• ×

12:02 صباحًا , الخميس 12 ديسمبر 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

انهيار أُمة ...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اتقنت أمريكا ومعها الاربعة الكبار الأخرى وإيران وإسرائيل وتركيا ؛ادوارها ... فيما امريكا تفرض عقوبات على إيران ، تخاطب الشعب الإيراني : "لن نسمح بإسقاط النظام الإيراني" .، تظهر مواقف ضد تركيا ، وتمرر غزوها شمال شرقي سوريا وتدحلاتها في ليبيا ودعمها لارهابيي الاخوان في مصر..

في وقت عملت واشنطن مع إيران وتركيا لإسقاط خمسة انظمة عربية، ومعروف ان نقيض النظام الفوضى ،والمحصلة يظل الكيان الإسرائيلي الرابح من كل ما يجري ، والاسلام السياسي المتمثل بالإخوان وعملاء طهران حزب الله والحوثي ؛مشاركون وإن اختلفوا لسانيًا . متفقون عمليًا...

مجلس الأمن اسرائيل لم يدن اعتراف امريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل و الجولان اراضٍ اسرائيلية وأخيرًا اعتبار المستوطنات الاسرائلية في الضفة الغربية والقدس شرعية مع العلم أن أمريكا نفسها كانت تعتبرها ارضًا محتلة و الاستيطان غير مشروع ومخالف للقرارات الدولية .

إسرائيل تعيش قمة السعادة والغبطة ومعها دول الفيتو الا تعيش إلا في اجواء الصراعات والفوضى لتنعش مصانع الاسلحة . وايران وتركيا تجهدان لاستعادة امبراطورية فارس والسلطنة العثمانية من جديد وسط بوادر انهيار أامة ستنعكس عليهما لا مجالة.

لا انفراجة إلا بوحدة الهدف ، وبتحديد أن استهداف الأمة العربية يتم من ..(دول الفيتو وإيران و إسرائيل. تركيا ) فيما يتضاحكون بحتافاتهم بينما هم متفقون على استدامة الصراعات والفوضى في المنطقة العربية ومن تلك الدول من تستضيف الرهابيين والخارجين عن نسيجهم ،اموالهم ومدخراتهم في بنوكهم مقابل تسخير خدمات إعلامية من فضائيات وصحف لبث سمومهم

.

بواسطة : المدير
 0  0  41
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:02 صباحًا الخميس 12 ديسمبر 2019.