارع، و على أرض الواقع ينهال على الجميع بالشتائم، يتعدى الإشارة الحمراء جاهلاً بأبجديات القيادة.. عجب عجاب، نعيب على الغرب العري و الإسفاف و نلهث خلف سراب الموضة الفارغ بمفهوم خاطئ عن الحرية و الثقافة..

عجب عجاب، تمنع بناتها من الحديث عن الأصحاب و مجلسها كل يوم إثنين، قهوة و طبق حلى للغيبة و النميمة على الجارات.. عجب عجاب، إمام مسجد لأمه و أبيه عاق

عجب عجاب، ينادي بالدين و يصرح بعدم رغبته في التعامل مع النساء أمام الناس، و في الخفاء مجلسه لا يخلو من الإختلاط.

عجب عجاب، جراحٌ بارع في مستشفى مرموق لكنه مع الأسف يمتهن الطب للتجارة.. عجب عجاب، مهندسٌ بناء على قدرٍ من الذكاء، أرواح الناس في ضميره لا يوجد لها مكانة..

عجب عجاب، تملك شهادة عليا في الدراسة، تناديها الناس يا دكتورة، مع أنها تحتاج في أروقة الأخلاق جولة..عجب عجاب، مواطن لمليكه و لوطنه بدلاً عن الوفاء حلت بدمه الخيانة.

عجب عجاب، زوجة أب على أطفال زوجها تمارس العنف و المهانة.. عجب عجاب، تكاثر أشباه رجالٍ لا يعرفون معنى القوامة..

عجب عجاب، للبعض أصبحت الحياة زوجة في العلن و عشيقة في الخفاء. تطول قائمتي من هول ما أرى، لا أملك من أمري سوى الدعاء بأن يهدينا جل جلاله إلى سواء السبيل، حتى أتوقف عن كلمة عجب عجاب، فأخبرني أي الأمور يا صديقي تهاب..!!

بواسطة : المدير
 0  0  323
التعليقات ( 0 )