• ×

02:14 مساءً , الخميس 21 نوفمبر 2019

رندة مدخلي *
رندة مدخلي *

المعلم ضلع المثلث العلمي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إذا جاز لنا وصف العملية التعليمية الأساسية في مثلث متساوي الأضلاع ، فإنّ زواياه تمثل المعلم والمقرر والطالب، ومن المؤكد أن كل من هذه الأضلع لها وعليها من الواجبات والمهام التي من شأنها الارتقاء بالعملية التعليمية وما تجنيه من ثمار العلم والمعرفة والنماء والتطور، فضلا إلى معينات العمل التربوي والتعليمي من بيئة وبنى تحتيه التي تكمل الدور المنوط القيام به.

ومن الطبيعي إذا كان هناك تناغما وأداءً مميزاً بين أضلاع المثلث التربوي فإن النتيجة المرجوة هي المحصلة الأكاديمية المثالية ، أما إذا ما ارتبك أو اختل أي من أضلع المثلث التربوي فان النتيجة تبدو جلية للعيان وعندها يستحق الأمر البحث والتقصي لمعرفة أين الخلل؟ وماهي أسبابه ومعوقاته؟

أردت في هذه المقالة أن ألقي الضوء على المعلم باعتباره أحد العناصر المهمة في العملية التعليمية والتربوية ، فهو الذي يؤثر علي الضلعين الآخرين المقرر(بفكره وتجويده ومواكبته)، والطالب(بحكمته ومهارته وتمكنه من الأداء). ونحن اليوم نعيش في ظل التغيرات المتنوعة ، المحلية والعالمية المتسارعة والتغيرات المجتمعية المتلاحقة ، وفي ظل الثورة التقنية والمعلوماتية المتزايدة ، وزيادة أفراد المجتمعات وتعدد طبقاتها ، تزداد الحاجة إلى التعرف على كيفية التعامل مع هذه المتغيرات ، وتوظيفها في تحقيق الرسالة التربوية وأهدافها ، .

ومن هنا تنبع أهمية وضرورة أن يكون للمعلم أدوار تتماشى مع هذا التطور من خلال امتلاك المهارات التي تمكنه من التعامل والتفاعل مع هذه الأساليب والتقنيات الحديثة التي أنتجتها المعرفة وتم توظيفها في العملية التعليمية ، ولا يمكن أن يتم ذلك إلا إذا كانت هناك جودة في التعليم والتي ترتبط ارتباطا وثيقا مع الاعداد الجيد للمعلم. وأعني هنا المعلم بكل المراحل التعليمية حد السواء فالعملية التعليمية واحدة ومخرجات التعلم المطلوبة واحدة جميعها تصب في آداء متميز ونتيجة متميزة بالضرورة .

ومعلوم إن كان المعلم كفؤا فإن العملية التعليمية ستكون مرضية وهذا بالتأكيد يتجافى مع كون المعلم ضعيف مهنيا ( أي في خبرته وكفاءته ومهارته) ، وعلى المعلم أن يسعى دوما لتنمية مهارته الابداعية في التدريس وتوصيل المادة العلمية بشكل جاذب وواضح ، وان يجدد أسلوبه في التدريس بما يتماشى ومتطلبات العصر التكنولوجي المتسارع. ذلك من خلال الدورات التعليمية وورش العمل والسيمنارات ، وكل ما من شأنه أن يوجه المعلم إلى رفع مستواه المهني والعلمي.
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
*رندة بنت مهدي محمد مدحلي
باحثة دكتوراة
كلية التربية- جامعة الملك خالد

بواسطة : المدير
 0  0  177
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:14 مساءً الخميس 21 نوفمبر 2019.