• ×

02:23 مساءً , الخميس 29 أكتوبر 2020

علي الحكمي
علي الحكمي

قمة الضرار الصغيرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قمة الضرار الإسلامية المصغرة في توقيتها وأهدافها واضحة وضوح الشمس في كبد السماء، اتضح سبب عداء تركيا وإيران جليا في هذه القمة وهي سحب الزعامة من المملكة العربية السعودية، ولكنها فشلت في مضمونها وحضورها ، ولم تشارك إلا ثلاث دول من الدول العضوية في منظمة التعاون الإسلامي البالغ سبعة وخمسين دولة بزعامة المملكة العربية السعودية التي قدمت وتقدم يد العون لكل الدول الإسلامية.

ولا أحد ينكر فضلها إلا جاحد خوان. وفي المقابل ماذا قدمت تركيا وإيران غير الخراب والدمار للشعوب الإسلامية فتركيا دمرت سوريا وتسعى الآن لتدمير ليبيا، وإيران فككت الدول العربية كمافي العراق ولبنان وآخرها اليمن فأي قمة وأي زعامة تتحدث عنها وانتم من مزقتم الدول الإسلامية ونشرتم الطائفية والفتن وتصدير الأرهاب للدول الإسلامية.

ونشكر دولة رئيس وزراء باكستان عمران خان والرئيس الإندونيسي ونثمن وقفتهم التاريخية ورفضهم المشاركة في قمة تفكيك صفوف الأمة التي فشلت قبل أن تبدأ، ولن تنجح في تفكيك صفوف الأمة الإسلامية.

بواسطة : المدير
 0  0  649
التعليقات ( 0 )